ما فوائد التين المجفف لمرضى السكري؟

التين المجفف لمرضى السكري

التين فاكهة غنية بكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، فهو مليء بالألياف، ويحتوي على معادن البوتاسيوم والزنك والحديد والمغنيسيوم، بالإضافة إلى فيتامينات "أ" و"ب" و"ج" و"ك"، وكلها تفيد في تعزيز الصحة، خاصة لدى مرضى السكري. لكن هل ينطبق هذا الأمر على التين المجفف أيضًا؟ في هذا المقال نتحدث عن مدى إمكانية تناول التين المجفف لمرضى السكري، ومقارنة فوائده بالتين الطازج.

فوائد التين المجفف لمرضى السكري

قد تتعجبين من قدرة التين على ضبط مستويات السكر في الدم وخفض الكوليستول والوقاية من أمراض القلب، رغم احتوائه على نسبة من السكر، ولكن هذا الأمر صحيح بالفعل، فالتين غني بالألياف والبوتاسيوم المفيد في تنظيم السكر، وهنا نحن نتحدث عن التين الطازج. أما التين المجفف فيحتوي على نسبة أعلى من السكر مقارنة بالطازج، لذا يفضل أن يتناوله مرضى السكري بحذر وبكمية يحددها طبيب مختص. تصل نسبة السكر في 100 جرام من التين المجفف إلى نحو 47.92 جرام، أما الـ100 جرام من التين الطازج فتحتوي على 16.26 جرام من السكر، لذا يفضل أن يتناول مرضى السكري التين الطازج للفوائد التالية التي يقدمها لهم:

  1. خفض السكر في الدم: رغم احتواء التين على السكر، فهو يقلل مستوى السكر في الدم لمحتواه من الألياف التي تحسن أداء الإنسولين، وبالتالي يقل مستوى السكر في الدم، وهذا بناء على دراسة طبية أجريت على مجموعة من مرضى السكري، أثبتت انخفاض احتياجهم من جرعات دواء علاج السكري عند شربهم مستخلص من أوراق التين، الذي يزيد حساسية الجسم للإنسولين، التي تقل عند المصابين بمرض السكر.
  2. تحسين صحة القلب والأوعية الدموية: يقلل التين الطازج ضغط الدم الذي قد يحدث به خلل مع التقدم بالعمر، أو قد يكون الشخص مصابًا به مع مرض السكري، فالتين يقلل الكوليسترول الضار في الدم، ويحسن مستوى الدهون النافعة، ولكن هذا التأثير لا يحدث مع التين المجفف. 
  3. حماية الجسم وسرعة التئام الجروح: يحتوي التين على مجموعة من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من التأثير الضار للجذور الحرة المسببة لكثير من الأمراض، وتقلل تكسير الكولاجين الضروري لصحة الجلد، وبالتالي قد يفيد في التئام الجروح التي قد تحدث لمصابي مرض السكري.

الكمية المسموحة من التين المجفف لمرضى السكري

يحتوي التين المجفف على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات، لذا فالكمية المسموحة منه قليلة، ويجب أن تكون محسوبة ضمن كمية الكربوهيدرات المسموحة لمريض السكري يوميًّا، ويفضل استبداله بالتين الطازج كما ذكرنا.

الكمية المسموحة من الفاكهة المجففة لمرضى السكري تتراوح من ملعقة كبيرة إلى ملعقتين كبيرتين فقط، أي ما يوازي ربع كوب أو 15 جرامًا.

أضرار التين المجفف لمرضى السكري

قد ينتج عن الإفراط في تناول التين الإصابة بالحساسية في بعض الحالات القليلة، بالإضافة إلى أضرار أخرى لا ترتبط بمرضى السكري تحديدًا، وهي:

  • النزف: التين يحتوي على فيتامين "ك" الذي يؤثر في سيولة الدم، فهو ينظم تخثر الدم ويقلل سيولته، وهذا يتعارض مع تأثير الأدوية التي تمنع التجلط، كالوارفارين، لذا لا يفضل تناول التين إذا كنتِ تتناولين أي منها.
  • الإصابة بالإسهال: يحسن التين أداء الجهاز الهضمي ويقلل الإمساك، ولكن الإفراط فيه قد يسبب الإسهال، لذا لا يفضل تناول أكثر من حبتين من التين الطازج أو حفنة صغيرة من التين المجفف لتجنب هذا الضرر.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كل ما يخص تناول التين المجفف لمرضى السكري، ننصحكِ أخيرًا بضرورة متابعة المريض لمستوى السكر في الدم مع طبيب مختص، واستشارته في الأطعمة التي يتناولها بشكل عام.

الحفاظ على صحتك البدنية والنفسية، يحتاج منكِ إلى اتباع عادات يومية صحيحة، وممارسة التمارين، والحصول على وجبات صحية متوازنة، وهو ما يمكنكِ تحقيقه عبر نصائحنا في قسم الصحة على موقع "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

أمنية محمد حامد عجوة

بقلم/

أمنية محمد حامد عجوة

صيدلانية أسعى إلى نشر المعرفة الدقيقة والمبسطة في شتى مجالات الحياة. مهتمة بالتربية والأسرة والصحة بوجه عام.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon