6 أسباب لإصابتك بالإمساك خلال الحمل

بالتأكيد الإمساك من أكثر الأعراض المزعجة التي تمرين بها، والذي ما إن تصابين به أول ما تفكرين به هو التخلص منه بأسهل وأسرع وسيلة ممكنة. ولكن لا يمكن التخلص من أي داء قبل تحديد الأسباب، لذا تعرفي فيما يلي على الأسباب التي تسببت لكِ الإمساك خصوصًا إذا كنتِ في فترة الحمل.

لماذا يرتبط الإمساك بالحمل؟

كثيرًا ما يتكرر الإمساك لدى النساء أثناء الحمل، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الحوامل عادة ما يعانين من تضخم البواسير، ما يسبب لك الشعور بالألم عند الإخراج، وبالتالي فإنك كثيرًا ما قد تعجزين عن إفراغ ما بمعدتك تمامًا، وتكرار هذا الأمر على مدار حملك قد يصيبك بحالة من الإمساك المزمن.

الأمر لا يقف عند حد الحمل فحسب بل عادة ما تصاب النساء بالشعور بالإمساك في أثناء الولادة أيضًا، ويرجع السبب في ذلك إلى تراخي عضلات المعدة أو استخدام المسكنات أو التخدير عند الولادة.

لكن هذا لا يعني أن السبب الوحيد لإصابتك بالإمساك مرتبط بالضرورة بالحمل والولادة، فهناك أسباب عديدة أخرى وراء إصابتك بالإمساك منها ما يلي:

1. التوتر والقلق:

ما بين العمل والمنزل والأولاد فالضغط والتوتر جانب أساسي من حياتنا، لكن هذا الضغط المتواصل الذي تمرين به يؤثر على جهازك العصبي، وينعكس كذلك على عملية الإخراج لديكِ ومن ثم فإنه يصيبك بالإمساك.

2. التوقف عن ممارسة الرياضة:

إذا كنتِ معتادة على ممارسة الرياضة بانتظام، ثم توقفتِ توقفًا مفاجئًا عن الأمر، فقد يصاحب ذلك إصابتك بأعراض الإمساك. والسبب في ذلك أن جسمك يكون معتادًا على نظام ما، وهذا التغيير ينعكس بالضرورة على وظائف الجسم ومنها وظائف الجهاز البولي، ما قد يصيبك بالإمساك في أحيان كثيرة.

3. مسكنات الألم:

كثيرًا ما نعتمد على مسكنات الألم وإذا استمر الأمر لفترات طويلة، فهذا قد يتسبب لك في الإصابة بالإمساك. إذا لاحظتِ أن الدواء أو المسكن الذي تتناولينه يتسبب لكِ في الإمساك، احرصي على التحدث مع الطبيب ليقترح عليكِ دواء آخر أو ليكتب لك دواء ملينًا للمعدة لتتناوليه بجانب الأدوية الأساسية.

هل تؤثر الملينات على صحة الحامل والجنين؟

4. عدم تناول القدر الكافي من الماء:

إذا كنت تتبعين نظامًا غذائيًّا غنيًّا بالألياف، فلا يمكن التهاون فيما يخص السوائل لأن جسمك يحتاج إلى كمية كبيرة من السوائل وخصوصًا المياه. وعدم حصول الجسم عليه قد يتسبب لك في الإمساك. ولا تشمل السوائل هنا المشروبات الغازية والمشروبات الغنية بالكافيين، فهذا النوع من المشروبات قد يكون له تأثير مغاير.

السوائل أفضل من الألياف لمنع الإمساك

5. قصور الغدة الدرقية:

إذا لم تتزامن إصابتك بالإمساك مع أي من الأسباب الأخرى، فربما يتعين عليك فحص الغدة الدرقية إذا ما كانت تؤدي وظائفها كما ينبغي. فالغدة الدرقية عادة ما تفرز عدد من الهرمونات المرتبطة بمختلف وظائف أجهزة الجسم ومنها وظائف الجهاز الهضمي، ومن ثم فإن القصور أو الفرط في إفراز هرمونات الغدة الدرقية قد ينعكس على أداء الأمعاء ما يسبب لك الإمساك أو الإسهال.

6. بعض الأمراض المزمنة:

هناك بعض الأمراض المزمنة التي قد تتسبب لك في الإصابة بإمساك، خصوصًا تلك الأمراض التي عادة ما تصيب الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون المتهيج، التي تؤثر على معدل الإخراج لديك وتسبب في إصابتك بالإمساك.

كيف يمكنك التخفيف من آثار الإمساك؟

الأمر ليس معقدًا كثيرًا، فقط عليك الحد من مسببات الإمساك وذلك عن طريق:

  • اتباع نظام غذائي غني بالألياف، والحصول على الألياف من مصادر متنوعة.
  • تناول قدر كافٍ من المياه.
  • تجنب تناول الملينات التي تُباع بالمتاجر والصيدليات والتي توفر لك راحة مؤقتة، واستشارة طبيب عوضًا من ذلك لحل المشكلة من أساسها.

ماذا نأكل أثناء الإمساك والإسهال؟

لا تنزعجي بمجرد إصابتك بهذا الإمساك، فنصف الطريق يكمن في تحديد الأسباب، وبعد ذلك يمكن تجاوز الأمر سواء ببعض الخطوات البسيطة أو باستشارة طبيب.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
gut sense
Health
Women's Health
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon