متى يصبح الإمساك خطرًا على طفلي الرضيع؟

الإمساك عند الرضع

الإمساك من أسوأ الأمراض التي تصيب الطفل، ويزداد الأمر سوءًا على الأم إذا أصاب الإمساك طفلها المولود حديثًا، الذي لا يتناول أي طعام يكون سببًا مباشرًا في إصابته به، فماذا يحدث كي يصاب حديثي الولادة بالإمساك؟

الإمساك عند الرضع لا يتعلق فقط بما يتناوله الطفل، بل له علاقة مباشرة بحركة الأمعاء وكيفية عملها، التي تختلف من طفل لآخر، وفي حالة الأطفال حديثي الولادة، من الصعب معرفة سبب الإمساك بسهولة، وإذا أُصيب طفلك الذي لم يتجاوز أسبوعين من العمر بالإمساك، ولم يتبرز يومين أو ثلاثة أيام، يجب أخذه إلى الطبيب على الفور، في هذا المقال، نخبرك متى يصبح الإمساك خطرًا على طفلك، وما أسبابه، وأعراضه، وكيف تعالجينه منزليًا إذا كان الأمر لا يستدعي الذهاب للطبيب، فتابعي القراءة.

اقرئي أيضًا: هل يُصاب الطفل الذي يرضع طبيعيًا بالإمساك؟

متى يصبح الإمساك عند الرضع خطرًا؟

إليك بعض العلامات التي تخبرك بأنه يجب الذهاب إلى الطبيب:

  • إذا كان البراز مائيًا للغاية، فهذا دليل على الإمساك وانسداد فتحة الشرج وصعوبة نزول البراز، وليس دليلًا على الإسهال كما يعتقد بعض الأمهات، عندها يجب رؤية الطبيب على الفور، لأن طفلك لا يستطيع استكمال عملية الإخراج بنفسه.
  • إذا وجدتِ أثر الدم أو المخاط في براز الطفل يجب التوجه للطبيب فورًا، وعدم البدء في العلاجات المنزلية الطبيعية.
  • إذا لم يتجاوز طفلك الرضيع أسبوعين من عمره، ولم يتبرز يومين متتاليين.

اقرئي أيضًا: الإمساك والإسهال عند الأطفال متى يصل لمرحلة الخطر

أسباب الإمساك عند الرضع

أسباب إصابةالأطفال حديثي الولادة بالإمساك تشمل ما يلي:

  1. أكثر الأسباب انتشارًا انتقال الطفل الرضيع من تناول حليب الأم إلى تناول الحليب الصناعي.
  2. السبب الثاني الجفاف وعدم حصول الطفل الرضيع على ما يكفيه من الحليب يوميًا، فهو السائل الوحيد الذي يتغذى عليه.
  3. أخيرًا، يمكن أن يكون سبب الإمساك حالات مرضية عند الطفل الرضيع، مثل أمراض الأمعاء والجهاز الهضمي، وفي هذه الحالة، يجب إجراء الفحوص اللازمة تحت إشراف الطبيب مباشرةً.

أعراض الإمساك عند الرضع

هناك عدد من الأعراض التي تظهر على الطفل حديث الولادة تخبرك بأنه يعاني الإمساك:

  1. معاناة الطفل في كل مرة يتبرز فيها، ويمكن للأم ملاحظة هذا بسهولة عن طريق تعبيرات وجهه ومعاناته الشديدة عند نزول البراز، بالإضافة إلى الوقت الذي يأخذه في عملية الإخراج.
  2. عدد مرات التبرز الطبيعية للأطفال حديثي الولادة في اليوم الواحد من سبع إلى عشر مرات يوميًا، وهو أمر طبيعي في الأشهر الثلاثة الأولى أن يتبرز المولود بعد كل مرة يرضع فيها، إذا لاحظتِ عددًا أقل كثيرًا من هذا، فهذه علامة على احتمالية وجود إمساك.
  3. التغيرات المختلفة في شكل البراز دليل واضح على وجود مشكلة في حركة الأمعاء، ففي حالة تغير لون البراز أو ظهور نقط دم يجب عليك الذهاب فورًا إلى الطبيب.

اقرئي أيضًا: أعراض يجب ألا تتجاهليها لدى حديثى الولادة

علاجات منزلية للإمساك عند الرضع

في الحالات غير الحرجة، يمكنك استخدام بعض الطرق لتخفيف الإمساك عند الطفل، ومنها:

  1. دلكي بطن طفلك، وكذلك منطقة الأمعاء.
  2. حركي قدمي طفلك في أثناء استلقائه على ظهره للأمام والخلف مع الضغط على عضلات البطن، فهي رياضة ممتعة للطفل ومفيدة لتحريك عضلاته كذلك.
  3. استخدمي لبوس الجلسرين في تخفيف الإمساك، فهو آمن على الأطفال، ومع ذلك لا ننصح باستخدام أي دواء دون استشارة الطبيب أولًا.

اقرئي أيضًا: دون ملينات.. 5 طرق لعلاج الإمساك عند الرضع

بعد أن قدمنا لك أسباب الإمساك عند الرضع حديثي الولادة، اهتمي بصحة مولودك ووقايته من الإمساك والإسهال، واستشيري الطبيب إذا لاحظتِ أي علامات غير طبيعية.

لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الرضع وتغذيتهم زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon