ما هو زيت الأوكالبتوس؟

ما هو زيت الأوكالبتوس

زيت الأوكالبتوس المعروف عالميًا باسم زيت الكافور، من أهم أنواع الزيوت المعروفة بفوائدها الصحية واسعة النطاق، بما في ذلك إزالة الاحتقان، ومحاربة الالتهابات، ومحاربة الفطريات والميكروبات والفيروسات، لهذا السبب يمكنك العثور على زيت الأوكالبتوس في عدد من المراهم الموضعية وغسول الفم وصولًا للمنظفات المنزلية، ونظرًا لهذا الكم الهائل من الفوائد الصحية المترتبة على استخدامه، سأعرفك من خلال هذا المقال على كل ما يتعلق بزيت الأوكالبتوس من فوائد وأضرار وطريقة استخدام.

ما هو زيت الأوكالبتوس؟

يستخرج زيت الأوكالبتوس من أشجار الكافور أسترالية الأصل، ولكنها مؤخرًا أصبحت تزرع في جميع أنحاء العالم وتستخدم لخصائصها الطبية، وتتعاظم فائدة زيت الأوكالبتوس عند صنعه من أوراق الشجرة بيضاوية الشكل، وذلك بعد تجفيفها وسحقها وتقطيرها لإخراج الزيت العطري، ومن ثم يُستخلص الزيت، والجدير بالذكر أنه يُستخدم أكثر من 12 نوعًا من أشجار الأوكالبتوس لإنتاج زيت الكافور، يقدم كل منها مزيجًا فريدًا من المركبات الطبيعية والفوائد العلاجية، ونظرًا لكون زيت الأوكالبتوس غنيًا بعديد من المركبات الطبيعية التي تعمل في تآزر لإنتاج مجموعة متنوعة من التأثيرات المعززة للصحة، سنستعرض خلال السطور القليلة القادمة مجموعة من أهم فوائد زيت الأوكالبتوس الصحية.

فوائد زيت الأوكالبتوس للجسم

أجرت قاعدة البيانات الشاملة للأدوية الطبيعية NMCD عديدًا من الدراسات الطبية الموسعة عن الفوائد المقترحة لزيت الأوكالبتوس، حتى تكون مبنية على دلالة علمية قوية، وفيما يلي ملخص لما هو مؤكد من فوائد زيت الأوكالبتوس للجسم حتى الآن:

  1. علاج البرد وأمراض الجهاز التنفسي: ينظف زيت الأوكالبتوس مجرى الهواء بالجهاز التنفسي، كما يعمل كمزيل طبيعي للإحتقان ومثبط للسعال من خلال مساعدة جسمك على تكسير المخاط والبلغم وفتح الشعب الهوائية في الرئتين.
  2. تخفيف ألم العظام: يخفف زيت الأوكالبتوس الألم أيضًا، بفضل خصائص الأوكاليبتول المضادة للالتهابات الموجودة فيه.
  3. السيطرة على نسبة السكر في الدم: ثبتت قدرة زيت الأوكالبتوس على علاج مرض السكري، وذلك لقدرته على خفض نسبة السكر في الدم.
  4. التئام الجروح: يمتلك زيت الأوكالبتوس خصائص مضادة للميكروبات تمنع العدوى وتدعم التئام الجروح عند دمجه مع زيت الزيتون، وذلك وفقًا لدراسة حديثة نُشرت في المجلة الدولية لطب النانو.
  5. تحسين رائحة النفس: يوجد زيت الأوكالبتوس في أغلب منتجات تنظيف الأسنان، مثل معاجين الأسنان وغسول الفم واللثة، يمكنك استخدامها عن طريق وضع قطرة واحدة من زيت الأوكالبتوس المخفف على اللسان لتحسين رائحة الفم.

طرق استخدام زيت الأوكالبتوس

تختلف طريقة استخدام زيت الأوكالبتوس باختلاف نوع العرض: 

  1. لعلاج الأوجاع والآلام بشكل طبيعي: يقترح الأطباء استنشاق زيت الأوكالبتوس عن طريق وضع قطرة إلى ثلاث قطرات في موزع، ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتوضيح مدى فاعلية زيت الأوكالبتوس في علاج الألم، لذلك لا تتوقعي أن يحل محل مسكنات الألم.
  2. لعلاج أمراض الجهاز التنفسي: ينصح الأطباء باستخدامه كعلاج منزلي مهدئ للسعال، وذلك عن طريق إضافة بضع قطرات من زيت الأوكالبتوس إلى وعاء من الماء الساخن واستنشاق البخار.
  3. لضبط مستوى السكر في الدم: ينصح باستنشاقه يوميًا، عن طريق وضع ثلاث قطرات من زيت الأوكالبتوس على منديل مع تقريبها من الأنف.
  4. لتطهيرالخدوش والجروح: زيت الأوكالبتوس المخفف بديل طبيعي وآمن لمطهرات الجروح، لا سيما في حالة الخدوش الطفيفة والجروح غير العميقة، ولكن بالتأكيد الطرق التقليدية مثل كريمات ومراهم المضادات الحيوية الموضعية لا تزال التوصية الأولى.
  5. لطرد الحشرات إبعاد البعوض: إذا كنتِ تفضلين عدم رش طارد حشرات كيميائي ضار بصحتك أنت وأسرتك، فإن زيت الأوكالبتوس المخفف طارد طبيعي للبعوض.

أضرار زيت الأوكالبتوس

زيت الأوكالبتوس من الزيوت الطبيعية الآمن استخدامها، ما دام يُستخدم بجرعات معتدلة عن طريق الفم أو الاستنشاق مدة لا تتجاوز 12 أسبوعًا، بخلاف ذلك رُصد عدد من الأضرار الناجمة عن استخدامه عشوائيًا، من أهمها:

  1. وضعه مباشرة على الجلد من دون تخفيفه، ما يمكن أن يسبب مشكلات خطرة في الجهاز العصبي.
  2. التحسس، لا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان من الآمن وضع زيت الأوكالبتوس المخفف على الجلد، ولكن رُصد بعض الشكاوي من مستخدميه عن إصابتهم بالحساسية عند استخدامه مباشرة على البشرة من دون تخفيفه بالشكل المطلوب.
  3. زيت الأوكالبتوس غير آمن على الأرجح عندما يؤخذ عن طريق الفم دون تخفيفه أولًا، يمكن أن يؤدي تناول ثلاثة ملليلترات ونصف من الزيت غير المخفف إلى الوفاة أو التعرض للإصابة بما يسمى بتسمم الأوكالبتوس، بالإضافة إلى الشعور بآلام في المعدة، والحرقان، والدوخة، وضعف العضلات، وصغر حدقة العين، والاختناق. 

ختامًا، بعد أن تعرفت إلى أهم أضرار زيت الأوكالبتوس، لا شك أنه يقدم عددًا من الفوائد لصحة الجسم، لكن احرصي على عدم استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب، بسبب آثاره الجانبية التي تتراوح من خفيفة إلى شديدة.

أسرار التغذية الصحية كثيرة، تعرفي معنا إلى كثير منها وعديد من النصائح في قسم التغذية.

عودة إلى صحة وريجيم

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon