فيتامين b12: إليكِ أهم المعلومات حوله

    فيتامين b12: إليكِ أهم المعلومات حوله

    فيتامين b12 المعروف بالكوبالامين (Cobalamin) هو أحد الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء والتي لا يصنعها الجسم بمفرده، بل يحصل عليها من الغذاء أو المكملات الغذائية. قد يعاني الأطفال أو المرضعات أو الحوامل أو اللاتي يعتمدن على نظام غذائي نباتي وغيرهم لخطر الإصابة بنقص فيتامين b12، لذلك سنقدم لكِ أهم المعلومات عن فيتامين b12 في هذا المقال.

    ما هو فيتامين b12؟

    فيتامين b12 هو فيتامين أساسي يتوفر في بعض الأطعمة الحيوانية، كما يتوفر على شكل مكملات غذائية، حيث يعد السيانوكوبالامين (Cyanocobalamin) هو النوع الأكثر شيوعًا والمستخدم في المكملات الغذائية والذي يتحول للشكل النشط من فيتامين b12 داخل الجسم المعروف بميثيل كوبالامين (Methylcobalamin).

    يلعب فيتامين b12 دورًا أساسيًا في جسمكِ، كالآتي:

    1. تكوين خلايا الدم الحمراء.
    2. إنتاج الحمض النووي والجزيئات الموجودة داخل الخلايا والتي تحمل المعلومات الوراثية.
    3. أيض الخلايا والوظائف العصبية.

    ما هي مصادر فيتامين b12؟

    إليكِ عزيزتي قائمة بالأطعمة الغنية بفيتامين b12:

    • كبد وكلى الحيوانات كالضأن والبقر والماعز.
    • البطلينوس (Clams) وهو محار صغير مطاطي.
    • سمك السلمون المرقط والعادي.
    • السردين.
    • لحم البقر.
    • الحبوب المدعمة.
    • التونة.
    • الحليب ومنتجات الألبان.

    ما هي الكميات الموصى بها من فيتامين b12؟

    نوصيكي وطفلك بالحصول على الكميات الآتية منه:

    • الأطفال من عمر 1 - 3 سنوات: 0.5 ميكروجرام.
    • الأطفال من عمر 4 - 8 سنوات: 0.9 ميكروجرام.
    • الأطفال من عمر 9 - 13 سنة: 1.2 ميكروجرام.
    • الأطفال من عمر 14 - 18 سنة: 1.8 ميكروجرام.
    • البالغات بعمر 19 سنة فما فوق: 2.4 ميكروجرام.
    • الحوامل: 2.6 ميكروجرام.
    • المرضعات: 2.8 ميكروجرام.

    نقص فيتامين b12

    يعد نقص فيتامين b12 شائعًا بين الأشخاص، وإليكِ أبرز المعلومات حوله:

    أعراض نقص فيتامين b12

    قد يسبب نقصه ظهور الأعراض الآتية عليكِ:

    1. أعراض جسدية: كالتعب والإرهاق، وشحوب واصفرار البشرة، ومشكلات في الجهاز الهضمي، وألم في اللسان والفم، والصداع.
    2. أعراض عصبية:تنميل وخدرن اليدين والقدمين، وقلة التركيز، وضعف الذاكرة، واضطرابات الرؤية، واختلال التوازن.
    3. أعراض نفسية: كالاكتئاب والشعور بالضيق والتهيج.

    عوامل تزيد من خطر الإصابة بنقص فيتامين b12

    إليكِ أبرز العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بنقصه:

    1. اتباع نظام غذائي نباتي.
    2. فوق سن الستين.
    3. الحمل والرضاعة.
    4. تناول أدوية مستنفذة للفيتامين، مثل: مثبطات مضخات البروتون، أو الميتفورمين.
    5. جراحات الأمعاء أو اضطرابات الجهاز الهضمي التي تسبب سوء امتصاصه.

    القيمة الطبيعية لفيتامين b12 في الدم

    قد يختلف المعدل الطبيعي لفيتامين b12 في الدم اختلافًا طفيفًا اعتمادًا على المختبر، ولكن يتراوح المستوى الطبيعي له في الدم بين 190 - 950 بيكوجرام/ ملليتر.

    مكملات فيتامين b12

    عزيزتي لأن الحديث حول مكملات فيتامين b12 لا يقل أهمية عن الفيتامين نفسه، إليكِ أهم المعلومات حولها:

    حالات توصف بها المكملات

    قد يصف الأطباء لكِ فيتامين b12 في الحالات الآتية:

    • نقص فيتامين b12 في الجسم.
    • تسمم السيانيد.
    • مرض إميرسلوند - جراسبك (Imerslund-Grasbeck) وهي حالة وراثية نادرة تتميز بنقص هذا الفيتامين.
    • ارتفاع مستويات الهيموسستين في الدم.
    • تقرحات الفم.

    كما قد ينصحكِ الأطباء بإضافته في الحالات الآتية: أمراض القلب والأوعية الدموية، والخرف، ولتحسين الأداء الرياضي.

    الآثار الجانبية للمكملات

    قد تسبب الجرعات العالية من مكملات b12 الأعراض الآتية عليكِ:

    • الصداع.
    • الغثيان والقيء.
    • الإسهال.
    • الإرهاق والضعف.
    • وخز في اليدين والقدمين.

    في النهاية، ,بعد أن قدمنا لكِ كافة المعلومات حول فيتامين b12، لا بد من تذكيرك أنه من الفيتامينات المهمة والتي يحتاجها جسمكِ لأداء العديد من الوظائف، لذا احرصي على الحصول عليه من النظام الغذائي بشكل كافي لكِ ولطفلك.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon