7 خطوات للتغلب على ثبات الوزن في الكيتو

    ثبات الوزن في الكيتو

    عند اتباع أي من الأنظمة الغذائية -ومن بينها رجيم الكيتو- يختلف معدل إنقاص الوزن من مناطق الجسم المختلفة من امرأة لأخرى، بل إن كل هذه المعايير يمكن أن تختلف لدى المرأة نفسها من نظام غذائي إلى آخر، أو من مرحلة عمرية إلى أخرى، وقد تعاني المرأة من ثبات الوزن رغم اتباعها النظام الغذائي بشكل سليم، وبعض الدراسات أثبتت أن فترات ثبات الوزن خلال عام كامل من اتباع الحمية قد تصل إلى ثلاثة أشهر كاملة، وفي هذا المقال، سنحاول معكِ دراسة أسباب ثبات الوزن في الكيتو، وأيضًا طرق التغلب عليه.

    كيفية التغلب على ثبات الوزن في الكيتو

    لنتحدث عن ثبات الوزن عند اتباع الكيتو يجب أن نفرق أولًا بين خسارة الوزن وخسارة الدهون، فهل كنتِ تعتقدين أنهما يعنيان شيئًا واحدًا؟ تختلف خسارة الوزن عن خسارة الدهون، إذ إن خسارة الوزن تشمل خسارة جزء من سوائل الجسم والدهون وأيضًا كتلة العضلات، بينما خسارة الدهون تعني فقط حرق الدهون الموجودة في الجسم.

    قد يخسر الإنسان الدهون ولكنه لا يخسر الوزن، كنتيجة للاحتفاظ بالكتلة العضلية بل وأحيانًا زيادتها، ورجيم الكيتو كما هو معروف يقوم على استغلال مخازن الدهون الموجودة في الجسم كمصدر للطاقة التي يحتاجها جسم الإنسان للقيام بوظائفه الحيوية، ما يعني أننا في رجيم الكيتو لا يجب أن نعير الوزن الاهتمام الأول، وإنما يكون الاهتمام بخسارة الدهون، ومن طبيعة جسم الإنسان أنه يتواءم مع الظروف المختلفة التي يتعرض لها، لذلك قد يستطيع أحيانًا مواجهة تغير النظام الغذائي ويثبت على الوزن نفسه، ويمكن التغلب على ثبات الوزن في الكيتو بالطرق التالية:

    1. التحقق من محتوى الكربوهيدرات في الطعام: يجب الالتزام بعدم تجاوز الكربوهيدرات 6% من إجمالي الطعام اليومي، ويمكن الاستعانة ببعض التطبيقات، مثل Fat secret، لتحقيق ذلك.
    2. حساب السعرات الحرارية يوميًّا: يجب أولًا تحديد مقدار السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم يوميًّا، ويجب الالتزام بعدم تجاوز هذه السعرات، ويمكن الاستعانة بالتطبيق السابق نفسه في هذه المهمة أيضًا.
    3. التأكد من ملاءمة الطعام لرجيم الكيتو: يجب الرجوع دائمًا إلى الأطعمة المسموح بها والأطعمة الممنوعة في رجيم الكيتو، والالتزام باتباعها.
    4. عدم تناول كميات كبيرة من المكسرات: ففي النهاية يحتوي بعض المكسرات على محتوى عالٍ من الكربوهيدرات، ويظل اللوز والسوداني وعين الجمل من أكثر المكسرات ملاءمة للكيتو، كما يجب الالتزام بالكمية المسموح بها يوميًّا، التي لا تتخطي عادة 13 حبة.
    5. إدماج الصيام مع رجيم الكيتو: يمكن الالتزام بصيام 16 ساعة يوميًّا مع تناول وجبتين يفصل بينهما ثماني ساعات، كما يمكن الاكتفاء بوجبة واحدة كاملة كل 24 ساعة.
    6. علاج الأرق: بممارسة الرياضة أو التأمل أو تمرينات التنفس، أو حتى باستخدام بعض الأدوية التي تساعد على الاسترخاء.
    7. ممارسة الرياضة: ليس المقصود هنا قضاء ساعات في الجيم، وإنما بعض الرياضة الخفيفة مثل المشي أو السباحة، مدة لا تقل عن ثلاث ساعات أسبوعيًّا.
    اقرئي أيضًا: طرق التخسيس بالماء

     أسباب ثبات الوزن في الكيتو 

    هناك كثير من الأخطاء التي تؤدي لثبات الوزن في رجيم الكيتو وهي:

    • الكربوهيدرات المخفية: نحن نحيا في عالم غني بالكربوهيدرات، فمعظم الخضر تحتوي على نسب لا بأس بها من الكربوهيدرات، ومن بينها بعض الخضراوات المسموح بها في رجيم الكيتو، مثل البصل والطماطم، ومن هنا تأتي أهمية تحديد كميات بعض الخضراوات في رجيم الكيتو.
    • وصفات الكيتو غير الاعتيادية: مثل حلويات الكيتو وخبز الكيتو وغيرهما يحتويان على كميات كبيرة من الدهون والمكسرات عادةً، وقد تؤدي إلى ثبات وزن الجسم عند تناول كميات منها.
    • عدم تناول كميات كافية من البروتين الحيواني: يعد ثمن الكيلوجرام (125 جم) من البروتين الحيواني الحد الأدنى المطلوب يوميًّا عند اتباع رجيم الكيتو، وهو ما يعادل تقريبًا خمس بيضات وقطعة من استيك اللحم.
    • عدم ممارسة مجهود بدني ملائم: فممارسة المجهود البدني سواءً بالرياضة أو غيرها المحفز الأول لحرق السعرات الحرارية في الجسم، كما أنها ضرورية جدًّا للحفاظ على الكتلة العضلية للجسم.
    • التوتر: نعيش جميعًا في هذا العصر تحت مظلة من التوتر والقلق، وهما من أكبر محفزات إنتاج هرمون الكورتيزون في الجسم، وهرمون الكورتيزون يقلل من عملية إنقاص الوزن.
    • الأرق: يحفز أيضًا إنتاج هرمون الكورتيزون، كما أنه يتسبب في اضطراب الهرمونات التي تتحكم في الجوع والشهية.

    عزيزتي، اعلمي أن ثبات الوزن في الكيتو قد يستغرق وقتًا قبل التخلص منه، فلا تيأسي، خصوصًا إذا كنتِ في مرحلة الاقتراب من الوزن المثالي، حاولي اتباع النصائح السابقة وستنجحين في معاودة إنقاص وزنك.

    لمزيد من المعلومات والنصائح عن أنظمة الرجيم قليلة الكربوهيدرات اضغطي هنا

    عودة إلى صحة وريجيم

    د. نوران صادق

    بقلم/

    د. نوران صادق

    طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon