6 أسباب ممكنة للإفراط في الأكل

الإفراط في الأكل

تمر علينا جميعًا أوقات نشعر فيها بالرغبة في الاستمرار في تناول الطعام على الرغم من شعورنا بالشبع، ما قد ينعكس سلبًا على الحالة الصحية العامة للجسم، ولأن "سوبرماما" تحرص على سلامة صحتكِ، جمعنا لكِ في هذا المقال بعض الأسباب وراء الإفراط في الأكل بالرغم من الشعور بالشبع، وكيفية السيطرة عليه.

أسباب الإفراط في الأكل

  1. مجموعة الأصدقاء والمحيطون بكِ: إذا كنتِ ملتزمة بنظام غذائي صحي، فقد تواجهين صعوبة في مقاومة الأكلات الشهية التي يطلبها أصدقاؤكِ حين تجتمعين معهم، ولكن تذكري أن الخيارات الصحية متعددة وليست محدودة، إذ يمكنكِ تناول الأطعمة المشوية بدلًا من المقلية، وهكذا تستمتعين بتناول طعام شهي وصحي في الوقت نفسه.
  2. حجم صحون الطعام: أغلب المطاعم تقدم الطعام في أطباق كبيرة، كنوع من التسويق ولفتح شهية الزبائن وترك انطباع جيد لديهم، أما في المنزل فإن تناول الطعام في أطباق كبيرة الحجم قد يجعلكِ تتناولين كميات كبيرة من الطعام لستِ بحاجة لها دون أن تشعري، لذا فإنه من الأفضل أن تستخدمي الأطباق المتوسطة أو صغيرة الحجم، وذلك للتحكم في كمية الطعام التي تتناولينها في كل وجبة.
  3. الأكل بسرعة: الأكل السريع يعرضكِ للإفراط في تناول الطعام، لذا تمهلي في أثناء تناول وجباتكِ، وامنحي نفسكِ فرصة لكي تستطعمي الطعام جيدًا، فإن هذا يساعدكِ على الإحساس بالشبع.
  4. الملل: الملل قد يجعلكِ تأكلين لمجرد ملء الفراغ، فاشغلي نفسكِ بالعمل أو بممارسة هواياتكِ المفضلة، حتى لا يكون الطعام هو المصدر الوحيد لتسليتكِ.
  5. الجفاف واحتياج الجسم للماء: قد تفسرين احتياج جسمكِ للماء بأنه شعور بالجوع، فضعي بجانبكِ زجاجة ماء، لتشربي منها باستمرار خلال النهار، وبذلك عندما تشعرين بالجوع تكونين جائعة بالفعل.
  6. الإجهاد والإرهاق: قد تخطئين في تشخيص الشعور بالإرهاق وتظنين أنه شعور بالجوع، فقد يكون كل ما يحتاجه جسمكِ هو الحصول على المزيد من النوم، بدلًا من تناول وجبة دسمة، لذا تأكدي من حصولكِ على 6 – 8 ساعات من النوم ليلًا، وفكري مرتين قبل زيارة المطبخ لتناول الطعام، لتتمكني من التفرقة بين الشعور بالتعب والشعور بالجوع.

أضرار الإفراط في الأكل

يؤدي الإفراط في تناول الطعام بصورة مستمرة إلى زيادة الوزن والسمنة، ما يزيد من فرصة الإصابة بمشكلات صحية متعددة مثل:

  • صعوبة التنفس في أثناء النوم.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • داء السكري.
  • التهاب المفاصل.

علاج الإفراط في الأكل

الإفراط في تناول الطعام من العادات التي يصعب كسرها والتغلب عليها، ولكن يبقى الأمر ممكنًا وليس مستحيلًا، وإليكِ هذه الطرق الفعالة التي تساعدكِ في التغلب على الإفراط في تناول الطعام.

  • تجنبي تناول الطعام في أثناء مشاهدة التلفاز: على الرغم من أن هذه العادة تبدو غير ضارة، فقد أثبتت الدراسات أن تشتيت الانتباه خلال تناول الطعام، يؤدي إلى تناول المزيد من الطعام.
  • حددي نقاط ضعفكِ: حددي الأطعمة غير الصحية التي لا تستطيعين مقاومتها، واحرصي على إبقائها بعيدًا عن منزلكِ، وضعي أمامكِ العديد من الخيارات الصحية التي تحبينها.
  • لا تحرمي نفسكِ من أطعمتكِ المفضلة: تذكري دائمًا أن الحرمان هو الطريق السريع للسمنة، فلا تحرمي نفسكِ من تناول أطعمتكِ المفضلة، بل تناولي منها بكميات معقولة من فترة لأخرى.
  • أعيدي ترتيب تناول الطعام في وجباتكِ: إذا كنتِ تريدين الشعور بالشبع، فابدئي وجبتكِ بتناول السلطة أولًا، ثم طبق كبير من الشوربة، ثم البروتين، وأخيرًا سيتبقى مساحة أصغر لديكِ لتناول النشويات.
  • تجنبي الضغط والتوتر: قد تبدو هذه النصيحة مستحيلة، خاصة مع كل ما تمرين به خلال يومكِ من مسؤوليات وضغوط، ولكن على الأقل يمكنكِ أخذ هدنة من حين لآخر، وممارسة عادات مختلفة للتخلص من التوتر، لتحصلي على الراحة والاسترخاء وتجددي طاقتكِ.

وأخيرًا، جميعنا نمر بلحظات تتملكنا فيها رغبة في الإفراط في الأكل، لا بأس بتناول مزيد من الطعام مرة من آنٍ لآخر، ولكن لا تسمحي لهذا التصرف أن يتحول إلى عادة أساسية في حياتكِ، وكوني أنتِ المسيطرة دائمًا.

تعرفي على مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وصحة أسرتك، عن طريق زيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

المصادر:
Why Am I Binge Eating?
Health Problems Caused by Binge Eating
Things You Can Do to Stop Overeating
افضل دكتور تخسيس وتغذية في مصر

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon