12 مشكلة تحدث في شهور الحمل الأخيرة

مشاكل الحمل

الحمل رحلة طويلة وصعبة لكن الهدية التي تحملينها بين يديك بعد مرور تسعة أشهر تستحق كل هذا التعب، ومع هذا يجب أن تكوني على علم بكل التغيرات التي تطرأ على جسمك وصحتك وخصوصًا في شهور الحمل الأخيرة التي تسبق ولادتك.

الثلث الأخير من الحمل تظهر فيه أعراض كثيرة وتغيرات سريعة، لذلك فإن الزيارة الدورية للطبيب ومتابعة حالتك باستمرار، هو ما يضمن لكِ الحفاظ على صحتك طيلة الشهور الأخيرة حتى لحظة الولادة، تعرفي على أهم مشاكل الحمل في الشهور الأخيرة مع "سوبرماما" في هذا المقال.

مشاكل الحمل في الشهور الأخيرة

آلام الظهر

بسبب زيادة حجم الجنين، وخصوصًا في الشهور الأخيرة، يكون الضغط على عمودك الفقري أكبر، وضغط الوزن يسبب آلامًا شديدة وخصوصًا في الفقرات الموجودة أسفل الظهر والحوض، ويشتد الألم بمرور الوقت وهذا من الأعراض الطبيعية. يمكنك تخفيف آلام الظهر في الحمل بالجلوس في أوضاع مريحة ومستقيمة على مقاعد مريحة للظهر، مع عدم ارتداء أحذية بكعب عالٍ، ووضع وسادة بين فخذيك وقت النوم لتخفيف الحمل على ظهرك.

تغيُّر حجم الثدي

يزداد حجم الثديين في الحمل عمومًا عند جميع النساء استعدادًا للرضاعة، وفي الشهور الأخيرة تلاحظين ازديادًا كبيرًا في حجم ثدييك، كما يبدأ نزول سائل أصفر من ثدييك يُسمى (اللبأ) وهو غذاء الطفل في الأيام الأولى الذي يحميه من الأمراض ويمنحه المناعة التي يحتاجها. كي لا تشعري بالإحراج ارتدي وسادات قطنية داخل حمالة الصدر، حتى لا يتسرب السائل على ملابسك وأنتِ خارج المنزل، ومن المهم تغيير حمالات الصدر وارتداء حمالات جديدة مناسبة لحجم ثدييك الجديد.

الإفرازات المهبلية

الإفرازات المهبلية تزداد مع بداية الحمل وكذلك كثافتها أيضًا وملمسها، وفي الثلث الأخير من الحمل يزيد معدل هذه الإفرازات عن الطبيعي، أما في حالة زيادة الإفرازات وعدم قدرتك على التحكم في كثرتها يجب التواصل مع الطبيب، فربما تكون إشارة إلى الولادة المبكرة.

آلام الفخذ

ارتخاء العضلات والمفاصل استعدادًا للولادة في الشهور الأخيرة يؤثر كثيرًا على قدرة جسمك في تحمل الوزن الزائد، فيبدأ الألم في مفاصل الحوض والفخذين تحديدًا، ويصبح النوم والوقوف من الأنشطة التي تتطلب مجهودًا كبيرًا وقدرة على تحمل الألم. ننصحك بتغيير وضعك باستمرار وعدم الوقوف لفترات طويلة، مع وضع وسادة بين فخذيك عند النوم.

تورم القدمين

الضغط على الجزء السفلي من جسمك يسبب تورم ًاوانتفاخًا في القدمين، وقد يكون سبب التورم حبس السوائل في الجسم في فترة الحمل، أو عدم نشاط الدورة الدموية في هذه المنطقة. حاولي دائمًا رفع قدميك وقت الجلوس، وعدم الجلوس لفترات طويلة تتجاوز النصف ساعة دون حركة.

إذا لاحظتِ تورمًا شديدًا يجب استشارة الطبيب فقد تكون علامة على تسمم الحمل.

حرقة المعدة

إذا كان الغثيان والقيء من أهم أعراض الثلث الأول، فحرقة المعدة من أكثر وأصعب أعراض الثلث الأخير، وذلك بسبب عدم توازن الأحماض في المعدة، كما أن ضغط الجنين على أجزاء الجسم المختلفة ومنها المعدة بعد زيادة حجمه في الشهور الأخيرة يزيد، وهذا يسبب حرقة المعدة وعدم راحة عند تناول أي طعام.

ركزي في طعامك على الفواكه والخضروات والزبادي، وتجنبي تمامًا الأطعمة الغنية بالدهون والمقليات والتوابل والحمضيات.

كثرة التبول في أثناء الحمل

الوزن الزائد على المثانة والقلق والتوتر كلها أسباب تؤدي لزيادة دخول الحمام في الشهور الأخيرة من الحمل، وعلى الرغم من ذلك يجب الحفاظ على تناول مشروبات كافية خلال اليوم، وخصوصًا الماء، للحفاظ على نسبة السوائل في جسمك.

سكر الحمل

تنتشر الإصابة بسكر الحمل بين النساء، وخصوصًا في الشهور الأخيرة، إذ تؤثر التغيرات الهرمونية الحادثة على توازن مستوى السكر في الدم، وقد يؤدي الأمر إلى ارتفاعه فجأة طيلة شهور الحمل، لكنه يعود لاتزانه بعد الولادة.

سكر الحمل ليس له أعراض واضحة لذلك ينصح الأطباء بضرورة قياس السكر بانتظام بدايةً من الشهر السابع، وعدم اكتشافه والتحكم فيه خلال الحمل قد يؤدي إلى مشكلات في الولادة ويزيد من احتمال الولادة القيصرية، كما يؤثر على صحة ووزن الجنين.

نزيف خلال الحمل

أحيانًا تلاحظ بعض النساء نزول قطرات دم مع بداية الشهور الأخيرة من الحمل، قد يكون الأمر طبيعيًّا وقد يكون غير طبيعي، لذا عند نزول أي دم يجب عليكِ الذهاب فورًا إلى الطبيب وإجراء كشف كامل بالموجات فوق الصوتية، للتأكد من عدم وجود مشكلة في المشيمة والرحم، والاطمئنان على صحة الجنين.

تسمم الحمل

يعد تسمم الحمل من أكثر المشكلات الشائعة في الشهور الأخيرة من الحمل، من أهم أعراضه:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • انتفاخ مبالغ فيه في الوجه واليدين والقدمين.
  • صداع مستمر.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • ضيق التنفس.
  • آلام البطن.

الاكتشاف المبكر لتسمم الحمل يحميك ويحمي الجنين من المضاعفات التي تصل إلى الولادة المبكرة.

انقباضات الرحم

عند الاقتراب من موعد الولادة يمكنك الشعور بانقباضات كثيرة في الرحم، الانقباضات أمر طبيعي في الثلث الأخير من الحمل وتُسمى (انقباضات براكستون هيكس)، والفرق بين انقباضات براكستون هيكس وانقباضات الولادة الحقيقية أن انقباضات الولادة تكون سرعة ومتتالية، ويصاحبها أعراض أخرى مثل صعوبة التنفس.

التعب والإرهاق خلال الحمل

الشهور الأخيرة هي شهور التعب والإرهاق وعدم القدرة على القيام بنشاطك اليومي كما السابق، لذا لا تحملي نفسك فوق استطاعتها، حاولي الاسترخاء في فترات اليوم المختلفة، واحصلي على قدر كافٍ من النوم، واهتمي كثيرًا بتناول الأطعمة والمشروبات الصحية والأدوية في مواعيدها.

نصائح للحامل في الأشهر الاخيرة

الثلث الأخير من الحمل مرهق كثيرًا، وشعورك بعدم الارتياح في هذه الفترة يزيد، ووزن وحجم الجنين يزداد بمعدل أسرع، وحركته تزداد لدرجة أنكِ تشعرين بها يوميًّا، بالإضافة إلى الأعراض المزعجة التي لا تستطيعين معها النوم أو الحركة والقيام بنشاطك اليومي بسهولة. 

لذا، لا بد من التعامل بحذر مع شهور الحمل الأخيرة، وحرصك في هذه الشهور على الاهتمام بصحتك ومتابعة الطبيب وتناول جميع الأدوية والمكملات الغذائية الخاصة بكِ، يحميكِ من كثير من الأعراض الخطيرة والآلام التي لا تُحتمل.

آخر شهور الحمل هي الأصعب والأكثر إرهاقًا والأسرع في تغيراتها التي تحدث لكِ ولجسمك، احرصي على متابعة صحتك بانتظام مع الطبيب لتجنب مشاكل الحمل، واهتمي بنفسك أولًا قبل أي شيء لتمر هذه الشهور بسلام وتأتي اللحظة المرتقبة التي تحملين فيها طفلك بين يديك.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما"

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه من App Store
المصادر:
Third Trimester complications
problems of pregnancy Third Trimester
last pregnany months problems

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon