ما أسباب الإمساك خلال الشهر التاسع من الحمل؟

الإمساك خلال الشهر التاسع من الحمل

الإمساك من الأعراض الشائعة التي يعاني منها كثير من النساء في أثناء الحمل، خاصةً في الشهور الأولى منه، نتيجة ارتفاع مستوى هرمون البروجستيرون في الدم، الذي يُبطئ حركة الأمعاء، مسببًا الإمساك واحتباس الغازات، وقد تظنين أن مع انتهاء فترة الحمل الأولى، ستتخلصين من الأعراض المزعجة، بما فيها الإمساك، ولكنه سرعان ما يعود خلال الشهر التاسع من الحمل مرة أخرى، وهو أمر قد يكون مزعجًا ومؤلمًا للغاية، خاصةً مع نزول الطفل إلى قناة الولادة، والشعور بضغط شديد وتقلصات، وفي السطور التالية سنوضح لكِ أهم مسببات الإمساك قبل الولادة، ونصائح لتجنبه.

اقرئي أيضًا: أكلات تسبب الإمساك

أسباب الإمساك خلال الشهر التاسع من الحمل

مع دخول الثلث الأخير من الحمل، يبدأ الجسم بالاستعداد للولادة، فيرتفع بعض الهرمونات، وينزل الطفل إلى قناة الولادة، وتشعرين ببعض الأعراض، كـ آلام أسفل الظهر، والحاجة المتكررة للتبول وغيرهما، والإمساك من الأعراض المزعجة التي قد تواجهكِ في هذه الفترة، ويحدث نتيجة لعدة أسباب أهمها:

  1. ارتفاع مستوى الهرمونات: في الثلث الأخير من الحمل يستعد الجسم للولادة، فيرتفع مستوى هرموني الريلاكسين والبروجيستيرون، اللذين يسببان ارتخاء العضلات والأربطة والمفاصل، لتسهيل ولادة الطفل، بالإضافة إلى ارتخاء عضلات المعدة والأمعاء وبطء حركتهما، ما يؤدي لبقاء الطعام لفترة أطول في الجهاز الهضمي، والإصابة بالإمساك والانتفاخ.
  2.  ضغط الطفل على المستقيم: مع نزول الطفل إلى قناة الولادة، فإن الرحم يضغط على الأمعاء والمستقيم، ما يسبب صعوبة إخراج الفضلات، والإصابة بالإمساك.
  3. فيتامينات ما قبل الولادة: عادةً ما يصف الطبيب لكِ مكملات الحديد، بدايةً من الثلث الثاني من الحمل، وقد يزيد الجرعة قبل الولادة، خاصةً إذا كانت مستويات الهيموجلوبين للحامل منخفضة، ويحدث الإمساك كأثر جانبي لتناول الحديد، وقد يسبب اسوداد البراز أيضًا.
  4. قلة تناول الماء: قد يسبب شعوركِ بالامتلاء نتيجة كبر حجم البطن، عدم قدرتك على تناول كميات وفيرة من الماء، الأمر الذي قد يسبب صلابة البراز، والإصابة بالإمساك.

كذلك من المهم عزيزتي معرفة أنه لا يجب تناول أي ملينات دون استشارة الطبيب، خاصةً أن بعضها قد يسبب تقلصات الرحم، ويعرضك للطلق المبكر، والأفضل اتباع نظام غذائي غني بالألياف، مع النصائح التالية لتجنب الإمساك من الأساس.

نصائح لتجنب الإمساك قبل الولادة

الشعور بالإمساك قبل الولادة قد يكون مزعجًا، وقد تسبب محاولاتك المستمرة في التبرز، إصابتك بالشروخ الشرجية والبواسير، لذا فحتى لو لم تتبعي عادات يومية صحية طوال فترة الحمل، فقد حان الوقت لذلك الآن، وفيما يلي أهم النصائح التي ستجنبكِ الإمساك في الشهر التاسع وقبل الولادة:

  1. شرب مزيد من الماء: تناول كمية وفيرة من الماء يوميًّا، يساعد على زيادة حركة الأمعاء وتطرية البراز، ما يعمل على الوقاية من الإمساك أو التخلص منه، وننصحكِ بتناول ثمانية أكواب من الماء يوميًّا، لترطيب جسمكِ، والوقاية من الجفاف.
  2. تناول كمية وفيرة من الألياف: تعمل الألياف على زيادة حركة الأمعاء، ودفع البراز للخارج، كذلك فإن معظم الأطعمة الغنية بالألياف تكون مصدرًا جيدًا للفيتامينات والمعادن التي تحتاجينها في فترة الحمل، تناولي الفواكه والخضراوات والحبوب، كذلك يمكنكِ تناول البرقوق وعصيره كملين طبيعي، إذا كنتِ بالفعل تعانين من الإمساك.
  3. ممارسة التمارين الخفيف: تساعد التمارين على تسهيل الولادة الطبيعية، وتحافظ على حركة أمعائك، ما يساعد على تخلصكِ من الإمساك، والوقاية منه فيما بعد، ولا يجب بأي حال ممارسة تمارين عنيفة، وأفضل تمرين لكِ في هذه الفترة المشي لمدة نصف ساعة يوميًّا.
  4. تغيير نوع الحديد: إذا كان الحديد السبب في الإمساك، فيمكنكِ سؤال الطبيب ليصف لكِ أنواعًا لا تسبب الإمساك، أو يصف لكِ بعض الملينات المناسبة للحمل.
  5. تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك: تساعد الخمائر الحيوية أو البروبيوتيك على الوقاية من الإمساك، إذ تعمل على تعويض الأمعاء بالبكتيريا المفيدة، التي تسهم في تنظيم حركة الأمعاء وهضم الطعام، لذا قد يساعدكِ تناول كوب من الزبادي (الروب) يوميًّا على تجنب الإمساك.

ختامًا عزيزتي، حتى لا تصابي بالإمساك في الشهر التاسع من الحمل، اتبعي النصائح السابقة، وحاولى بشكل عام مراقبة نظامك الغذائي، وتجنب الإفراط في تناول الشاي والقهوة، وغيرها من المشروبات التي تسبب الإمساك، واستبدالها بالعصائر الطازجة المعدّة منزليًّا، التي تجنبكِ الإمساك، وفي الوقت نفسه تمدك بالفيتامينات والمعادن التي تحتاجينها خلال فترة الحمل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

    عودة إلى الحمل

    سارة أحمد السعدني السعدني

    بقلم/

    سارة أحمد السعدني السعدني

    كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon