نصائح الشيف وسام مسعود من «مطبخ 101»

محتويات

    وسام مسعود طبيب وشيف برنامج مميزعلي قناة الطبخ الأولي في مصر سي بي سي سفرة «CBC Sofra»، أطل علينا هذا الوجه الباسم بشكل جديد وغير تقليدي، قد يبدو الشيف وسام مختلفا عن الصورة التقليدية للشيفات في مصر، لكن الأكيد أن الشيف وسام لا يمزح، فهو بالفعل يهوي المطبخ والطبخ إلي أقصي درجة، ويتمني أن يصل هذا الشغف للمشاهدين من خلال برنامج «مطبخ 101»، دعونا نتعرف علي الشيف وسام مسعود ونصائحة لكل سوبرماما حتى تصبح سوبر فى المطبخ.
     
    • من هو وسام مسعود وكيف تحب أن تعرف نفسك؟

    - سؤال صعب! أنا طبيب بشري، ممارس عام، في يوم من الأيام كان طموحي أن أتخصص في أمراض المخ والأعصاب، لكن وجدت نفسي منجذباً بشكل أكبر للأبحاث الطبية بعد التخرج، وبعد أن قضيت 8 سنوات من عمري في مجال الأبحاث الطبية في أمريكا والشرق الأوسط، قررت أن أكون صريحاً مع نفسي، وأن أتجه لحلم حياتي وهو الطبخ بشكل مهني واحترافي.
     
    • متي بدأ شغفك نحو الطبخ وكيف تمكنت من تعليم نفسك بنفسك؟

    - حبي للمطبخ بداخلي منذ الصغر، لكن في ٢٠٠٣ وأثناء عملي في أمريكا في مجال الأبحاث العلمية، بدأت أتعلم بعض تقنيات وأساسيات المطبخ من خلال كتب تدرس في الكلية الأمريكية لفنون الطبخ، حينما عدت إلي مصر في ٢٠٠٥، كنت أكتب في إحدي المجلات أرائي وانتقاداتي للمطاعم في القاهرة، ثم قررت حينها أنني يجب أن أتعلم بشكل احترافي، وأن أحول شغفي إلي ممارسة المهنة بشكل فعلي، حتي أستغل شغفي للطهو في أكثر من مجرد التذوق والنقد، عملت لفترة كمساعد شيف عمومي في مطعم في المعادي، ومن خلال التجربة الواقعية، تعلمت الكثير بالفعل، من أهم الدروس التي تعلمتها في هذه المرحلة أنني أدركت أصول التعامل مع المكونات المختلفة، وكيفية إبراز النكهات وتعزيز مذاق الأطعمة والأكلات المختلفة.
    • ما هي أكثر الأكلات التي تستمتع بطهوها؟ وما هي الأكلة التي لن تفكر في تجربتها أبدا؟

    - أنا أحب تجربة كل الأكلات، لكن هناك بعض الأكلات التي تبدو بالنسبة لي مخيفة أو لها رهبة، كتلك الأطباق التقليدية والمتوارثة من جيل لجيل في مصر، فالمطبخ المصري بالنسبة للمصريين هو طبخ الوالدة، وهذا الطعم والشكل والطريقة المميزة لكل أم، والتي لا يستطيع أن ينافسها فيها أي شيف، بالنسبة لي شخصيا أعتبر أن أشهي الأكلات التي ذقتها في حياتي هي تلك التي أعدتها والدتي، مش علشان الأكل مش محروق مثلاً، أو بس علشان طعمه حلو، لكن علشان في كل ملعقة شوربة أو صينية جلاش بحس بحب الأم لأبنائها، عشان كدة المطبخ المصري مخيف، أنا مرة جربت أضيف الاستراغونوف للملوخية عشان أطور من الأكلة، وتسببت التجربة في مشاجرة عنيفة!
     
    • مكونات هامة لكل سوبر فى المطبخ لطهى وجبة سريعة؟

    - ٥ مكونات.. بيض، دقيق، زبدة، لبن وبصل. من الـ٥ مكونات دول، أنا ممكن أجهز أكل لنفسي لمدة سنة من غير زهق. ما بين معجنات حلو وحادق و أطباق رئيسية و مقبلات و إفطار!
     
    (اقرأى أيضاً: لأكلات رائعة أسرار طهي اللحوم والخضروات) و ( طرق آمنة لإذابة اللحوم المجمدة)
     
    • كونك طبيب.. لماذا تشجع علي استخدام  الدهون بكثرة أثناء الطبخ؟ وكيف يمكن في رأيك الموازنة بين طبخ أطباق شهية وبين أن نحافظ علي صحتنا ورشاقتنا وصحة القلب أيضا؟

    - هذا اعتقاد خاطئ! أنا لا أشجع علي تناول الدهون بشكل زائد في الأكل، أنا أشجع علي تناول الأكل اللي طعمه ممتاز، واستخدم الزبدة أو السمنة البلدي في بعض الأكلات لتعزيز وتحسين النكهات، لكن ينبغي أن نراعي الحقيقة العلمية.. أن كل شيء إذا زاد عن حده انقلب لضده، الأكل الصحي مش وصفة سحرية، بل هو أسلوب حياة، فكميات الطعام التي نتناولها عادة تصل إلي كم مستفز، ومع الوقت نعتاد الأمر فيبدو طبيعيا، وعلي الناحية الأخري لا نمارس الرياضة أو أي نشاط رياضي منتظم لتعويض الكميات الكبيرة، وبالتالي فالطبيعي أن تتفاقم المشكلة مع الوقت، هناك أيضا مشكلة أخري اعتدنا عليها للأسف في معظم البيوت، وهي أن وجبة الغذاء هي الوجبة الرئيسية خلال اليوم، والتي نتناول فيها الطعام بكميات كبيرة، ونهمل أحيانا وجبة الإفطار مع أهميتها ووجبة العشاء، والأفضل لصحة الإنسان ورشاقتة أن يتناول من 4 إلي 5 وجبات صغيرة متفرقة علي اليوم كله، وأن نحاول التركيز علي الخيارات الصحية وتنويع الأطعمة، ما بين لحوم ودجاج وأسماك وفواكة وخضروات وبقوليات ونشويات صحية وغيرها، أهم شيء الكميات القليلة وممارسة الرياضة والتعود علي عادات غذائية صحية.
     
    (اقرأى أيضاً: دليل سوبرماما لأشهر التتبيلات المجربة)
     
    • نصيحتك للزوجات والأمهات لتشجيع وتحفيز الأزواج والأولاد علي دخول المطبخ؟

    - التحدي: من هو صاحب أحسن أكلة! والخاسر يعاقب بغسيل الصحون!
     
    • يفضل كثير من الأطفال والمراهقين الـ«junk food» هذه الأيام كونه أسهل وأسرع، فما هي الأصناف التي يمكن طبخها في المنزل وتكون بديلاً صحياً ومبتكر في نفس الوقت؟

     
    - جميع أكلات الـ«junk food» يمكن بسهولة إعدادها في المنزل، مثل البيتزا، الهمبرجر، الشاورمة وغيرها، وحينما تعد في المنزل تكون لذيذة وصحية، لأننا نتأكد من جودة الخامات وسلامة ونظافة المكونات. 
     
    (اقرأى أيضاً: طرق سهلة وسرسيعة لاعداد اللحوم المصنعة منزلياً) و (بدائل صحية لبعض أنواع الطعام)

    عودة إلى المطبخ

    موضوعات أخرى
    10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد