متى يمكن إضافة الملح والسكر إلى طعام الرضع؟

متى نضيف الملح والسكر لطعام الرضيع

بمجرد أن يبدأ الرضيع تناول الطعام، تبدأ الأم بإدخال بعض الأطعمة الصحية بالتدريج، وبعضها قد لا يكون ذا مذاق جذاب للطفل، لذا يلجأن إلى إضافة السكر أو الملح لتحسين المذاق، وجعل الطفل يقبل تناول بعض الأطعمة، ولكن هل إضافة السكر والملح آمن على الأطفال أم ضار؟ ومتى نضيف الملح والسكر لطعام الرضيع؟  تجيبكِ "سوبرماما" عن هذه الأسئلة في السطور التالية.

متى نضيف الملح والسكر لطعام الرضيع؟

يجب على الأم أولًا أن تُدرك أن جميع الأطعمة، التي يتناولها الإنسان تحتوي في تكوينها على كميات من السكر أو الملح بشكل طبيعي، ومن ثم فإن أي إضافة منهما هي كمية إضافية لا يحتاج إليها الجسم، كما أن جسم الطفل لا يحتاج إلا إلى كمية قليلة جدًا من الملح (أقل من جرام من الصوديوم) يوميًا حتى اكتمال عامه الأول.

لذلك تُنصح الأمهات بعدم إدخال الملح أو السكر في طعام الطفل قبل أن يبلغ عامه الأول، وعدم إعطائه أي أطعمة معالجة أو مُصنعة تحتوي على نسب عالية من الملح أو الصوديوم، وحتى بعد إتمام الطفل عامه الأول يُفضل إضافة كمية قليلة جدًا من الملح أو السكر.

السكر للرضيع

تعتقد كثيرات أن الطفل لن يتقبل الطعام دون إضافة السكر له، ولكن هذا غير صحيح، فأغلب الأطفال يتقبلون الأطعمة بمذاقاتها الأصلية دون تحلية، وقبل التفكير في إضافة السكر لتحلية طعام طفلكِ الرضيع، يجب معرفة فوائده وأضراره على جسمه الذي ما زال في مرحلة التكوين.

أضرار السكر للرضيع

تناول كميات من السكر تزيد على حاجة الجسم يُرهق البنكرياس، الذي يُفرز كمية أكبر من الإنسولين لحرق كميات السكر الزائدة عن الحاجة فضلًا عن خطورة الإصابة بمرض السكر على المدى الطويل. تلك الأضرار تصيب الأشخاص البالغين، فما بالك لالأطفال الصغار، التي تكون الكُلى لديهم هشة في مرحلة التكوين.

بدائل السكر للرضيع

يمكنكِ استخدام الفواكه الطبيعية حلوة المذاق مثل الموز والتمر كبديل للسكر في تحلية طعام طفلكِ الرضيع خلال عامه الأول، أما بعد إتمام العام الأول من عمره فيمكنكِ استبدال العسل الأبيض الطبيعي بالسكر لتحلية طعام طفلك.

الملح للرضيع

يحتاج جسم الطفل في بنائه إلى كمية قليلة جدًا من الملح، ولكن إذا زادت هذه الكمية فإنها تؤذي الطفل وتضر بصحته.

أضرار الملح للرضيع

إدخال كمية من الملح للطفل تزيد على حاجة جسمه قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ويؤذي الكليتين ويسبب خللًا في وظائفهما، لذا ينبغي للأم التفكير مرتين قبل إضافة الملح إلى طعام الطفل، نظرًا إلى ما قد يُسببه من أضرار على جسم الطفل.

بدائل الملح للرضيع

يمكنكِ الاستعانة ببعض التوابل الطبيعية لإضافة مذاق جيد لطعام طفلكِ بدلًا من الملح، مثل الكمون وبودرة البصل وبودرة الثوم.

والآن بعد أن أجبنا سؤالكِ متى نضيف الملح والسكر لطعام الرضيع، تذكري أنه يجب تعويد الأطفال على الطعام الصحي منذ الصغر، لأنه إذا استساغ مذاق الأطعمة المُحلاة أو المالحة منذ صغره، فسوف يظن أن هذا هو الطعم الطبيعي، ويبدأ اكتساب عادات غذائية غير صحية، ما يؤدي  إلى زيادة احتمال إصابته بالأمراض على المدى البعيد.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن التغذية السليمة لطفلكِ الرضيع، عن طريق زيارة قسم تغذية وصحة الرضع في "سوبرماما".

عودة إلى رضع

رحلة الأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon