هل يعطى دبس العنب للرضع؟

    هل يعطى دبس العنب للرضع؟

    تغذية طفلك الرضيع تحتاج منك إلى انتباه لما هو صحي ومناسب له وما هو غير ذلك، ويتساءل بعض الأمهات هل يعطى دبس العنب للرضع؟ في هذا المقال نجيبك عن ذلك ونعطيك أيضًا معلومات بشأن فقدان الشهية عند الرضع وكيفية زيادة وزن الرضيع إن كان وزنه أقل من الوزن الصحي، فتابعي القراءة.

    هل يعطى دبس العنب للرضع؟

    دبس اللعنب من منتجات العنب المصنعة ومعظم منتجات العنب المصنعة ليست مناسبة للأطفال الرضع أوالأطفال الصغار لأسباب مختلفة (مخاطر الاختناق، والتحلية المفرطة، وما إلى ذلك)، ولكن عنب المائدة الطازج طريقة رائعة لتقديم هذا الطعام الأساسي إلى الطفل.

    أسباب فقدان الشهية للرضع

    هناك أسباب تؤدي إلى انخفاض الشهية أو فقدانها لدى الرضع وتشمل الآتي:

    • النمو: يكون معدل نمو طفلك مرتفعًا حتى ستة أشهر، ويتباطأ من ستة إلى 12 شهرًا، وينخفض ​​أكثر بين 12 و 18 شهرًا. لذلك، من الطبيعي أن يأكل طفلك البالغ من العمر 16 شهرًا أقل مما كان يأكله في عمر 12 شهرًا. فقد يكون هذا الانخفاض في تناول الطعام ناتجًا عن سبب بسيط وهو أن الطفل قد لا يحتاج إلى كثير من السعرات الحرارية.
    • التسنين: يُعد فقدان الشهية المؤقت أمرًا شائعًا عند الأطفال في مرحلة التسنين، وعادة ما يحلّ في خلال أسبوعين، فقد يأكل طفلك أقل بسبب الألم الناجم عن ظهور الأسنان. ويزداد الشعور بعدم الراحة عند تناول الطعام أو الرضاعة من الزجاجة.
    • التهاب الحلق: يمكن أن يكون التهاب الحلق أحد أسباب فقدان الشهية لدى طفلك. ويمكن أن يسبب التهاب الحلق صعوبة في أثناء البلع. وإذا كانت مصحوبة بحمى وتضخم في الغدد، فعليك طلب المساعدة من الطبيب على الفور للتخلص من العدوى واستعادة شهية طفلك.
    • الطقس الحار: يمكن أن تسبب الحرارة الزائدة صعوبة للأطفال في تناول الطعام وتؤثر في شهيتهم.
    • نوع الطعام: يستغرق بعض الأطعمة وقتًا أطول للهضم، ومن ثم قد يكون بطن طفلك ممتلئًا ما يجعله يرفض الطعام حتى بعد مرور وقت طويل. تعد الحبوب الكاملة الغنية بالألياف من بين الأطعمة التي تجعل بطن طفلك ممتلئًا. ويمكن أن تسبب فقدانًا مؤقتًا للشهية عند الأطفال.
    • تقديم الأطعمة الصلبة: حتى ستة أشهر، يتغذى طفلك الرضيع على الحليب فقط. عندما تقدمين الأطعمة الصلبة، فإن جسمه سوف يستغرق وقتًا للتكيف. وستستغرق عملية الهضم وقتًا أطول، وقد يأكلون أقل. لتجنب ذلك، يمكنك إدخال أطعمة جديدة بكميات صغيرة حتى لا تنزعج شهيتهم كثيرًا.
    • الإصابة بالديدان: سبب شائع آخر لانخفاض الشهية هو الإصابة بالديدان، إذ يكون الأطفال الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للإصابة بالطفيليات والديدان المعوية. يمكن أن تسبب الإصابة بالديدان القيء والإسهال وفقدان الشهية. من المهم جدًا طلب المساعدة الطبية الفورية إذا كان طفلك مصابًا بالديدان.
    • مشكلة صحية: إذا كان طفلك يعاني من مشكلة صحية، فيمكن أن يؤثر هذا في تناوله الطعام.
    • تناول السوائل الزائدة: يمكن أن يكون الإفراط في تناول السوائل مثل العصائر والماء سببًا لانخفاض الشهية عند الأطفال.
    • عدم تحمل الطعام: يمكن أن يتسبب عدم تحمل بعض الأطعمة، مثل البيض والحليب وفول الصويا والفول السوداني، في ظهور أعراض مثل الحكة والانتفاخ والإسهال وانخفاض الشهية. يجب تحديد الأطعمة التي يعاني طفلك من حساسية تجاهها وتجنبها.

    ويوجد أسباب أخرى مثل التطعيم والإمساك والأنيميا والإجهاد الشديد.

    نصائح لتسمين الرضع

    بداية تذكري أنه إذا كان طبيب الأطفال يخبرك بأن وزن طفلك صحي ولا حاجة إلى محاولة زيادة وزنه، فثقي في حقيقة أنك وطفلك بخير ولا حاجة إلى أي تغييرات. إذ يمكن أن تؤدي محاولة زيادة وزن الطفل عندما لا تكون هناك حاجة إليها إلى زيادة مخاطر التغذية غير الصحية وسلوكيات الأكل وزيادة الوزن غير الصحية في وقت لاحق. في ما يلي نصائح لزيادة وزن رضيعك إن كان بحاجة إلى ذلك:

    • إذا كنت ترضعينه طبيعيًا: عليك بممارسة الرضاعة: فإرضاع الطفل فن يجب تعلمه، تواصلي مع استشاري الرضاعة لتتحققي مما إذا كان طفلك يرضع بشكل صحيح، أو لديه مشكلة تؤدي إلى صعوبة الرضاعة من الثدي .
    • زيادة إدرار الحليب: إذا كنت قلقة من أن إمداد الحليب لديك غير كافٍ لتلبية متطلبات طفلك، فلا تقلقي، معظم الأمهات لديهن هذا الخوف، ولزيادة إدرار الحليب، أبقِ طفلك قريبًا منك، وأرضعيه كل ساعة أو ساعتين، وحاولي أن تستريحي. كلما أرضعت أكثر، زاد إدرار الحليب.
    • إذا كنت ترضعين الحليب الصناعي: بعد الشهرين الأولين، عادة ما يكتسب الأطفال الذين يرضعون حليبًا صناعيًا وزنًا أسرع من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية. ولكن ماذا يحدث إذا كان طفلك الذي يرضع حليبًا صناعيًا لا ينمو؟
    • تغيير نوع الحليب: إذا أظهر طفلك علامات الحساسية تجاه التركيبة التي تستخدمينها، فقد تحتاجين إلى تغيير نوع الحليب، تحدّثي إلى طبيب الأطفال الخاص بك إذا كان طفلك يعاني من علامات الارتجاع أو الإكزيما أو الإسهال أو الإمساك أو أي مشكلات أخرى.

    تأكدي من خلط الحليب بشكل صحيح: فاتباع تعليمات الخلط مهم جدًا. التوازن الصحيح من الماء إلى المسحوق ضروري. فقد يؤدي الإفراط في الماء إلى عدم حصول طفلك على سعرات حرارية كافية ويمكن أن يكون خطيرًا.

    تحدثي إلى طبيب طفلك قبل إضافة أي شيء إليه، مثل مزيد من الحليب الصناعي أو حبوب الأرز.

    إذا كان طفلك قد أتم 6 أشهر ودخلت مرحلة الطعام الصلب فإليك هذه النصائح:

    • إضافة الدهون الصحية.
    • اختاري اللحوم التي تحتوي على سعرات حرارية أكثر.
    • قدمي منتجات الألبان كاملة الدسم.
    • قدمي لطفلك الموز والكمثرى والأفوكادو بدلًا من التفاح والبرتقال. تحتوي هذه الفاكهة على نسبة عالية من السعرات الحرارية.

    أخيرًا أجبنا عن سؤالك هل يعطى دبس العنب للرضع وأعطيناك نصائح لزيادة وزن رضيعك إن كان بحاجة إلى زيادة الوزن، فاهتمي بتغذية رضيعك تغذية حية، واستشيري طبيبه في بداية كل مرحلة جديدة أو إذا لاحظت أي شيء غير طبيعي.

    لقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بصحة الرضع وتغذيتهم زوري قسم تغذية وصحة الرضع.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon