ما هو طفيلي الجيارديا؟

    طفيلي الجيارديا

    طفيلي الجيارديا أو الجياردية المعوية هو طفيلي يسبب داء الجيارديات وهو عدوى في الأمعاء الدقيقة تصيب الإنسان عندما يحدث بينه وبين الأشخاص المصابة اتصالا أو عندما يأكل أكلا ملوثا أو يشرب الماء الملوث بهذا الطفيلي، وهذه الحالة توجد في جميع أنحاء العالم، لكنها تنتشر أكثر في البلدان المزدحمة والنامية، التي تفتقر للتدابير الصحية ورقابة جودة المياه وعادة تشفى عدوى داء الجيارديات خلال عدة أسابيع، لكن قد تسبب عديدًا من مشكلات الأمعاء بعد العدوى لمدة طويلةـ وهناك عدة علاجات فعالة ضدها ويبقى الدفاع الأفضل منها هو بالوقاية من الإصابة من الأساس وفي هذا المقال نتكلم عن طفيلي الجيارديا وأعراض الإصابة به وعلاج العدوى منه فتابعينا.

    ما هو طفيلي الجيارديا؟

    يوجد طفيلي الجيارديا أو الجياردية اللمبلية أو المعوية عادة في فضلات الإنسان والحيوان كما يمكنه النمو أيضا في الماء الملوث والطعام الملوث والتربة الملوثة ويستطيع البقاء حيا خارج جسم العائل أو المضيف لمدد طويلة، وذلك لأن الطفيلي يحيط نفسه قبل خروجه مع البراز بغلاف خارجي قوي ليستطيع العيش لأشهر خارج الجسم إما على الأسطح أو في الماء الملوث كما في حمامات السباحة أو البحيرات أو الأنهار التي ينتقل لها الطفيلي من البراز أو الحفاظات أو الصرف الزراعي لكن العدوى من الطعام تكون أقل بسبب تسخين الطعام وقتل الحرارة للطفيلي.

    لكن عند قلة النظافة في التعامل مع الطعام أو غسله بماء ملوث فقد يسبب ذلك العدوى كما ان العاملات بالحضانات قد تنتقل لهن العدوى من تغيير حفاظات الأطفال والأطفال تحدث لهم عدوى كثيرا وقد ينقلون العدوى لآبائهم أو أسرتهم كما أن العدوى قد تنتقل بين أفراد الأسرة إن كان بينهم شخص مصاب بالعدوى بالتعامل معه بالإضافة أن لمس الأسطح الملوثة مثل مقابض الحمامات أو الألعاب ثم تناول الطعام دون غسل الأيدي قد ينقل العدوى أيضا.

    وبمجرد دخول الطفيلي للجسم فإن الغلاف الخارجي له يذوب ليتحرر الطفيلي ويسبب العدوى لحامله وتظهر الأعراض والتي نذكرها بالفقرة التالية.

    أعراض الإصابة بطفيلي الجيارديا

    حوالي ثلثي مصابي عدوى الجيارديات لا تظهر عندهم أي أعراض لكنهم يكونون حاملين للطفيلي وقادرين على العدوى به خلال برازهم فإن ظهرت الأعراض فإنها تظهر فجأة وتكون واضحة وقد تسوء ببطء وعادة تظهر الاعراض بعد من أسبوع لثلاثة أسابيع بعد دخول الطفيلي وتتضمن الأعراض:

    • الإسهال المائي أو ذو الرائحة الكريهة والذي قد يتبادل ظهوره مع الإسهال اللين الدهني الذي يطفو على سطح الماء.
    • التقلصات وانتفاخ البطن.
    • الإجهاد.
    • الغثيان والقيء في بعض الأحيان.
    • فقدان الوزن.
    • خروج غازات بكثرة.
    • فقدان الشهية.
    • الصداع.
    • آلام البطن واضطرابات المعدة (عسر الهضم).
    • ارتفاع الحرارة الخفيف.
    • عدم تحمل اللاكتوز بعدم تحمل الألبان أو منتجاتها في الطعام والذي لم يكن ظاهرا من قبل.

    وقد تستمر أعراض داء الجيارديات لمدة من أسبوعين حتى ستة أسابيع، لكن في بعض الأحيان قد تستمر لمدة أطول لأشهر أو أكثر أو تعاود الإصابة بعد زوال الأعراض.

    وقد يطول زمن الأعراض بسبب التغيرات التدريجية في بطانة الأمعاء فهذا الطفيلي يتداخل مع قدرة الجسم على امتصاص الدهون لذا فقد تزداد الدهون في البراز خلال زمن العدوى بالطفيلي وقد يستغرق الأمر وقتا لكي تصلح الأمعاء نفسها.

    وبالفقرة التالية نتعرف على الخيارات العلاجية للعدوى بهذا الطفيلي.

    علاج طفيلي الجيارديا

    في معظم الحالات يشفى هذا الداء من تلقاء نفسه لكن العلاجات هي فكرة جيدة لأي شخص يعاني من الاعراض خاصة إن كانت شديدة أو طالت مدتها كما ان العلاجات قد توصف حتى إن لم تظهر أعراضا لأن علاج الحالة قد يوقف من انتشار المرض للآخرين خاصة للأطفال والعاملين في مجال تقديم الطعام ومن هذه العلاجات:

    • الميترونيدازول الذي يجب تناوله من 5-7 أيام.

    • التينيدازول الذي هو فعال مثل الميترونيدازول لكنه يؤخذ على جرعة واحدة لعلاج الجيارديا.
    • النيتازوكسانيد وهو خيار شائع للأطفال لأنه يوجد في صورة شراب ويؤخذ لثلاثة أيام.
    • الباروموميسين الذي يعطى على ثلاث جرعات من 5-10 أيام.

    وقد يطلب الطبيب علاج أفراد الأسرة كاملة الذين يتعاملون مباشرة مع الشخص المصاب لكن السيدات الحوامل يفضل عدم علاجهن من الجيارديا إلا بعد الولادة لأن معظم أدوية الجيارديا ممنوعة في الحمل خاصة في الثلث الأول منه لكن بحسب رؤية الطبيب فإنه يصف العلاج المناسب للحالة مثل الباروموميسين الذي يمتلك أقل فرصة في التسبب بتشوهات الاجنة بين علاجات الجيارديا الأخرى.

    وختاما عزيزتي السوبر بعد مقالنا عن طفيلي الجيارديا وأعراضه وعلاجه فإنه يجب التأكد في فترة الإصابة بالطفيلي من تعويض الجسم بشرب السوائل الوفيرة لتجنب الجفاف وقد يصف الطبيب أيضا أدوية الإسهال مثل اللوبراميد لتخفيف الأعراض كما يجب الحرص على غسل الأيدي بانتظام لتجنب نقل العدوى أو الإصابة بها إن كنتِ تعتنين بمصاب بالجيارديا.

    لمعرفة مزيد عن صحتك والعناية بها، زوري قسم الصحة على "سوبرماما".

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon