ما لا تعرفينه عن الولادة بالتنويم المغناطيسي

الولادة بالتنويم المغناطيسي

رغم أن إنجاب طفل إحدى أعظم الهدايا في الحياة، لكن عملية الولادة نفسها تكون مقلقة لكل امرأة، خاصةً إذا كانت المرة الأولى، ولتخفيف الألم عن الأمهات، ظهرت طريقة حديثة للولادة، وهي التنويم المغناطيسي، التي تساعدهن على كسر ما يسمى "رهاب الألم" عند الولادة الطبيعية، وذلك من خلال بعض التقنيات، كالتنفس العميق، واستحضار التصورات الإيجابية، وتخفيف التوتر والقلق، وإدخال جسم المرأة في حالة من الاسترخاء، وتقليل درجة إدراكهن للألم، وتدريب العضلات على الطريقة التي من المفترض أن تعمل بها في أثناء الولادة، تفاصيل أكثر عن الولادة بالتنويم المغناطيسي تجدينها في هذا المقال، بالإضافة إلى بعض أنواع الولادة الأخرى.

الولادة بالتنويم المغناطيسي

التنويم المغناطيسي جلسات تخضع لها الحامل قبل الولادة لتساعدها على الدخول في حالة استرخاء تام من خلال التنويم المغناطيسي الذاتي، وتتدرب فيها على استحضار التصورات الإيجابية، وتقنيات التنفس العميق، لتثبيط حالة المقاومة التي يسببها الخوف عند الولادة الطبيعية، التي يفرز خلالها الجسم "الأدرينالين" الذي يطلق عليه هرمون "الكر والفر"، ويؤثر بالسلب في عملية الولادة.

تعزز هذه الطريقة ثقة المرأة في إمكانيات جسدها عند الولادة، وتوجيه أفكارها للأمور الإيجابية، والتحكم في تنفسها، لتشعر بمزيد م الراحة والهدوء خلال وقت الولادة، دون التعرض لحالة الخوف الشديد من الشعور بالألم، الذي يسيطر على كثير من الامهات.

يمكن للحامل إما القيام بذلك بنفسها (التنويم المغناطيسي الذاتي)، ويمكنك القراءة عن هذه التقنية التي ستفيدكِ كثيرًا، وتسهل عليكِ إجراءها بنفسكِ، أو تلقي المساعدة من معالج مختص في حال فضلتِ ذلك.

 

ما مزايا الولادة بالتنويم المغناطيسي؟

تشمل مزايا الخضوع لجلسات التنويم المغناطيسي قبل الولادة ما يلي:

  • تزيد قدرة الحامل على إدارة الألم، ولا تحتاج إلى أدوية.
  • تساعد على الراحة والاسترخاء في أثناء الولادة.
  • تقلل مشاعر التوتر والخوف في أثناء الولادة.

معتقدات غير صحيحة عن التنويم المغناطيسي

هذه بعض المعلومات المغلوطة عن التنويم المغناطيسي ليس لها أساس علمي صحيح:

  1. يمثل شكلًا من أشكال السيطرة على العقل أو غسل الدماغ.
  2. يُدخل المرأة في نوم عميق، ويسلب إرادتها.
  3. يعيق المرأة عن أداء مهامها المختلفة.
  4. يجعل المرأة غير مدركة لما يحدث حولها.

إلى جانب التنويم المغناطيسي، توجد أنواع أخرى أيضًا للولادة، نخبركِ بها في السطور التالية. 

أنواع الولادة

لكل طريقة ولادة مزاياها وعيوبها، إورغم ذلك لا بد من اختيار الطريقة الأقل ألمًا، التي تناسب صحة الأم، وفي الوقت نفسه الأفضل في تجنب مضاعفات الولادة، وذلك بعد التشاور مع الطبيب المتابع للحالة، ومن أنواع الولادة الأخرى بخلاف التنويم المغناطيسي التي تسهل حدوثها طبيعيًّا ما يلي:

الولادة دون ألم

تعتمد على تخفيف الألم في الجزء السفلي من جسم الحامل، بإعطائها حقنة الإبيديورال المخدرة بالظهر في العمود الفقري، التي تشعر بنتائجها بعد 10 إلى 15 دقيقة تقريبًا، لذا فهي توفر للمرأة ولادة غير مؤلمة، لكن لا تخلو من بعض التقلصات، وتكون الحامل مستيقظة في أثنائها، ويمكنها التحرك، لكن عيوبها أنها يمكن أن تسبب آلام الظهر والصداع بعد الولادة.

الولادة في الماء

الولادة في الماء أكثر راحة واسترخاء، وأقل إيلامًا للحامل، وفيه تجلس الأم في حوض محمول يشبه حوض الاستحمام، ويمكن ولادة الطفل تحت الماء، أو الخروج منه قبلها وولادته في مكان آخر.

لأن عملية الولادة تسبب قلقًا كبيرًا للحوامل، قدمنا لكِ  بعض تقنيات الولادة التي تفضلها الأمهات والأطباء لطرقها وتقنياتها غير المعقدة أو المؤلمة، التي تجعل عملية الولادة الطبيعية أسهل بكثير، وكان أبرزها الولادة بالتنويم المغناطيسي وبعض الأنواع الأخرى، إذا كنتِ على وشك الولادة تعرفي إلى تفاصيل أكثر عنها من طبيبكِ، واعرفي أيها أفضل لكِ.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
The HypnoBirthing Technique
Types of Childbirth
Natural vs. Epidural

عودة إلى الحمل

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon