الوقوع فجأة خلال الحمل.. كيف أتأكد أن جنيني بخير؟

تغذية وصحة الحامل
عزيزتي السوبر التعرض للوقوع المفاجئ أمر طبيعي قد يحدث في أي وقت وأي مكان، وهو أمر كلنا معرضات له، وعند التعرض لمثل هذا الموقف تبدئين عادة بالوقوف والاطمئنان من عدم وجود مشكلة ما، لكن يختلف رد فعلك تمامًا إذا ما تعرضتِ لهذا الموقف خلال الحمل أوله أو وسطه أو حتى في نهايته.
 
إذا تعرضتِ خلال الحمل للوقوع المفاجئ نتيجة لتعثرك في شيء ما أو غير ذلك من الأسباب الناتجة عن الحمل نفسه مثل الشعور بالدوار أو عدم الإتزان، بالطبع أول شيء ستفكرين فيه بالتأكيد هو سلامة جنينك، فما تأثير الوقوع المفاجئ على جنينك؟ وما الإجراءات التي عليكِ اتخاذها عند وقوعك؟ وكيف تقللين من احتمالات تعرضك لهذا الموقف؟ هذا ما تحمله لكِ السطور التالية.
 
اقرئي أيضًا: أشهر مشاكل الحمل وطرق التعامل معها

ربما تزداد فرص تعرضك للوقوع في أثناء حملك، ويرجع ذلك إلى هذه الأسباب:

  • تأثير كبر حجم بطنك، كلما اقتربتِ من الشهر التاسع، على توازنك.
  • تأثير هرمونات الحمل، حيث تساعد على استرخاء المفاصل والأربطة على حركتك، ما قد يتسبب في وقوعك.
  • انخفاض مستويات السكر في الدم وانخفاض ضغط الدم في أثناء فترة الحمل، ما يؤدي إلى شعورك بالدوار أو الإغماء، الأمر الذي يزيد من فرص وقوعك.
هذا بجانب الأسباب الطبيعية، مثل التعثر المفاجئ في شيء ما على الأرض خلال السير.

ماذا يحدث للجنين عند تعرضك للوقوع المفاجئ؟

ربما ستفاجئين، ولكن على الأرجح لن يتأثر جنينك بالوقوع ويرجع ذلك إلى أن الجنين محمي داخل الرحم ومحاط بعضلات الرحم ويحيط به السائل الأمينوسي، فضلًا عن وجود عظام الحوض التي تشكل حاجزًا على الرحم نفسه. 

كيف تتصرفين عند تعرضك للوقوع؟

لا تقلقي طالما كان الوقوع عاديًا ولم تصابي بأذي، فقط استرخي ونامي على ظهرك، إذا رغبتِ في اللجوء إلى الحصول على المشورة الطبية، تحدثي إلى طبيبك أو طبيبتك للاطمئنان.

متى يمثل تعرضك للوقوع قلقًا؟

يتوقف الأمر على عدة عوامل، منها كيفية الوقوع ومرحلة الحمل ومكان الوقوع، على سبيل المثال، إذا كان الوقوع على البطن في وقت متأخر من الحمل، يؤدي ذلك إلى مضاعفات خطيرة، عامة إذا كانت الإصابة شديدة وتسببت في إيذائك -لا قدر الله- حينها يجب التأكد من سلامة الجنين أيضًا.
اقرئي أيضًا: علامات وأعراض اﻹجهاض أو سقوط الحمل
 في حالة تعرضك للوقوع وصاحب الوقوع أيًا من الأعراض التالية، عليكِ اللجوء إلى طبيبك أو طبيبتك على الفور:
  • حدوث نزيف مهبلي.
  • عدم الشعور بحركة الجنين.
  • الشعور بالدوخة أو ضيق في التنفس.
  •  تسرب السائل الأمينوسي.
  • الشعور بألم شديد في البطن او الرحم أو تقلصات.

اقرئي أيضًا: ما أعراض موت الجنين في الشهور الأولى؟

بعض الاحتياطات لتقليل فرص الوقوع خلال الحمل: 

  • ارتدي أحذية نعلها مستويًا (فلات)، ولا ترتدي الأحذية ذات الكعب العالي.
  • تجنبي المشي على أسطح غير مستوية أو أسطح تجعلك عرضة للانزلاق.
  • احرصي على صعود وهبوط السلالم ببطء وحذر.
افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
رسائل من الجنين إلى الأم خلال أشهر الحمل التسعة
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon