الضغط الطبيعي للحامل: ما هو؟

    الضغط الطبيعي للحامل: ما هو؟

    يمر جسمكِ خلال الحمل بالعديد من التغيرات الجسدية لاستيعاب نمو الجنين وتطوره، ولكن يجب أن يبقى ضغط الدم لديكِ طبيعيًا خلال أشهر الحمل، ويقصد بضغط الدم قوة ضغط الدم على جدران الشرايين التي تنقل الدم لأنحاء الجسم المختلفة، حيث يتطلب الارتفاع الشديد أو انخفاض ضغط الدم العناية الطبية، وقد تتساءل بعض النساء ما هو الضغط الطبيعي للحامل؟ لذلك سنجيبك عن هذا السؤال في السطور الآتية.

    الضغط الطبيعي للحامل: ما هو؟

    اعتمادًا على الأكاديمية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء، يعد النطاق الطبيعي لضغط الدم للحامل أقل من 120/80 ملم زئبق، وتشير القراءات التي تقل عن 90/60 ملم زئبق على انخفاض ضغط الدم، بينما يشير ارتفاع الضغط عند الحامل عن 140/90 ملم زئبق مؤشرًا على إصابتها بارتفاع ضغط الدم، وهذا يشير لمضاعفات خطيرة مثل تسمم الحمل.

    وبشكل عام يؤثر ضغط الدم غير الطبيعي على الحامل والجنين ويسبب العديد من المضاعفات، حيث يسبب ارتفاع ضغط الدم الولادة المبكرة قبل الأسبوع 37 أو الحاجة لولادة قيصرية أو مشكلات في نمو الجنين أو انفصال المشيمة، بينما يمكن أن يسبب انخفاض ضغط الدم تحديات ومشكلات للحامل، مثل: الغثيان والقيء وفقر الدم والنزيف المهبلي.

    ارتفاع ضغط الدم للحامل

    عزيزتي بعد أن تعرفتِ على الضغط الطبيعي للحامل، لا بد من إخبارك بأبرز المعلومات حول ارتفاع ضغط الدم للحامل:

    أنواع ارتفاع ضغط الدم للحامل

    إن هناك 3 أنواع من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، كالآتي:

    1. ارتفاع ضغط الدم الموجود مسبقًا: تحدث هذه الحالة عندما يكون لديكِ ارتفاع في ضغط الدم قبل الحمل، أو في أول 20 أسبوعًا من الحمل، ويجدر التنويه أن ارتفاع الضغط في أول 20 أسبوعًا لا ينتج من الحمل نفسه؛ لأن المشيمة لم تتطور بشكل كامل بعد.
    2. ارتفاع ضغط الدم الحملي: هي مشكلة شائعة تحدث إذا كان ضغط المرأة ضمن المعدل الطبيعي في أول 20 أسبوعًا من الحمل، ثم ارتفع في النصف الثاني من الحمل إلى أعلى من 140/90 ملم زئبق.
    3. تسمم الحمل: تسمم الحمل هي حالة خطيرة تحدث عند النساء الحوامل بعد الأسبوع العشرين من الحمل، وتتسم بارتفاع ضغط الدم بشكل أساسي مع التأثير على الأعضاء الأخرى في الجسم، مثل: الكبد، والكلى، والدماغ، والمشمية، ونظام تخثر الدم.

    درجات ارتفاع ضغط الدم للحامل

    لارتفاع ضغط الدم للحامل 3 درجات، وهي كالآتي:

    • ارتفاع ضغط الدم المعتدل: وهو أن يكون ضغط الدم بين 140/90 إلى 149/99 ملم زئبق.
    • ارتفاع ضغط الدم المتوسط: وهو أن يكون ضغط الدم بين 150/100 إلى 159/109 ملم زئبق.
    • ارتفاع ضغط الدم الشديد: وهو ضغط الدم الذي يبلغ 160/110 أو أعلى.

    أعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل

    في بعض الأحيان لا يسبب الضغط المرتفع عند الحامل أي أعراض، ولكن قد يسبب ارتفاع الضغط الناتج عن تسمم الحمل الأعراض الآتية:

    • انتفاخ وخاصة في اليدين والوجه.
    • صداع.
    • زيادة الوزن بسرعة.
    • اضطرابات بصرية وتغيرات في الرؤية.
    • القيء والغثيان.
    • ألم بالقرب من المعدة، أو في الجانب الأيمن من الجسم.

    انخفاض ضغط الدم للحامل

    على الرغم من أن انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل أقل شيوعًا، إلا أنه ممكن الحدوث، حيث يتوسع نظام الدورة الدموية خلال الحمل ليلائم الجنين، وهذا يسبب انخفاض ضغط الدم، لذلك حددت جمعية القلب الأمريكية أن أول 24 أسبوعًا من الحمل تعد عامل خطر للإصابة بانخفاض ضغط الدم، وهذه أبرز أعراض انخفاض ضغط الدم للحامل:

    1. الجفاف.
    2. الإعياء.
    3. الدوخة.
    4. عدم القدرة على التركيز.
    5. عدو وضوح الرؤية.
    6. التنفس بسرعة.
    7. برودة الجلد.

    عزيزتي في النهاية، وبعد أن وضحنا الضغط الطبيعي للحامل، وذكرنا أبرز المعلومات حول ارتفاع وانخفاض ضغط الدم، ننوه بضرورة إجراء الفحوصات الدورية حتى يتمكن الطبيب من مراقبة الجنين والبحث عن أي علامات لضغط الدم غير الطبيعي.

    عودة إلى صحة وريجيم

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon