كيف يتم قياس نسبة الأكسجين في الدم؟

نسبة الأكسجين في الدم

الأكسجين ضروري للحياة إذ تعتمد عليه خلايا الأنسجة لأداء وظيفتها وتوليد الطاقة المستمر، والجسم مسؤول عن تنظيم مستوى الأكسجين في الدم، لأن الحفاظ على التوازن الدقيق للدم المشبع بالأكسجين أمر حيوي، فتشبع الأكسجين عامل مهم لتحديد محتوى الأكسجين في الدم وتوصيله، وحال انقطاع الإمداد بالأكسجين، تتقلص أو تتوقف عملية توليد الطاقة ما يؤدي إلى إصابة الخلايا ثم موتها وفشل الأعضاء، تابعي معنا المقال لتعرفي كيفية قياس نسبة الأكسجين في الدم، والأعراض التي قد تواجهينها عند انخفاضها.

كيفية قياس نسبة الأكسجين في الدم

يمكن قياس مستوى الأكسجين في الدم باختبارين مختلفين:

  1. غازات الدم الشرياني: اختبار غازات الدم الشرياني (ABG) هو فحص دم يقيس مستوى الأكسجين، للحصول على القياس، يسحب الطبيب الدم من الشريان بدلًا من الوريد، غالبًا من الشريان الموجود في معصمك لأنه يسهل الشعور به مقارنةً بغيره في جسمك.
  2. مقياس التأكسج النبضي: مقياس التأكسج النبضي (الثور النبضي) جهاز لتقدير كمية الأكسجين في الدم، يرسل ضوء الأشعة تحت الحمراء إلى الشعيرات الدموية في إصبعك أو إصبع قدمك أو شحمة الأذن، ثم يقيس مقدار الضوء الذي ينعكس على الغازات، تشير القراءة إلى النسبة المئوية للدم المشبع، والمعروفة بمستوى SpO2، هذا الاختبار به نسبة خطأ تبلغ 2٪ هذا يعني أن القراءة قد تكون أعلى أو أقل بنسبة 2٪ من مستوى الأكسجين في الدم الفعلي، قد يكون هذا الاختبار أقل دقة قليلًا، لكن من السهل جدًا على الأطباء إجراؤه، لذلك يعتمد الأطباء عليه لقراءات سريعة.

عزيزتي، هناك أشياء مثل طلاء الأظافر الداكن والأطراف الباردة يمكن أن تسبب قراءة قياس التأكسج النبضي أقل من المعتاد، قد يزيل طبيبك أي طلاء من أظافرك قبل استخدام الجهاز أو إذا بدت قراءتك منخفضة بشكل غير طبيعي، لأن مقياس التأكسج النبضي غير جراحي، يمكنكِ إجراء هذا الاختبار بنفسك، يمكنكِ شراء أجهزة Pulse ox من معظم المتاجر التي تقدم منتجات متعلقة بالصحة أو عبر الإنترنت، تحدثي إلى طبيبك قبل استخدام جهاز منزلي حتى تفهمي كيفية تفسير النتائج.

في ما يلي سنقدم لكِ الأعراض الشائعة لنقص مستوى الأكسجين في الدم.

أعراض نقص الأكسجين

مستوى الأكسجين في الدم مقياس لمقدار الأكسجين الذي تحمله خلايا الدم الحمراء، وعندما يقل تبدئين الشعور بالأعراض التالية:

  • ضيق في التنفس.
  • ألم بالصدر.
  • التشوش.
  • صداع الرأس.
  • ضربات قلب سريعة.

إذا استمر انخفاض مستويات الأكسجين في الدم، فقد تظهر عليكِ أعراض الزرقة، العلامة المميزة لهذه الحالة هي اللون الأزرق لأسرة الظفر والجلد والأغشية المخاطية، الزرقة حالة طارئة إذا كنتِ تعانين من أعراض، يجب أن تسعى للحصول على رعاية طبية فورية، يمكن أن تؤدي الزرقة إلى فشل الجهاز التنفسي، ما قد يهدد الحياة.

 يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن على تحسين نسبة الأكسجين في الدم، ولأن نقص الحديد أحد الأسباب الرئيسية لانخفاض تشبع الأكسجين، فإن تناول الأطعمة الغنية بالحديد، مثل اللحوم والأسماك والفاصوليا والعدس والكاجو، يمكن أن يكون مفيدًا، لا يحتاج معظم الناس إلى المراقبة المنتظمة لمستوى الأكسجين في الدم، عادة ما يُطلب من الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية تستدعي فحص مستوياتهم.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة

عودة إلى صحة وريجيم

علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon