ما سبب زيادة العرق خلال الحمل؟

تغذية وصحة الحامل

هل تشعرين أنكِ تتعرقين بشكل ملحوظ، وبصورة أكبر من طبيعتك خلال شهور الحمل؟ لا تقلقي فهذا طبيعي جدًا في تلك الفترة أن تشعري أن درجة حرارة جسمك مرتفعة وأنكِ تتعرقين بصورة كبيرة مهما كانت حالة الجو.

السبب:

تشعرين بهذا العرض نتيجة للتغيير الكبير، الذي يحدث في هرمونات الجسم بعد الحمل، التي تؤثر على الجزء في المخ المسؤول عن تنظيم درجة حرارة الجسم، الذي يؤدي لزيادة التعرق كطريقة دفاعية للجسم لتقليل درجة حرارته، وستلاحظين أن جسمك يفرز العرق من أماكن غير معتادة كالوجه والصدر والظهر وتحت الإبط، لكن الخبر الجيد أن هذا النوع من العرق ليس له رائحة سيئة، فلن تحتاجي للمزيد من مزيلات العرق.

تزداد هذه الأعراض في الثلثين الأول والأخير من الحمل، وبعد الولادة أيضًا، حيث يعاني الجسم تقلبات كبيرة في مستوى الهرمونات بعدها يعود الجسم لحالته الطبيعية مع استقرار إفراز الهرمونات، الذي يحدث بعد عدة شهور من الولادة.

اقرئي أيضًا: دليلك لمعرفة مدى تأثير هرمونات الحمل على جسمك

كيف تتصرفين؟

- حافظي على ترطيب جسمك عن طريق شرب كميات كبيرة من المياه والسوائل المنعشة، لتعوضي كميات المياه الكبيرة التي يفقدها جسمك فلا تشعري بالدوار والإرهاق.

- لا تتعرضي للشمس وابقي في أماكن جيدة التهوية أو مكيفة.

- ارتدي ملابس خفيفة بأقمشة تساعد على امتصاص العرق.

- يمكنك وضع منشفة قطنية على المكان حيث تنامين لتمتص العرق الزائد فلا تنزعجي.

- تجنبي المشروبات الساخنة والأكلات الحريفة.

اقرئي أيضًا: أطعمة ممنوعة عليكِ خلال الشهر التاسع ونصائح لتجنب القيصرية

- استخدمي بودرة الجسم الخالية من التلك لامتصاص العرق.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon