5 أنواع لمرض السرطان

أنواع مرض السرطان

السرطان مصطلح شامل لمجموعة كبيرة من الأمراض تحدث عندما تنقسم الخلايا بصورة غير طبيعية، ويعد أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، تنمو تريليونات الخلايا في الجسم السليم وتنقسم لتنتج خلايا أخرى، يحتاج إليها الجسم ليعمل بشكل يومي، وللخلايا السليمة دورة حياة محددة، تتكاثر وتموت بطريقة تحددها نوع الخلية، وتحل الخلايا الجديدة محل الخلايا القديمة أو التالفة في أثناء موتها، يعطّل السرطان هذه العملية ويؤدي إلى نمو غير طبيعي في الخلايا، في هذا المقال اعرفي أنواع مرض السرطان المختلفة.

أنواع مرض السرطان

يسمى السرطان بالمنطقة التي يبدأ فيها ونوع الخلية التي يتكون منها، حتى لو انتشرت إلى أجزاء أخرى من الجسم، على سبيل المثال، لا يزال السرطان الذي يبدأ في الرئتين وينتشر إلى الكبد يسمى سرطان الرئة، هناك أيضًا عديد من المصطلحات السريرية المستخدمة لأنواع معينة من السرطان، وتشمل:

  • كارسينوما: سرطان يبدأ في الجلد أو الأنسجة التي تبطن الأعضاء الأخرى.
  • ساركوما: سرطان الأنسجة الضامة مثل العظام والعضلات والغضاريف والأوعية الدموية.
  • سرطان الدم: هو سرطان النخاع العظمي الذي ينتج خلايا الدم.
  • سرطانات جهاز المناعة: تشمل سرطان الغدد الليمفاوية والورم النقوي.

الكارسينوما

يعتبر أكثر أنواع السرطان شيوعًا، ويبدأ في النسيج الخارجي للجلد، أو في الأنسجة التي تبطن الأعضاء الداخلية، مثل الكبد أو الكلى، قد ينتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم، أو يقتصر على الموقع الأساسي، وله أشكال مختلفة تبعًا لمرحلة الورم الخبيث:

  • سرطان في الموقع: يقتصر هذا السرطان في المرحلة المبكرة على طبقة الأنسجة التي بدأ منها، ولم ينتشر بعد في الأنسجة المحيطة أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • سرطان غازي: هو سرطان انتشر خارج طبقة الأنسجة الأولية إلى الأنسجة المحيطة.
  • سرطان نقيلي: هو سرطان انتشر في جميع أنحاء الجسم إلى أنسجة وأعضاء أخرى.

الساركوما

تعد أحد أنواع السرطان التي قد تصيب مواضع متنوعة من الجسم. وهي مصطلح عام لمجموعة واسعة من السرطانات التي تصيب العظام والأنسجة الرخوة – يطلق عليها أيضًا الأنسجة الضامة، وتظهر ساركوما النسيج الرخو في الأنسجة التي تربط وتدعم وتحيط بتراكيب الجسم الأخرى والتي تتضمن العضلات والدهون والأوعية الدموية والأوتار وبطانة المفاصل، ومن علامات الساركوما وأعراضها:

  • ورم يمكن الشعور به خلال الجلد، قد يكون مؤلمًا أو غير مؤلم.
  • ألم العظام.
  • تكسر في العظم يحدث على نحو غير متوقع، كأن يحدث عقب إصابة بسيطة أو مع عدم وجود أي إصابة على الإطلاق.
  • ألم البطن.
  • فقدان الوزن.

هناك أكثر من 70 نوعًا من الساركوما، وتختلف معالجة الساركوما بناء على نوعها وموضعها وعدة عوامل أخرى.

سرطان الدم

يطلق عليه أيضًا ابيضاض الدم، وهو سرطان الأنسجة التي تنتج خلايا الدم في الجسم، وهي نخاع العظم والجهاز اللمفي، ويوجد عديد من أنواعه. بعض أشكال ابيضاض الدم أكثر شيوعًا لدى الأطفال، وأخرى عادة ما تصيب البالغين.

يتضمن ابيضاض الدم عادةً كرات الدم البيضاء التي تلعب دورًا رئيسيًا في مكافحة العدوى، وتنمو طبيعيًا وتنقسم بطريقة منظمة حسب احتياج جسمك، ولكن في حالة المرضى المصابين بابيضاض الدم فإن نخاع العظم لديهم ينتج كرات دم بيضاء غير طبيعية، ولا تعمل بشكل صحيح، و تختلف أعراضه حسب نوعه، وتشتمل العلامات والأعراض المعتادة له على:

  • الحمى أو القشعريرة.
  • الإرهاق المستمر والضعف.
  • العدوى المتكررة أو الخطيرة.
  • فقدان الوزن.
  • تضخم الغدد اللمفاوية.
  • تضخم الكبد أو الطحال.
  • سهولة النزيف والكدمات.
  • نزيف الأنف المتكرر.
  • بقع حمراء صغيرة في الجلد.
  • التعرق المفرط، خاصةً أثناء الليل.
  • ألم في العظم.

سرطان الغدد الليمفاوية

يطلق عليها أيضا اللمفومة، وهي سرطان الجهاز الليمفاوي والذي يعد جزءًا من شبكة مكافحة الجراثيم في الجسم، ويشمل العقد اللمفاوية أو الغدد اللمفاوية، والطحال والغدة الزعترية ونخاع العظم، قد تؤثر اللمفومة في تلك الأجزاء جميعها وفي أجهزة الجسم الأخرى، ويوجد عديد من أنواع اللمفومة، تتضمن الأنواع الفرعية الرئيسية:

  • لمفومة هودجكين، وتعرف باسم مرض هودجكين.
  • اللمفومة اللاهودجكينية.

يعتمد اختيار أنسب علاج لسرطان الغدد الليمفاوية على نوع اللمفومة وشدتها، وقد يشمل العلاج الكيميائي، أو أدوية العلاج المناعي أو العلاج الإشعاعي، أو زرع نخاع العظام أو مزيجًا منها.

الورم النقوي المتعدد

الورم النقوي المتعدد هو سرطان يتشكل في نوع من خلايا الدم البيضاء يسمى خلايا البلازما، التي تسهم في مكافحة العدوى عن طريق إنتاج أجسام مضادة تتعرف على الجراثيم وتهاجمها، يسبب الورم النقوي تراكم الخلايا السرطانية في النخاع العظمي، إذ تتخلص من خلايا الدم السليمة، وبدلًا من إنتاج أجسام مضادة مفيدة تنتج الخلايا السرطانية بروتينات غير طبيعية يمكن أن تؤدي إلى حدوث مضاعفات، ويمكن أن تختلف علامات الورم النقوي المتعدد وأعراضه، وقد تنعدم في المراحل الأولى من المرض، ومنها:

  • ألم في العظام، خاصة في العمود الفقري أو الصدر.
  • الغثيان.
  • الإمساك.
  • فقدان الشهية.
  • التشويش الذهني أو الارتباك.
  • الإرهاق.
  • حالات العدوى المتكررة.
  • فقدان الوزن.
  • ضعف الساقين أو تنميلهما.
  • العطش الشديد.

لا يكون علاج الورم النقوي المتعدد ضروريًا دائمًا للأشخاص الذين لا يشكون من وجود أي علامات أو أعراض، بينما في الحالات التي تحتاج إلى علاج، فيتوافر عدد من العلاجات للمساعدة في السيطرة على المرض.

ختامًا يتوافر عديد من استراتيجيات العلاج، والتي تعتمد على أنواع مرض السرطان، وشدتها وعدة عوامل أخرى، وتشمل العلاج الإشعاعي، والعلاج الكميائي، والجراحة، وغيرها، وهناك عديد من حالات الإصابة بالسرطان التي تتعافى تمامًا من المرض وتتمكن من متابعة الحياة بشكل طبيعي.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
What Do You Want to Know About Cancer?
Sarcoma
Leukemia
Lymphoma
Multiple myeloma
Carcinoma

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon