ما هو العلاج المشابه؟

صحة

العلاج المشابه معناه استخدام المريض لكميات ضئيلة من المواد التي تسبب في جسم الشخص السليم أعراضا مشابه للمرض. وهو نوع من أنواع الطب البديل‪.‬ للعلاج المشابه ٣ مبادىء:

  1. المشابه يشفي المشابه: فمثلا، إذا كانت أعراض البرد لدى مريض مشابهة للتسمم بالزئبق، إذن سيكون الزئبق هو العلاج للبرد.
  2. جرعة ضئيلة: حيث يكون العلاج في شكل محلول ونسبة المادة إلى جزء من  الماء تكون 1,000,000,000,000
  3. جرعة واحدة: لا يهم عدد الأعراض التي تحدث، لا يتم أخذ أكثر من جرعة واحدة وهذه الجرعة تكون موجهة لكل تلك الأعراض.

هذه المبادىء الثلاثة تشكل أساسيات علاجات الحساسية التقليدية، حيث يتم اعطاء مادة الحساسية في جرعة صغيرة. وكذلك بالنسبة للقاحات حيث يتم اعطاء الفيروس خاملا لتقوية الجهاز المناعي ضد هذا النوع من الفيروسات.

  • أصل العلاج المشابه

تشكل مبدأ "المشابه يعالج المشابه" منذ أبقراط (٤٦٠ - ٣٧٧ ق.م.) ومع ذكل، يستخدم العلاج المشابه بشكله المعروف حاليا منذ ٢٠٠ عام. اكتشفه الطبيب الألماني صاموييل هاهنيمن والذي رفض أساليب العلاج التقليلدية في أيامه، فقام هو بالبح عن طريقة علاج تكون آثارها الجانبية قليلة. ( اقرأي أيضا :  دراسة: مخاطر الأسبرين قد تفوق فوائده )

  • لماذا يستخدم العلاج المشابه؟

العلاج المشابه هو ثاني أكثر طرق العلاج المستخدمة في العالم. وقد اكتسبت شهرة كبيرة في الولايات المتحدة خلال العقدين الماضيين. وذلك لسببين:

  1. الفعالية الفائقة: إذا تم اعطاء العلاج الصحيح بالجرعة المناسبة تكون النتائج سريعة والشفاء كامل ونهائي.
  2. آمن تماما: يمكن علاج الرضع والأمهات الحوامل بالعلاج المشابه دون الخوف من حدوث آثار جانبية. ويمكن أيضا استخدام العلاج المشابه بالإضافة إلى أساليب العلاج الأخرى دون أن تحدث أي مشاكل. (من فضلك، لا تلجأي للعلاج المشابه إلا بمتابعة طبيبك)
  3. علاج طبيعي: فهو يعتمد على مواد طبيعية وليست صناعية. (اقرأي أيضا : 4 طرق طبيعية لخفض مستويات الكوليستيرول )
  4. يكمل الجهاز المناعي: فهو يعمل جانبا إلى جنب مع الجهاز المناعي، عكس بعض العلاجات الثانية والتي تقمع الجهاز المناعي. فمثلا، أدوية السعال العادية تؤثر على قدرة الرئة على التخلص من هذا السعال).
  5. ليس إدمان: بمجرد الشفاء يتم التوقف عن العلاج، وإن لم يتم الشفاء فربما تكون حصلت على علاج غير مناسب
  6. علاج كلي: أي أنه يعالج جميع الأعراض مرة واحدة، وهذا يعني أنه يعالج السبب وليس فقط الأعراض.
  • المشكلة والحل المناسب

المشكلة الوحيدة المتعلقة بالعلاج المشابه هو وصف العلاج الصحيح. وهو ما يستغرق وقتا ويتطلب قدر من الصير، على عكس الأدوية التقليدية. فالعلاج لابد أن يكون مناسبا للأعراض وإلا لن يشفي.

لا يوجد شىء اسمه علاج محدد للصداع مثلا، فالعلاج يجب أن يكون مشابها لنفس نوع الصداع الذي تعاني منه. أين يحدث؟ ماذا يسببه؟ ما نوع ألم الصداع؟ ما الذي يجعله يتفاقهم؟ ما الذي يجعله أسوأ؟ وما هي الأعراض الأخرى التي تحدث؟ وهكذا.. (اقرأي أيضا :  5 علامات لنقص الفيتامين فى الجسم )

يوجد في مصر بعض المتخصصين في العلاج المشابه وقد بات العلاج المشابه معروفا لدى الكثيرين.

موضوعات أخرى
التعليقات