أعراض الحصبة عند الأطفال وعلاجها

أعراض الحصبة عند الأطفال وعلاجها

الحصبة هي أحد الأمراض الفيروسية التنفسية الشديدة، ولذلك تنتقل بسهولة، فتعد من أكثر الأمراض المعدية بين الأطفال في سن المدرسة والحضانة، وأعراضها تشبه أعراض الأنفلونزا الموسمية إلى حد كبير، وهو ما يسبب صعوبة تشخيصها في البداية، خاصًة قبل ظهور الطفح الجلدي، الذي يعد المؤشر الأهم في تأكيد العدوى بفيروس الحصبة.

طرق انتقال فيروس الحصبة

  1.  استنشاق الهواء المحمل بالرذاذ المتطاير من حامل الفيروس.
  2. وجود الفيروس على أحد الأسطح ولمسها، ثم لمس الفم أو الأنف أو العينين بعد انتقاله إليها من الشخص المصاب.
  3. الاختلاط بشخص مصاب في المكان نفسه يزيد بنسبة كبيرة من احتمالية العدوى، إذ إنها عدوى تنفسية في الأساس.

ولكن بعد الإصابة بالفيروس يطوّر الجسم من مناعته تجاه الفيروس، ما يحمي من الإصابة به مجددًا بصورة شبه كاملة.

أعراض الحصبة عند الأطفال:

  1. حمى تصل إلى 40 درجة مئوية.
  2. سعال جاف.
  3. سيلان الأنف.
  4. التهاب الحلق.
  5. التهاب العيون.
  6. طفح جلدي.

    ويظهر الطفح الجلدي على شكل بقع كبيرة على الوجه أولًا ثم الرقبة ثم تنتشر على الذراعين والظهر في خلال وقت قصير، ثم على الفخذين والقدمين والساقين وكل الجسم، ثم تبدأ في الاختفاء في خلال بضع أيام.

وتستغرق فترة الإصابة بالمرض من أسبوعين إلى ثلاثة، أما أيام حضانة المرض فهي من 10-14 يوم قبل ظهور الأعراض، ويمكن للمريض أن ينشر الفيروس للمحيطين به لمدة 8 أيام، 4 أيام قبل ظهور الطفح الجلدي و4 أيام بعد ظهوره.

علاج الحصبة عند الأطفال:

  1. الراحة التامة ووقف الأنشطة العادية.
  2. العزل لمنع انتشار العدوى.
  3. شرب الكثير من السوائل.
  4. تجنب الأطعمة المحتوية على السكريات، أو الأطعمة المالحة أو الحارة.
  5. تناول الأدوية التي قد يصفها الطبيب حسب طبيعة كل حالة.

ومن الضروري عدم إعطاء الطفل أي مسكنات دون وصف الطبيب، لحمايته من آثارها الجانبية التي قد تحدث في فترة الإصابة بالحصبة.

متى يجب عليكِ استشارة الطبيب؟

إذا لاحظت هذه الأعراض على طفلك عليك الذهاب فورًا لطبيبه لفحصه وتأكيد إصابته واتخاذ الإجراءات اللازمة لعلاجه، وسيشخصه الطبيب من خلال فحص الطفح الجلدي مع ملاحظة باقي الأعراض الواضحة على الطفل.

طرق الوقاية من الحصبة:

يمكنك حماية طفلك من العدوى بفيروس الحصبة من خلال:

  1. تناول التطعيم الخاص بالحصبة في موعده في الفترة من 12-15 شهرًا من عمر الطفل ومن 4-6 سنوات، الذي يحمي بنسبة كبيرة من الإصابة بالفيروس، وحتى في حالة الإصابة به، فهو يحمي من شدة الأعراض ويقلل من حدتها بشكل كبير.
  2. التحدث مع طبيبك عن إمكانية إعطائه التطعيم مبكرًا، إذا كنت ستسافرين خارج البلاد قبل بلوغ طفلك عامه الأول، ويجب التأكد من حصول طفلك عليه قبل دخوله المدرسة.
  3. إبعاده عن أي شخص حامل للفيروس بأي شكل، وتجنب وجوده في مكان به شخص مصاب على الأقل لمدة ساعتين بعد مغادرته.
  4. وقف الأنشطة المعتادة للمصاب لمدة 4 أيام في حالة التأكد من الإصابة، حتى لا ينقل العدوى لغيره.

وإن كنتِ حاملًا وقد أصيب طفلك بالحصبة، عليكِ أن تتوخي الحذر جيدًا، حتى لا تتعرضي للعديد من المشكلات الصحية.

👈 اقرئي أيضًا: طفلي مريض.. كيف أحمي أخيه من العدوى؟

علاج الحصبة للحامل:

قد يؤدي إصابة الأم بالحصبة إلى حدوث بعض المشكلات لها ولجنينها كالإجهاض أو الولادة المبكرة وانخفاض الوزن، لذلك في حالة إصابة طفلك الأول بالحصبة عليك الذهاب لطبيبك لإخبارك بالإجراءات التي يجب اتباعها في هذه الحالة لمنع انتقال العدوى إليك، خاصًة في حالة عدم تطعيمك ضده أو إصابتك به من قبل.

وفي حالة انتقال العدوى بالفعل، سيطلب منك طبيبك الخاص بعض الفحوصات للاطمئنان على صحة الجنين، وكذلك سيتحدث معك عن الإجراءات اللازمة في هذه المرحلة، لـتحمي نفسك من خطر الإجهاض.

الفرق بين الحصبة والجدري:

حتى لا يختلط عليكِ الأمر، ولكي تتمكني من معرفة الفرق بين أعراض الحصبة والجدري المائي اضغطي على هذا الرابط.

لوقاية طفلك باستمرار تابعي أي أعراض تظهر عليه، والذهاب للطبيب فورًا في حالة تطورها لتشخيصها بدقة وبدء العلاج في أسرع وقت.

ويمكنك معرفة المزيد عن أمراض الأطفال الشائعة مع سوبرماما.

المصادر:
Children Measles
Measles Symptoms
Measles Virus

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon