ابني قصير القامة! هل يوجد حل؟

محتويات

    أنا خايفة ابني يطلع قصير!

    بنتي أقصر كتير من بنت خالتها!

    هو ابني هيفضل قصير؟ هل فيه حاجة اقدر اعملها علشان يبقى أطول؟

     

    تساؤلات كثيرة تدور في بال كل أم عن طول طفلها وسبب قصر قامته؟ وما عليها فعله لتتأكد من نمو طفلها بصورة طبيعية.

     

    في البداية علينا أولا أن نضع تعريفا لقصر القامة، وكيف يمكنك أن تحددي إن كان طفلك قصيرا فعلا بالنسبة للمعدلات الطبيعية أم أن الأمر مجرد مقارنات مع أطفال آخرين؟

     

    كيف أعرف إن كان طفلي قصير القامة؟

    يختلف معدل نمو الطفل على حسب نوعه إذا كان ذكرا أو أنثى، وهناك منحنيات يمكنها تتبع نمو طفلك لتحديد إن كان ينمو بشكل طبيعي وإذا كان طوله ووزنه في المعدل الطبيعي المناسب لعمره، ويمكن اعتبار الطفل قصيرا إذا كان طوله أقل من 98% ممن هم في مثل عمره.

     

    يبلغ طول الطفل عند الولادة قرابة 50 سم ويصل إلى 100 عند عمر 4 سنوات تقريبا، وعند بلوغه 12 يتوقع أن يكون طوله في حدود 150 سم.

     

    ويمكن توقع طول القامة الذي سيصل إليه الطفل المراهق في المستقبل اعتمادا علي طول الأم والأب في حالة إن كان قصر القامة يرجع لأسباب وراثية، من خلال المعادلات التالية:

    طول الولد = (طول الأب + 13 + طول الأم) ÷ 2

    طول البنت = (طول الأب – 13 + طول الأم) ÷2

     

    أسباب قصر القامة

    ١- أسباب وراثية، فإن كان قصر القامة من الصفات الشائعة في العائلة فهنا يكون قصر قامة طفلك أمرا طبيعيا، لا يستدعي القلق بشأنه.

     

    ٢- ثبات في مرحلة النمو، وهو أمر شائع عند الأطفال، حيث يبدو الطفل قصيرا مقارنة بزملائه في سن معينة ولكن يتسارع طوله ليصل للطول الطبيعي بشكل سريع في فترة البلوغ.

     

    ٣- إصابة الطفل بمرض مزمن.

     

    ٤- عدم حصول الطفل على قدر كافي من النوم، فإن أعلى معدل لهرمون النمو يتم إفرازه في الجسم بعد مرور ساعة من النوم العميق.

     

    ٥- السمنة عند الأطفال قد تكون سببا في قصر القامة.

     

    ٦- قصور في وظيفة بعض الغدد كالغدة النخامية والدرقية ونقص في إفراز هرمون النمو، ولكنه أمر غير شائع فلا يتم الاعتماد على هذا السبب إلا بعد التأكد من عدم تواجد الأسباب الأخرى.

     

    ٧- أمراض الجهاز الهضمي وسوء التغذية.

     

    هل يمكن علاج قصر القامة؟

    من أهم العوامل التي تساعد في علاج قصر قامة الطفل هي تحديد المشكلة مبكرا وذلك عن طريق متابعة معدل نمو طفلك مع الطبيب المختص لملاحظة أي تأخر في نموه وعمل الآشعات والتحاليل اللازمة لتحديد أي مشكلة عضوية من البداية، ومن ثم علاج السبب، أما لو كان سبب قصر الطفل وراثيا فالأمر لا يدعو للقلق ولكن فقط مجرد تركيز على صحة الطفل ومتابعة نموه وتغذيته.

     

    هناك أيضا بعض النصائح التي يجب عليها اتباعها بعد التأكد من عدم وجود أي سبب عضوي لقصر قامة طفلك؛ منها:

     

    - التغذية السليمة اهتمي بتقديم وجبات غذائية متوازنة لطفلك في سنواته الأولى والتي تحتوي على معادن وبروتينات ونشويات ودهون، كما أن شرب كميات كافية من المياه ضروري جدا لطفلك في كل مراحل عمره.

     

    الكالسيوم طبعا مهم جدا لتقوية عظام طفلك وتطويلها، فلا تهملي في تقديم منتجات الآلبان لطفلك بشكل يومي.

     

    - النوم العميق طفلك يحتاج للحصول على ساعات كافية من النوم العميق ليتمكن جسمه من إصلاح أي تلف قد يحدث خلال اليوم وإفراز هرمونات النمو. الأطفال من سن عامين يحتاجون للنوم قرابة 10 : 13 ساعة خلال الليل، أما الأطفال في بداية المدرسة يحتاجون للنوم من 10 : 12 ساعة، أما المراهقين فيحتاجون 8 ½ : 9 ½ ساعة خلال اليوم، اهتمي جدا بتنظيم عدد ساعات نوم طفلك حتى في أيام الإجازات.

     

    - ممارسة الرياضة ممارسة قدر كافي من التمارين الرياضية يساعد طفلك على النمو كما تقلل من فرص إصابته للبدانة والتي قد تكون إحدى أسباب قصر القامة. طفلك يحتاج لممارسة ساعة على الأقل من التمارين الرياضية كل يوم، يمكنك تشجعيهم على المشي للمدرسة بدلا من ركوب السيارة، كما أن مساعدتهم لكِ في الأعمال المنزلية يمكن حسابه من ضمن الأنشطة البدنية.

     

    - متابعة نمو طفلك كما ذكرنا من قبل أن الاكتشاف المبكر لأي مشكلة في نمو طفلك يساعد في سرعة العلاج لذا عليكِ متابعة نمو طفلك مع طبيب الأطفال.

     

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    كيف أستخدم مسك الطهارة؟ وهل له خطورة؟
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon