ما أضرار استخدام الفوط الصحية اليومية؟

أضرار استخدام الفوط الصحية اليومية

تعتقد الكثيرات أن الفوط الصحية اليومية هي الحل المناسب للإفرازات اليومية، ما يشعرهن بالراحة والأمان على مدار اليوم، فهي تقلل من إحساسها بالبلل وتحافظ على ملابسها الداخلية من البقع والاتساخ، خصوصًا مع حاجة الكثير من النساء العاملات للبقاء خارج المنزل لفترات طويلة، فهل توجد أضرار من استخدام الفوط الصحية اليومية؟

تعرفي على: أنواع الإفرازات عند المرأة

ما أضرار استخدام الفوط الصحية اليومية؟

أثبتت بعض الأبحاث التي أجرتها منظمات نسائية مستقلة وجود مواد كيميائية مثل "الديوكسين" وبعض المسرطنات الأخرى ومواد سامة قابلة للتكاثر عند الاستعمال، ومواد قد تؤدي لاضطرابات الهرمونات وأخرى مسببة للحساسية للجلد والأغشية المخاطية المبطنة للمهبل.

مواد ضارة تدخل في صناعة الفوط الصحية اليومية:

  • مادة الديوكسين وهي مادة تستعمل لتبييض القطن، وتتسبب في اسمرار الجلد واضطراب وظائف الكبد على المدى القصير، وتأثيرها التراكمي قد يسبب اضطرابات الجهاز المناعي، ومرض السكر، وأورام المبيض على المدى الطويل.
  • بواقي للمبيدات الحشرية التي تستعمل في وقاية القطن المزروع من الحشرات الضارة.
  • صبغات مخصصة للاستعمال الخارجي، لا يصح استعمالها بطريقة مباشرة مع الأغشية المخاطية المبطنة للمهبل.
  • مواد معطرة غير معلومة المصدر.

 وبالرغم من أن منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، أكدت أمان الفوط الصحية بأنواعها، فإن لا يوجد ما يدعم هذه الفكرة من الأبحاث العلمية الموثقة، التي يجب أن تتم على مدى طويل في مثل هذه المنتجات وعلى عينة كبيرة من النساء، أما عن بعض الأضرار الأخرى التي قد تتسبب فيها الفوط الصحية، فهي:

  • تهيج جلد المنطقة الحساسة، خصوصًا المعطرة منها.
  • الفوط الصحية قد تتسبب في بلل المنطقة الحساسة، ما يساعد على حدوث الالتهابات.
  • تراكم الإفرازات على مدار اليوم قد يكون وسطًا مناسبًا لنمو الميكروبات أيضًا.
  • زيادة احتمالات الإصابة بالالتهابات الفطرية.

هل استعمال الفوط الصحية اليومية ضروري؟

تستعمل النساء الفوط الصحية اليومية لامتصاص الإفرازات المهبلية الطبيعية، وهذه الإفرازات تُفرز بواسطة الغدد الموجودة في المهبل وعنق الرحم لتحمل الخلايا الميتة والبكتيريا إلى خارج المهبل، وبذلك تحافظ على نظافة المهبل وحمايته من الإصابة بالالتهاب.

ولا تتجاوز الكميات العادية من الإفرازات المهبلية بضع الملليلترات يوميًا، وتختلف الإفرازات في الكمية واللون والرائحة تبعًا لأيام الدورة الشهرية.

وقد يجد البعض استعمال الفوط الصحية اليومية ضرورة، ولكنه في الحقيقة عادة يمكن الاستغناء عنها ببساطة، أو استبدالها بتغيير الملابس الداخلية مرتين أو ثلاث مرات على مدار اليوم، بالإضافة للحرص على تنظيف المنطقة الحساسة وتجفيفها جيدًا بعد كل دخول للحمام. وإن كنتِ لا تستطيعين الاستغناء عنها، فتعرفي على الطريقة الصحيحة لاستخدام الفوط الصحية اليومية، حتى تتجنبي أضرارها قدر المستطاع.

أفضل فوط صحية للدورة الغزيرة:

ولأن أكثر وقت تستخدم فيه النساء الفوط الصحية هو فترة الدورة الشهرية، تعرفي على

عزيزتي إن استعمال الفوط الصحية اليومية عادة يمكن الاستغناء عنها ببساطة باتباع أسس النظافة الشخصية اليومية، أو يمكنك قصرها على فترات معينة تزداد فيها كمية هذه الإفرازات. أما إذا كنتِ تشعرين بزيادة إفرازاتك المهبلية اليومية إلى درجة مزعجة فعليكِ مراجعة طبيب النساء، خصوصًا إذا كانت الإفرازات مصحوبة بأعراض أخرى مثل الحكة أو الحرقان.

للتعرف على كل ما يهمك من معلومات عن دورتك الشهرية اضغطي هنا

المصادر:
Daily sanitary pads
Daily sanitary pads
Vaginal discharge

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon