علاج آلام البطن في أثناء الحمل

تغذية وصحة الحامل

آلام البطن يمكن النظر إليها كجزء لا يتجزأ من أعراض الحمل، إذ تحدث تغييرات كثيرة في منطقة البطن لاستيعاب الجنين في أثناء نموه، ولكن بعض الآلام قد تكون غير طبيعية في أثناء الحمل، بل قد تصبح خطيرة في الواقع دون أن نعلم، لذلك من المهم أن نتعرف على أسباب آلام البطن في أثناء الحمل، لنتعامل معها بطريقة سليمة.

أسباب آلام البطن المعتادة في أثناء الحمل:

1. آلام الرباط الدائري:

الرباط الذي يصل الرحم بكل من الفخذين لتثبيته، ونتيجة لتضخم الرحم في أثناء الحمل لاستيعاب المولود الجديد يتمدد الرباطين مسببين الألم، هذا الألم عادةً ما يحدث في الثلث الثاني من الحمل، وقد يأتي حادًا أو مستمرًا.

اقرئي أيضًا: كيف تحمين نفسك من آلام الحوض في الحمل؟

2. الغازات والإمساك:

الغازات تتكون في أثناء الحمل كأثر طبيعي للمستويات العالية من هرمون البروجستيرون، إذ يؤدي الهرمون إلى تباطؤ حركة الأمعاء، يمكن علاج الغازات والإمساك في أثناء الحمل بشرب كميات كبيرة من الماء، والإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف، واستعمال الملينات مثل اللاكتيلوز.

اقرئي أيضًا: كيف أفرق بين الغازات والطلق؟

3. انقباضات براكستون هيكس (تفاسيح الولادة):

المهم هنا هو التفريق بين هذه الانقباضات كونها انقباضات براكستون هيكس أم أنها طلق حقيقي، خصوصًا في الثلث الأخير، فالانقباضات في حالة الولادة تكون أكثر حدة وأطول وقتًا ومتقاربة، والقاعدة تقول إنكِ إذا استطعتِ ممارسة حياتكِ في وجود الانقباضات، فهي انقباضات براكستون هيكس، وهناك بعض الأطباء يعتقدون في وجود علاقة بين انقباضات براكستون هيكس وبين الجفاف، لذا فشرب كميات كبيرة من الماء قد يساعد على تقليل حدوثها.

4. آلام عامة:

تحدث نتيجة تأثر جميع أجهزة الجسم الموجودة في البطن بوجود الجنين، الذي يكبر حجمه يومًا بعد يوم.

متى تكون آلام البطن مقلقة؟

الحمل خارج الرحم:

هي حالات تحدث في 2% من حالات الحمل، وفيها تُغرس البويضة المخصبة خارج الرحم، غالبًا في إحدى قناتي فالوب، غالبًا ما يكون الحمل خارج الرحم مصاحبًا بآلام في البطن، ونزيف يحدث غالبًا بين الأسبوعين السادس والعاشر من الحمل، وتعد هذه الحالات أكثر شيوعًا في حالات الحمل على اللولب.

انفصال المشيمة عن جدار الرحم:

هي حالة خطيرة جدًا، والألم يكون شديدًا ومستمرًا ويسبب تحجر المعدة، ويكون مصاحبًا بنزول إفرازات غالبًا ما تكون معرقة بدم.

الإجهاض:

يحدث في 15- 20% من حالات الحمل، وغالبًا قبل إتمام الأسبوع الثالث عشر من الحمل، وألم البطن يصاحبه ألم شديد في الظهر، وانقباضات متكررة كل ما يقرب من 15 دقيقة، مع نزول دماء أو إفرازات بنية وبعض الأنسجة.

تسمم الحمل:

هي حالة يرتفع فيها ضغط دم المريضة ويخرج فيها البروتين مع البول، ويصاحبها عادةً قيء وألم في أعلى البطن.

أسباب آلام البطن تشمل أيضًا: التهابات الزائدة الدودية والتهاب المرارة والتهابات مجرى البول.

اقرئي أيضًا: كيف أتصرف عند ظهور علامات الولادة المبكرة؟

ونظرًا لتنوع أسباب آلام البطن في أثناء الحمل، يفضل استشارتكِ لطبيبكِ، لوصف العلاج بعد تشخيص سبب الألم.

عند وجود أحد الأعراض الآتية في وجود آلام البطن، يجب عليكِ زيارة الطبيب فورًا:

1. ألم حاد أو مستمر.

2. نزول بقع من الدم.

3. ارتفاع درجة الحرارة.

4. الإصابة بالرعشة.

5. وجود إفرازات مهبلية.

6. حدوث غثيان أو قيء.

7. الشعور بألم خلال التبول.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوع بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play

لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر
موضوعات أخرى