هل تضخم الكبد يسبب الوفاة؟

تضخم الكبد

الكبد أكبر عضو داخل جسم الإنسان، وله وظائف مهمة جدًّا في هضم الدهون، وتخزين السكر الزائد عن حاجة الجسم لإطلاقه عند الحاجة، ومحاربة العدوى، وإنتاج البروتينات والهرمونات، والتحكم في تجلط الدم، وتكسير السموم والتخلص منها، وهو العضو الوحيد داخل الجسم الذي يستطيع النمو بعد قطع جزء منه، سواء بهدف التبرع بجزء منه، أو لإزالة جزء منه جراحيًّا، فيعود لحجمه الأصلي مع الوقت، ويحدث تضخم الكبد عن حجمه الطبيعي لعدة أسباب قد يكون بعضها طارئًا يستدعي التدخل الطبي العاجل، وقد يكون السبب يحتاج فقط للمراقبة بين الحين والآخر دون تدخل طبي، وقد لا يصاحب تضخم الكبد أي أعراض، وقد تظهر أحيانًا، وأبرزها اليرقان وآلام العضلات والإجهاد والحكة والغثيان والقيء وآلام البطن وتضخمه وفقدان الشهية والوزن وتورم الرجل، تعرفي معنا في هذا المقال إلى بعض أسباب تضخم الكبدـ وطرق علاجه، ومدى إمكانية تسببه في الوفاة.

أسباب تضخم الكبد

هناك كثير من الأمراض أو الحالات التي قد تسبب تضخم الكبد، فهو عَرَض وليس مرضًا في حد ذاته، وقد يكون هذا التضخم بسبب تناول أشياء الضارة بالكبد، كالأدوية أو المكملات أو الأعشاب، أو التسمم بالكيماويات الموجودة في منتجات التنظيف أو الدهانات، أو بسبب بعض الأمراض مثل:

  1. التهاب الكبد: سواء بسبب العدوى بفيروسات الكبد أو لأسباب أخرى، وقد يكون هذا الالتهاب حادًّا (قصير الزمن) أو مزمنًا (طويل الأمد).
  2. مرض الكبد الدهني غير الكحولي: بسبب تراكم الدهون في الكبد وتنكسه، وقد يؤدي ذلك لفقدانه وظيفته أو تليفه، ومن أسباب ذلك مرض السكري أو النمط الغذائي عالي الدهون والكوليسترول.
  3. سرطان الكبد: الذي قد يكون أوليًّا أي أن السرطان نشأ في خلايا الكبد، أو ثانويًّّا أي نشأ في عضو آخر، ثم انتشر ليصيب الكبد.
  4. فشل القلب ومشكلات الدورة الدموية: ما قد يزيد من ضغط الدم بالوريد البابي الذي يوصل الدم للكبد، بسبب رجوع الدم فيه، ما قد يؤدي بمرور الوقت لتضخم الكبد.
  5. داء ترسب الأصبغة الدموية: يتراكم فيه الحديد في الكبد.
  6. داء ويلسون: يتراكم فيه النحاس بالكبد.
  7.  داء غوشيه: يتراكم فيه بعض المواد الدهنية في الكبد.
  8. مشكلات القناة الصفراوية وانسداد المرارة: بسبب حصوات المرارة مثلًا أو الالتهاب.

هل تضخم الكبد يسبب الوفاة؟

عادةً لا يُلاحظ تضخم الكبد في أول المرض، لكن مع تطوره، قد تتلف خلايا الكبد، ما قد يسبب مضاعفات خطيرة، ولأن تضخم الكبد عَرَض لمرض، وقد يكون سببه خطيرًا، كما تعرفتِ سابقًا، فعند عدم علاجه أو تفاقمه، قد يؤدي إلى مضاعفات شديدة كالفشل الكبدي الذي يسبب الوفاة.

أما عن الإجراءت المتبعة في علاج تضخم الكبد، فهذا ما نوضحه لكِ في السطور التالية.

علاج تضخم الكبد

يعتمد علاج تضخم الكبد على المسبب له، وبعد إجراء الفحوصات وتشخيص سبب المرض، قد يصف الطبيب الآتي:

  • الأدوية أو العلاجات لتضرر الكبد أو للقضاء على العدوى: كالأدوية المضادة للفيروسات التي تقلل من تلف الكبد، كما في علاج التهاب الكبد الفيروسي "ج"، التي تستغرق من 12-24 أسبوعًا، أو في حالات التهاب الكبد الفيروسي "ب" المزمن.
  • الإجراءات التي تحارب سرطان الكبد: بحسب نوع السرطان، سواء كان أوليًّا أو ثانويًّا، وبحسب حجمه ومرحلة السرطان، كالعلاج الكيماوي أو الإشعاعي أو جراحة إزالة الورم.
  • زرع الكبد: في الحالات الشديدة من تلفه.
  • وقف مسبب تدهور الكبد: سواء كان دواء أو مكملًا عشبيًّا أو بسبب التسمم.
  • الأدوية والإجراءات التي تساعد على السيطرة على حالة الفشل القلبي، مثل:
  1. أخذ الأدوية، كمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، أو مدرات البول، أو حاصرات بيتا وغيرها.
  2. تغيير النمط الحياتي، كالابتعاد عن المدخنين، وتقليل الكافيين أو منعه، وتقليل التوتر، وإنقاص الوزن إن كان مطلوبًا، وزيادة النشاط البدني، وتناول الطعام الصحي.
  3. الجراحة لتصحيح الأوردة المغلقة، إن كان السبب التجلطات أو غيرها.
  • السيطرة على مرض الكبد الدهني غير الكحولي بالآتي:
  1. تغيير النمط الحياتي، وتناول الأطعمة الصحية، والابتعاد عن الدهون.
  2. السيطرة على مستويات السكر في الدم.
  3. إنقاص الوزن إن كان ضروريًّا.

كذلك هناك إجراءات وقائية تقلل من فرص الإصابة بتضخم الكبد، مثل:

  1. عدم تناول أدوية إلا بعد استشارة الطبيب، وعدم خلطها ببعضها إلا بعد سماح الطبيب بذلك، وعدم أخذ مكملات أو أعشاب مجهولة المصدر.
  2. تقليل التعرض للمواد السامة، كالمنظفات والدهانات.
  3. عدم التشارك في الأدوات الشخصية، كأمواس الحلاقة وغيرها.
  4. تجنب استخدام السرنجات أكثر من مرة.
  5. الحذر من استخدام الأدوات الشخصية لمرضى الالتهاب الكبدي الوبائي الفيروسي "ب" أو "ج"، خاصة مع الأزواج، وارتداء الواقي عند العلاقة الحميمة.
  6. تناول الأطعمة الصحية، وتجنب المشكوك ف ي  نظافتها، التي قد تحمل الفيروس الكبدي الوبائي "أ"، الذي ينتقل عن طريق الطعام والماء الملوث.
  7. السيطرة على مستويات السكر في الدم.
  8. الحفاظ على الوزن.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أسباب تضخم الكبد والإجرءات العلاجية له، ننصحكِ أخيرًا بأنه لاحظتِ بعض الأعراض التي تدل على تضخم الكبد، كألم البطن الشديد أو الحمى أو اليرقان أو القيء المدمم أو الأسود كالقهوة المطحونة أو صعوبات التنفس أو البراز المدمم أو الأسود، طلب المساعدة الطبية العاجلة.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم  الصحة.

المصادر:
Enlarged liver
Hepatomegaly
Everything You Need to Know About an Enlarged Liver
What causes hepatomegaly?
Enlarged Liver

عودة إلى صحة وريجيم

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon