هل يمكن تسمين الرضع بالتمر؟

    تسمين الرضع بالتمر

    يتوافر من التمور ما يقرب من 30 نوعًا، يُمكن تقسيمها إلى ثلاثة أنواع عريضة، هي التمور الطرية وشبه الجافة والجافة. تعود أهمية التمر إلى محتواه الغني والمليء بالفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية التي تعزز الطاقة، إضافة إلى السكريات البسيطة، كالفركتوز وسكر العنب، لذا فهو يساعد على نمو الأطفال الرضع، وتطور أجهزتهم الحيوية. لكن هل يُمكن تسمين الرضع بالتمر؟ تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال.

    هل يمكن تسمين الرضع بالتمر؟

    ينصح أطباء الأطفال بتقديم التمور إلى الأطفال الرضع من سن ستة أشهر، لزيادة أوزانهم وتعزيز صحتهم العامة لهم، لاحتوائه على الألياف الغذائية والحديد والكالسيوم والفوسفور والصوديوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك وحمض الفوليك وفيتامينات "أ" و"ب 6" و"ك"، لكن عليكِ هرسها أولًا، أو تقديم الثمرات الطرية لهم لسهولة مضغها في المراحل الأولى من عمرهم، ومنع الاختناق بالثمرات الصلبة والجافة، وفيما يلي سنُقدم لكِ أهم فوائد التمر للأطفال الرضع:

    • زيادة الوزن وعلاج النحافة: يحتوي التمر على نسبة عالية من الكربوهيدرات والسكريات البسيطة، التي تُساعد طفلكِ رضيعكِ على الوصول إلى الوزن المناسب لعمره.
    • تحسين مستوى الهيموجلوبين في الدم: يزيد محتوى الحديد الموجود في التمر من مستوى الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء، ما يضمن نموًّا صحيًّا لطفلكِ، ووقاية من مرض فقر الدم أو أنيميا نقص الحديد عند الرضع.
    • تقوية الجهاز المناعي: تحتوي التمور على كثير من مضادات الأكسدة، التي تُساعد في القضاء على الجذور الحرة، وعلاج الالتهابات والأمراض المختلفة، وتقوية الجهاز المناعي لطفلكِ الرضيع.
    • تعزيز صحة المخ: يحتوي التمر على البوتاسيوم، الذي يُساعد على نمو الدماغ وتطوره، ما يتيح النمو والتطور المعرفي لطفلكِ.
    • الوقاية من الإمساك ومشكلات الجهاز الهضمي: تحتوي التمور على الألياف الغذائية، التي تُساعد على تغذية البكتيريا النافعة في الأمعاء، والوقاية من الإمساك وعسر الهضم والانتفاخات ومرض الزحار (إسهال دموي) أو الإصابة ببكتيريا الدوسنتاريا في الأمعاء الغليظة.
    • حماية الكبد: يتعرض الأطفال الرضع للإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكبد، كاليرقات والتيفويد والتهاب الكبد، ولأن التمر يحتوي على مركبات ومضادات للأكسدة، فهو يحمي الكبد ويقاوم الالتهابات والأمراض المختلفة.
    • نمو الأسنان والعظام وتقويتها: يحتوي التمر على نسبة عالية من الكالسيوم، الذي يعزز نمو الأسنان ويقوي اللثة خلال فترة التسنين، كذلك يُساعد على نمو العظام وتقويتها.
    • تهدئة الحمى: أشارت بعض الدراسات الطبية إلى أن العناصر الغذائية الموجودة في التمور، تُهدئ الحمى المصاحبة للنزلات المعوية والإسهال والجدري. انقعي بعض التمر في حليب طفلكِ، ثم أعطيه له خلال فترة التعافي من هذه الأمراض.
    • تحسين حاسة البصر والرؤية: يحتوي التمر على نسبة عالية من فيتامين "أ"، الذي يعزز قدرة الطفل على الإبصار، ويطور حاسة البصر والرؤية لديه.

    هل يمكن تسمين الرضع في أسبوع؟

    يفقد جميع الأطفال الرضع من 7 – 10 % من وزنهم في الأسبوع الأول بعد الولادة، إلا أنهم يعودون إلى وزنهم الطبيعي خلال 10 – 14 يومًا بعد الولادة. تعتمد زيادة وزنهم على أسباب كثيرة، منها العامل الوراثي للأب والأم، والتمثيل الغذائي، ونوع الرضاعة والغذاء، إذ يكتسب الأطفال حديثو الولادة الذين يرضعون رضاعة طبيعية وزنًا أسرع من الأطفال الذين يرضعون حليبًا صناعيًّا في الأشهر الثلاثة الأولى من حياتهم، بينما يزداد وزن الأطفال الذين يرضعون حليبًا صناعيًّا عن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بعد الأشهر الثلاثة الأولى.

    يستخدم أطباء الأطفال مخططات منظمة الصحة العالمية كمنحنى نمو قياسي لوزن جميع الأطفال الرضع، سواء الذين يرضعون رضاعة طبيعية أو صناعية كالآتي:

    العمر
    متوسط زيادة وزن الطفل الرضيع في الأسبوع
    من خمسة أيام إلى أربعة أشهر
    170 جرامًا في الأسبوع
    من أربعة إلى ستة أشهر
    113 - 150 جرامًا في الأسبوع
    من 6 – 12 شهرًا 
    57 - 113 جرامًا في الأسبوع

    استعيني بهذا المخطط لمتابعة وزن طفلكِ خلال الأسبوع، لكن لا داعي للقلق إذا كان منحنى نمو طفلك يبدو مختلفًا قليلًا عن المتوسط، طالما كانت صحته جيدة، ويقوم بأنشطته اليومية دون إجهاد أو تعب.

    وصفات لتسمين الرضع

    ابدئي بإطعام طفلكِ يوميًّا ثمرة واحدة من التمر، لمراقبة أي رد فعل تحسسي اتجاهه، وحتى يتعرف إلى مذاقه، ثم يمكنكِ إدخاله بعد ذلك مع باقي الفواكه، وفي السطور التالية سنُقدم لكِ بعد الوصفات لتسمين طفلكِ باستخدام التمر وغيره من المنتجات الغذائية:

    طريقة عمل مهروس الجزر والتمر للرضع

    المقادير:

    • ثمرة جزر مقشرة ومسلوقة.
    • ½ كوب تمر.
    • ¼ كوب حليب الأم أو حليب صناعي.
    • كوب ماء ساخن.
    • رشة هيل (حبهان).

    طريقة التحضير:

    1. أزيلي البذور من التمر، ثم انقعيه في الماء الساخن، واتركيه عشر دقائق.
    2. صفي التمر من الماء، ثم ضعيه في محضر الطعام، وأضيفي الجزر والحبهان، واهرسيهما جيدًا.
    3. ضعي المهروس في طبق التقديم، ثم أضيفي الحليب، وقلبي جيدًا.

    طريقة عمل كرات التمر والفواكه المجففة للرضع

    المقادير:

    • 7 ثمرات تمر منزوعة البذر أو ⅓ كوب عجوة.
    • 3 ثمرات مشمش مجففة.
    • 3 ثمرات قراصيا منزوعة البذر.
    • 15 حبة لوز مقشرة.
    • رشة حبهان.
    • ملعقة صغيرة زيت.

    طريقة التحضير:

    1. ضعي اللوز في محضر الطعام، واطحنيه جيدًا مدة عشر ثوانٍ، ثم انخليه لتتخلصي من القطع الكبيرة.
    2. ضعي المشمش والقراصيا واهرسيهما جيدًا، ثم أضيفي العجوة أو التمر، واهرسي المكونات جيدًا.
    3. ضعي اللوز وخليط التمر والحبهان والزيت في وعاء، واعجني جيدًا.
    4. شكلي الخليط إلى كرات صغيرة، وقدميها لطفلكِ.

    طريقة عمل مسحوق التمر

    المقادير:

    • 2 كوب تمر مجفف.

    طريقة التحضير:

    1. كسري التمر إلى قطع صغيرة، ثم ضعيه في مطحنة التوابل أو محضر الطعام، واطحنيه جيدًا من 10 – 15 ثانية فقط، حتى لا تخرج زيوته ويُصبح كالزبدة.
    2. انخلي المسحوق وصفِّيه للتخلص من القطع الكبيرة، ثم خزنيه في أوعية محكمة الغلق.
    3. استخدمي مسحوق التمر لتحضير الحليب بالتمر أو مهروس الشوفان بالتمر والموز لطفلكِ.

    طريقة عمل دبس التمر

    المقادير:

    • كوب تمر.
    • كوب ماء ساخن.

    طريقة التحضير:

    1. أزيلي البذور، واغسلي التمر جيدًا، ثم انقعيه في الماء الساخن عشر دقائق.
    2. ضعي الخليط على نار متوسطة، واتركيه حتى يغلي مدة دقيقتين، ثم ارفعيه عن النار واتركيه يبرد.
    3. اهرسي الخليط في الخلاط الكهربائي أو اليدوي (الهاند بلندر)، ثم صفِّيه عن طريق قطعة شاش قطنية، واعصريه جيدًا لتحصلي على جميع الماء الموجود.
    4. تخلصي من الألياف، واحتفظي بالماء في قدر، وضعيه على نار متوسطة.
    5. قلبي الماء باستمرار على نار منخفضة، حتى يغلي ويُصبح كثيفًا.
    6. اتركي الدبس يبرد تمامًا، ثم احتفظي به في أوعية محكمة الغلق في الثلاجة.
    7. استخدمي الدبس في تحلية وجبات طفلكِ المختلفة.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى طرق تسمين الرضع بالتمر، احرصي على تنظيم وجبات طفلكِ، ولا تفرطي في تقديم الطعام له، حتى لا تتسبي في زيادة كبيرة لوزنه، وننصحكِ باستشارة طبيب قبل تقديم الوجبات المليئة بالسعرات له، إذا كانت نحافته تزعجكِ.

    لمقالات أخرى عن كل ما يخص أطفالك وصحتهم والعناية بهم في شهور عمرهم الأولى، زوري قسم صحة وتغذية الرضع على موقع "سوبرماما".

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon