10 أعراض للتسمم الغذائي عند الأطفال

    أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال

    يشيع التسمم الغذائي في الأطفال والكبار بسبب تلوث الطعام بالفيروسات أو البكتيريا أو الجراثيم الأخرى، وبالرغم من عدم خطورة الحالة عادة، وتحسنها خلال أسبوع مع العلاج في البيت حتى التماثل للشفاء، فإنه قد يسبب للأطفال الأصغر من خمس سنوات جفافًا مع تكرار الإسهال والقيء، بسبب عدم نضوج الجهاز المناعي لديهم، ونقص الحمض المعدي الذي يسهم في قتل الجراثيم المسببة للتسمم، وصغر حجم أجسامهم، وهذا الجفاف قد يكون خطيرًا جدًّا، إن لم يعالج أو يستعاض عن السوائل المفقودة من أجسامهم. تعرفي معنا في هذا المقال إلى أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال، والوقت الذي تستغرقه في الظهور، لأنه كلما عرفتِ ذلك مبكرًا، تعافى طفلكِ سريعًا.

    أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال

    يحدث تسمم الغذائي عندما تنتقل الجراثيم المسببة له من الطعام الملوث للجهاز الهضمي، فتفرز سمومها مسببةً ظهور أعراض التسمم، التي تختلف بحسب السبب وشدة العدوى، ومن أهم أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال:

    1. الشكوى من آلام في البطن وتقلصات.
    2. الغثيان والشعور بالحاجة إلى التقيؤ.
    3. التقيؤ الكثير.
    4. الإسهال الذي قد يكون مخاطيًّا أو مدممًا.
    5. ارتفاع درجة الحرارة.
    6. الشكوى من الصداع.
    7. فقدان الشهية ورفض الطعام.
    8. الضعف العام والشعور بالتعب والإعياء.
    9. الدوار أو تشوش الرؤية أو التنميل في بعض الحالات النادرة، وعدم تناسق حركة الطفل ومشيه.
    10. الشكوى من آلام العضلات والتشنجات في بعض الحالات النادرة.

    قد تزيد أعراض التسمم الغذائي عند بعض الأطفال، ما يتطلب الذهاب إلى الطبيب فورًا، وتتمثل في:

    1. القيء المستمر لأكثر من 12 ساعة.
    2. الإسهال المصاحب لارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38.2 درجة مئوية.
    3. آلام البطن الشديدة التي لا تتحسن بعد الإخراج.
    4. البراز المدمم أو الأسود.
    5. القيء المدمم.
    6. مشكلات التنفس.
    7. الأعراض العصبية، مثل: التنميل.
    8. أعراض الجفاف، وهي:
    • العطش الشديد.
    • نقص البول.
    • تشوش الرؤية.
    • العيون الغائرة ونقص الدموع.
    • تسارع ضربات القلب.
    • الضعف العام والنوم والخمول على غير العادة.

     لكن متى تظهر هذه الأعراض؟ وما أسباب التسمم الغذائي الشائعة؟ هذا ما نوضحه لكِ في الفقرة التالية.

    متى تظهر أعراض التسمم عند الأطفال؟

    قد تستغرق المدة بين تناول الطعام أو الشراب الملوثين وظهور الأعراض نصف ساعة حتى ثلاثة أسابيع، ولكن في أغلب الحالات تظهر الأعراض خلال ساعتين إلى ست ساعات من تناول الوجبة. يحدث التسمم نتيجة لتلوث الطعام في أثناء إعداده أو حفظه، أو لسوء تخزينه، أو تناول الأطعمة حيوانية الأصل، كاللحوم والدواجن والبيض غير المطهية جيدًا، وكذلك المأكولات البحرية، والألبان غير المبسترة، أو الخضروات والفاكهة النيئة غير المغسولة جيدًا، وحتى المياه الملوثة قد تسبب التسمم أيضًا، ومن أهم المسببات الشائعة للتسمم الغذائي:

    1. بكتيريا السالمونيلا: تنمو في الأطعمة غير المطهية جيدًا، مثل: الدواجن واللحوم والبيض ومنتجات اللبن غير المبسترة والفاكهة والخضراوات النيئة غير المغسولة جيدًا.
    2. عدوى الإشريكية القولونية: يتسبب فيها تناول المياه الملوثة، ومنتجات الألبان غير المبسترة، واللحوم غير المطهية جيدًا.
    3. عدوى الليستيريا: تتسبب فيها في الأطعمة غير المطهية جيدًا، ومنتجات الألبان غير المبسترة، واللحوم والدواجن المصنعة.
    4. عدوى نوروفيروس: تتسبب فيها الأطعمة النيئة والمحار والأطعمة البحرية غير الناضجة جيدًا.
    5. بكتيريا العطيفة أو المنثنية: تنمو في اللبن غير المبستر، واللحوم والدواجن النيئة أو غير المطهية جيدًا، والماء الملوث.
    6. بكتيريا الكلوستريديوم: تنمو في اللحوم والدواجن، والمرق المخزن، والأطعمة المجففة.
    7. عدوى المكورات العنقودية الذهبية: تتسبب فيها الأطعمة المتروكة في درجة حرارة الغرفة لمدة طويلة، كاللحوم والسلطات ومنتجات الألبان والحبوب والبقوليات المطهية.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أعراض التسمم الغذائي عند الأطفال ووقت ظهورها، تذكري أن الوقاية خيرٌ من العلاج، لذا فإن تعليم الطفل غسيل يديه قبل الأكل، وبعد الخروج من الحمام، ولمس الأكلات النيئة، وغسل أدوات الطهي، ولوح التقطيع بالماء الساخن والصابون، وطهي الطعام جيدًا، وإدخال الطعام المتبقي في الثلاجة مباشرة، يجنبكِ وطفلكِ الإصابة بالتسمم الغذائي.

    يحتاج أطفالنا للكثير من العناية والاهتمام، تعرفي مع "سوبرماما" إلى المزيد من المعلومات والنصائح الطبية في قسم تغذية وصحة الأطفال.

    عودة إلى أطفال

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon