كيفية التعامل مع المراهقين الذكور

كيفية التعامل مع المراهقين الذكور

التعامل مع المراهقين الذكور يشبه التعامل مع قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أي لحظة، هكذا أخبرتني صديقة لي لديها ابن في مرحلة المراهقة، وبالطبع مثل معظم الأمهات، تعانين معه من مشكلات سن المراهقة التي تزداد وتصعب مع المراهقين الذكور، إذ إن مرحلة تمرد المراهق على الطفولة ومحاولات إثبات الذات وما يصاحبها من صدام مع الأب والأم والأخوات.

إذا كنتِ تتساءلين عزيزتي عن كيفية التعامل مع المراهقين الذكور، فإليكِ هذه النصائح المُجربة والفعّالة.

كيفية التعامل مع المراهقين الذكور

بداية، فإن سهولة ويسر التعامل مع المراهقين الذكور يبدأ بفهم المرحلة التي يمرون بها، وما تسببه من تغيرات فسيولوجية وجسدية وعقلية يمرون بها، مفتاحك الأساسي لتخطي مرحلة المراهقة بسلام مع ابنك هو التقرب إليه، ومصادقته، وفهم متغيرات شخصيته ومتطلباته الجديدة، ومحاولة احتوائه باللين والتفهم والرفق، فإن العنف والعصبية والمعاملة بندية لن ترضيكِ نتائجها أبدًا مع المراهقين الذكور.

تذكري إن من أهم مشكلات سن المراهقة، الحساسية المفرطة للمراهق وتغير الهرمونات الملحوظ، الذي يؤثر على العاطفة والمشاعر لدى المراهقين الذكور، ومرورهم بتغيرات سريعة جدًا تنقلهم من مرحلة الطفولة للمراهقة. أحيانًا تمر هذه المرحلة بسلام من تلقاء نفسها، أو بمعنى أدق إذا كنتِ صديقة طفلكِ منذ يومه الأول، وإذا كانت علاقتك به علاقة جيدة، وكذلك إذا كانت أجواء الأسرة مستقرة ومهيئة لاحتواء وجود ذكر في مرحلة المراهقة.

تعامل الأهل مع المراهقين الذكور

  • أكثر ما يميز المراهقين الذكور هو رغبتهم الدائمة في إثبات الذات، التمرد على الأهل والتحدث دائمًا بصيغة "أنا"، "أنا استطيع أن أفعل كذا"، "أنا قادر على اتخاذ قراراتي بمفردي"، "أنا قادر على التصرف".
  • تصبح لدى المراهقين الذكور رغبة ملحة في إثبات مدى استقلاليتهم عن تصرفات وتحكم الأهل، خاصةً أمام الأصدقاء والأقارب والأخوات الأصغر سنًا، ومن هنا يبدأ الصراع بين الأهل والمراهقين الذكور، وتبدأ المشكلات والتوتر الدائم بالمنزل.
  • الحل الأول لاحتواء رغبات المراهقين الذكور في إثبات أنفسهم هي أن نعزز لديهم هذا الإحساس بالفعل، أن يعزز الأهل لدى ابنهم المراهق الذكر فكرة المسؤولية وتحملها، واتخاذ القرارات، وحرية التصرف، ومراقبة ذلك من بعيد للتدخل في الوقت المناسب.
  • إذا شعر المراهق بالحرية والمسؤولية وعززت لديه قيمة ذاته، شعر بالهدوء والاستقرار النفسي وبدأت أولى الخطوات نحو علاقة جيدة بين الأهل والمراهق الذكر.
  • ضعي القواعد والقوانين المنزلية وما شابهها بالاشتراك مع ابنك المراهق، دعيه يضع الحدود ويلتزم بها، حتى إذا خالفها في مرة فهو يعلم مقدار العواقب وسيتحمل نتيجة ما فعله، كل ذلك يعزز لديه الشعور بالاستقلالية والنضج، ويقلل من الصراعات والمشادات اليومية.
  • إذا كان ابنك المراهق يمارس أي نوع من الرياضات أو لديه هواية ما، اتركيه يخرج فيها طاقته ويجرب حتى يستقر على ما يحب، أثبتت التجارب أن ممارسة الرياضة تقلل من مشاكل سن المراهقة بشكل كبير، إذ تمد المراهقين الذكور بالشعور بالثقة بالنفس والاستقلالية وملء وقت الفراغ، وبالتالي تقلل من حدة مرحلة المراهقة وما يصاحبها من تغيرات.
  • تجنبي اللوم والتقريع مع ابنك المراهق، لن تفلح هذه الطريقة في إقناعه أبدًا، بل ستجعله يعزف عن مشاركتك أحاديثه وأفكاره.
  • احترمي خصوصية ابنك المراهق، وبالطبع تجنبي إفشاء أسراره متى شاركك بها.

كيفية التعامل مع المراهق العنيد

العناد من أصعب مشكلات سن المراهقة، لكن يمكنكِ التعامل معه بالصبر واللين والاحتواء، لأن القسوة والعنف لن تأتي بنتيجة أبدًا مع ابنك المراهق.

  • تعاملي مع ابنك المراهق العنيد بالحديث والمحاورة دائمًا، تحملي نوبات العناد والغضب وحاولي ألا تستخدمي سلطتك كأم في قمعه والسيطرة عليه بقسوة، حتى لا تخسريه للأبد.
  • اجعلي حديثك مختصرًا وبسيطًا دون توجيه نصائح مباشرة، تحدثي إليه كأنه يتحدث لصديقه.
  • تحدثي مع ابنك المراهق في أجواء هادئة بمفردكما، ولا تلوميه أو تحاولي التقليل من شأنه أمام الناس أبدًا.
  • امنحي طفلكِ الوقت الكافي للتعبير عن مشاعره، استمعي له دون إصدار أحكام مسبقة، واحرصي على ألا يكون الانفعال أو العقاب دون تفكير.

وأخيرًا عزيزتي الأم، التعامل مع المراهقين الذكور يتطلب مجهود الأب بشكل كبير، إذ ينظر المراهق الذكر لأبيه كقدوة ومثال يُحتذى به، وصديق يمكن أن يشاركه مشاعره بحرية، وما يمر به من تغيرات جسدية دون حرج، لذلك فإن بجانب مجهوداتك كأم في مصادقته واحتوائه، فإن مصادقة الأب لابنه المراهق يقلل من مشاكل سن المراهقة بنسبة كبيرة.

المصادر:
Teens problems
Dealing with teenage boy
Parenting Teenage Boys

عودة إلى أطفال

باسنت إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon