كيف تتعاملين مع إدمان المراهقين للتليفون المحمول

مراهقون

محتويات

    التليفونات المحمولة أصبحت ضرورية حتى لاستعمال المراهقين، ولكن الاستعمال الخاطئ قد يؤدى إلى عواقب وخيمة. إليك نصائحنا لتوجيه ابنك المراهق لاستعمال آمن للتليفون المحمول.

    تعريف مهمة التليفونات المحمولة للأبناء

    أفضل توقيت لتقديم أى شيء هو من البداية. من المهم التعريف بوظائف التليفون المحمول لأبنائك المراهقين حتى لا يقعوا فى شرك إدمانه. يجب عليك تقديم التليفونات الذكية لأبنائك كجهاز وأداة للاتصال وضمان سلامتهم، وليس جهاز للألعاب وضياع الوقت فى مكالمات ورسائل أقل أهمية.
    [اقرأي أيضا  :المراهقون والإنترنت: 13 نصيحة للآباء]

    مراقبة التليفونات المحمولة

    إذا كنت قد اشتريت بالفعل لابنك أول تليفون ذكى له، و فقد حان الوقت لمراقبة التليفون وأنشطته بطريقة فعالة. مراقبة التليفونات المحمولة للأبناء ليست مهمة سهلة. ابنك لن يستسلم لمثل هذا الطلب بسهولة كما أنه سيشعر أنه تحت المجهر وعدم الثقة من الوالدين.
    هناك مجموعة من تطبيقات الرقابة الأبوية للتليفونات الذكية، ثبتى واحد للسيطرة على الوقت الذى تسمحى لابنك باستخدام التليفون فيه، على سبيل المثال لا مكالمات تليفونية بعد 11 مساء، أو تثبيت تطبيق لتتحكمى بمحرك البحث للسيطرة على المحتوى الذى تسمحين لابنك بتصفحه.
     

    توجيه أبنائك

    عندما يتعلق الأمر بإدمان التلبفون المحمول، لا يوجد شيء أهم من تعليم الأبناء مساوئ الإكثار من استخدام التليفونات المحمولة. يجب عليك توعيتهم من دورة الإدمان التى ممكن أن يقع فيها، لو لم يكن واعياً لاستخدام التليفون المحمول. علاوة على ذلك، يمكنك أن تؤكدى على أنه قد يبعدهم عن تحقيق أحلامهم فى إضاعة وقتهم الثمين والطاقة التى يمكن إستثمارها فى الدراسة، والإبداع والرياضة، والتواصل الإجتماعى وجهاً لوجه. ينبغى عليكِ أن تكونى دائماً على إتصال مع أبنائك.
     
    [اقرأي أيضا : ضرر الموسيقى العالية على سمع المراهق]
    موضوعات أخرى