صباحك خالي من الإزعاج مع اﻷبناء

رعاية الأطفال

 ها هي الأيام الأولي لدخول المدرسة انقضت بكل ما تحمله من إثارة للأبناء وحماس للرجوع إلى الفصول الدراسية، وعاد معها جزء من روتيني اليومي في الصباح، من سماع المعارك اليومية لجيراني مع أبنائهم! أعلم جيداً حجم الضغط على الأم صباحاً مع ضيق وقت، خاصة إذا كانت أم عاملة وتستعد للذهاب إلى عملها، إلى جانب تجهيز الأبناء إلى المدرسة، لذا فأسئلة من نوعية.. هل غسلت أسنانك؟ هل وضعت طعامك في الشنطة؟.. إلخ، قد تصبح عبئاً مزعجاً على كلاً من الأم والأبناء سوياً، لذا اليوم «سوبر ماما» أحضرت لكِ فكرة سوبر لتوفير وقتك صباحاً، والتقليل من حجم الأسئلة المزعجة وما يصاحبها من التوبيخ في الخلفية.

ضعي لأبنائك لوحة واجبات

تقوم الفكرة ببساطة على وضع كل ما يتم فعلة في الروتين الصباحي في قائمة «To Do List» مثل التغسل، الصلاة، تحضير الكتب، وضع صندوق الغذاء.. إلخ، على أن يتم وضع تلك القائمة في مكان ظاهر للأبناء، مثل غرفتهم أو بجوار باب المنزل، من الممكن أن تحددي لكل طفل قائمة منفردة باسمه، إذا كانت المهام الصباحية تختلف بينهم، من الممكن أيضاً أن تحددي التوقيت الذي يجب عليهم الالتزام به للانتهاء من كل مهمة، لمساعدتهم وتشجيعهم على تنمية مهارة إدارة الوقت لأنفسهم. 

[اقراي أيضا  :كيف تعلمين ابنك النظام: خطوات سريعة وبسيطة]

حاولي قدر الإمكان جعل تلك القائمة مبهجة حتي لا تبدو كلوحة أوامر مملة لأبنائك، بجعلها بألوان مبهرة أو لصق شخصياتهم الكرتونية المفضلة، ولا تنسي تذييلها بعبارة لطيفة مثل «ماما تحبك» أليس ذلك أفضل كثيراً، من التأنيب الصارم في وجههم؟

تنفيذ تلك الفكرة لن يأخذ منكِ سوى الوقت المستغرق في كتابتها أو طبعها على الكومبيوتر، لكنها ستوفر عليكِ الكثير من الأسئلة اليومية، لتصبح سؤالاً واحداً «هل قرأت لوحة واجباتك؟». 

[اقرأي ايضا : دروس تربوية مستوحاة من أفلام ديزني]

هل أعجبتك الفكرة؟ هل لديكِ أفكار أخرى تنفذينها مع أبنائك وصنعت فارقاً معك؟ شاركينا رأيك ومقترحاتك.

افضل دكتور اطفال في مصر
موضوعات أخرى