ما أسباب سخونة القدمين؟

أسباب سخونة القدمين

قد يشتكي بعض الناس من سخونة القدم، وهو شعور حار أو حارق في القدمين، غالبًا ما يحدث هذا الإحساس الشائع نسبيًا في الليل ويتراوح من خفيف إلى شديد، في بعض الأحيان، يمكن أن تكون الحرارة شديدة بما يكفي للشعور بعدم الراحة خلال النوم، وفي بعض الأحيان، يمكن أن تكون القدم الساخنة مصحوبة بأعراض مثل "الدبابيس والإبر"، والتنميل، والاحمرار، والتورم، ومع ذلك، لا توجد عادةً علامات جسدية على سخونة القدم، تناقش هذه المقالة أسباب سخونة القدمين وطرق العلاج للتخلص من الألم.

ما أسباب سخونة القدمين؟

هناك أسباب عدة لسخونة القدمين، منها:

  1. نقص المغذيات: تتطلب الأعصاب بعض العناصر الغذائية لتعمل بشكل صحيح، إذا لم يتمكن الجسم من امتصاص العناصر الغذائية، فإن خطر تلف الأعصاب وسخونة القدمين يزيد، يمكن أن يساهم النقص في حمض الفوليك وفيتامين "ب6" وفيتامين "ب12" في الإصابة باعتلال الأعصاب، تحدث هذه الحالة بسبب تلف الأعصاب وهي مضاعفات لمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني، إلى جانب الإحساس بالحرقان، تشمل الأعراض الألم والوخز والتنميل في الذراعين واليدين والساقين والقدمين.
  2. الحمل: قد تعاني النساء الحوامل من سخونة القدمين بسبب التغيرات الهرمونية التي تزيد من درجة حرارة الجسم، قد تسبب زيادة الحِمل على القدمين بسبب زيادة الوزن الطبيعية خلال الحمل وزيادة سوائل الجسم أيضًا سخونة القدمين في أثناء الحمل.
  3. انقطاع الطمث: يمكن أن يسبب انقطاع الطمث تغيرات هرمونية تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم وسخونة القدمين.
  4. عدوى فطرية: تشير التقديرات إلى أن 15% إلى 25% من الناس يعانون قدم الرياضي Athletes Foot، وهي عدوى فطرية شائعة.
  5. التعرض للمعادن الثقيلة: يمكن أن يؤدي التعرض للمعادن الثقيلة، مثل الزرنيخ أو الرصاص أو الزئبق، إلى إحساس حارق في القدمين واليدين، وإذا تراكمت مستويات هذه المواد في الجسم، فقد تصل إلى مستويات سامة وتبدأ التدخل مع وظيفة العصب. 
  6. العلاج الكيماوي: يُستخدم لعلاج السرطان، ويمكن أن يؤدي إلى تلف الأعصاب والأعراض المصاحبة للحرق والوخز في القدمين واليدين.
  7. مرض شاركو-ماري-توث CMT: لبعض الأشخاص، يمكن أن يؤدي هذا النوع من الاعتلال العصبي الوراثي إلى سخونة القدم أو وخزها، وهو من أكثر الاضطرابات العصبية الوراثية شيوعًا.
  8. مرض الكلى المزمن: المعروف أيضًا باسم البولينا، ينتج مرض الكلى المزمن عن تلف الكلى، لم تعد الأعضاء قادرة على إزالة السموم من الجسم عن طريق البول، بمرور الوقت، يمكن أن يسبب تراكم السموم اعتلال الأعصاب.
  9. قصور الغدة الدرقية: يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية إلى وخز أو تنميل أو ألم في القدمين أو الساقين أو الذراعين أو اليدين، تحدث هذه الأحاسيس لأن انخفاض مستويات هرمونات الغدة الدرقية في الجسم يؤدي إلى تلف الأعصاب.
  10. فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز: أحد أعراض الإيدز أو في المراحل المتأخرة من فيروس نقص المناعة البشرية هو اعتلال الأعصاب المحيطية، والقدم الساخنة أو المحترقة.
  11. متلازمة غيلان باريه Guillain-Barré: تحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي الجهاز العصبي المحيطي، تشمل الأعراض درجات متفاوتة من التنميل والوخز والضعف في الساقين والقدمين، ويمكن أن تشمل الجذع والذراعين.
  12. اعتلال الأعصاب المزيل للميالين الالتهابي المزمن CIDP: يتميز هذا الاضطراب العصبي بضعف الوظيفة الحسية والضعف التدريجي في الساقين والذراعين على مدى فترة طويلة من الزمن، يمكن أن يسبب الإحساس بالوخز أو الحرقان في القدمين واليدين.
  13. احمرار الأطراف المؤلم Erythromelalgia: هي حالة نادرة تؤثر بشكل رئيسي في القدمين، يتميز بألم شديد واحمرار وحرارة في القدمين واليدين.
  14. التهاب الأوعية الدموية: يمكن أن تسبب هذه الحالة الألم والوخز في القدمين، لأن الدم لا يمكن أن يتدفق بحرية إلى الأطراف.
  15. الساركويد: في هذه الحالة الالتهابية، تنمو مجموعات صغيرة من الخلايا الالتهابية -تسمى بالأورام الحبيبية- على الجسم، إذا تأثر الجلد أو الجهاز العصبي، فقد تحترق القدمين أو تشعرين بالحرارة.
  16. الحثل الانعكاسي الودي Reflex Sympathetic Dystrophy: هو حالة تحدث عندما يحدث خلل في الجهاز العصبي الودي في الأطراف، وقد يتطور إلى إحساس مؤلم بالحرق في قدميك.
  17. متلازمة النفق الرسغي: تحدث متلازمة النفق الرسغي عندما يكون هناك تلف في العصب الظنبوبي الخلفي، والذي يقع بالقرب من الكاحل، الشعور بوخز وإبر في قدميك من الأعراض الرئيسية لهذه المتلازمة.
  18. عوامل نمط الحياة: قد يؤدي ضعف الأحذية والوقوف أو المشي فترات طويلة، خاصة في درجات الحرارة المرتفعة، إلى سخونة القدمين.

علاج سخونة القدمين

يختلف العلاج حسب السبب الأساسي، على سبيل المثال في حالة الاعتلال العصبي السكري، يشمل العلاج تنظيم مستويات السكر في الدم، بناءً على السبب الرئيسي سيقدم لكِ الطبيب العلاج المناسب، وإذا تسببت الأحذية غير المناسبة أو القدم المتعرقة أو تكرار قدم الرياضي في ارتفاع درجة حرارة القدمين، فقد تساعدك التغييرات التالية:

  • ارتدي أحذية مختلفة كل يوم للسماح لكل زوج بالتهوية.
  • تأكدي من أن الأحذية مناسبة بشكل صحيح ولها تدفق هواء جيد. 
  • غيري الجوارب بانتظام، خاصةً بعد التمرين، وابحثي عن الجوارب التي تزيل الرطوبة عن الجلد، أو اختاري الجوارب القطنية الطبيعية.
  • تجنبي الجوارب أو الأحذية المبللة.
  • ارتدي الصنادل التي تسمح للقدمين بالتنفس في الطقس الدافئ.
  • ارتدي شبشبًا عند استخدام حمامات السباحة العامة والاستحمام، لتقليل خطر الإصابة بقدم الرياضي أو عدوى أخرى في القدم.
  • استخدمي بودرة القدم لامتصاص الرطوبة الزائدة من القدمين.
  • تجنبي الوقوف أو المشي فترات طويلة.
  • برّدي القدم الساخنة بعد يوم طويل أو قبل النوم بوضعها في حوض من الماء البارد.

بعد أن تعرفنا إلى أسباب سخونة القدمين، تحدثي إلى طبيبك إذا كنتِ قلقة بشأن الأعراض التي تعانينها، وراجعي طبيبك على الفور إذا استمرت الأعراض أكثر من يومين إلى ثلاثة أيام، مصحوبة بالخدر.

تعرفي إلى مزيد من أسباب الحالات المرضية والمشكلات الصحية المختلفة، وأعراضها وطرق علاجها والوقاية منها في قسم الصحة.

المصادر:
causes of hot feet
causes of hot feet
causes of hot feet

عودة إلى صحة وريجيم

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon