3 أسباب تؤدي لنوم رضيعك خلال الرضاعة

اسباب نوم الرضيع اثناء الرضاعة

تتعدد أسباب نوم الرضيع أثناء الرضاعة، فقد يميل الرضيع للنوم خلال الرضاعة لأنه يحتاج للنوم أو لشعوره بالأمان وهو ملامس لأمه، ولأن الأطفال الرضع ينامون كثيرًا بشكل عام، ويُعد نوم الرضيع في أثناء الرضاعة أمرًا مقلقًا للكثير من الأمهات، لأنهن يعتقدن أنه بذلك قد لا يكون حصل على القدر الكافي له من الحليب، ويظل السؤال الذي يطاردها هل حصل على الرضاعة التي تشبعه، أم فضل النوم وكفى، فكيف تتعاملين إذا قابلتِ هذا الأمر؟ هذا ما نجيبك عنه في السطور التالية.

أسباب نوم الرضيع أثناء الرضاعة

إليكِ أبرز الأسباب التي تؤدي إلى نوم الطفل الرضيع في أثناء الرضاعة، لكي تتجنبيها:

  • الوضع الخاطئ للرضاعة: وضعية الرضاعة خطأ شائع، وينتج عنها أن الطفل يرضع بصعوبة فيمل بعد ذلك ويدخل في النوم، وهنا يجب عليكِ التأكد من وضع الثدي في فم الطفل بطريقة صحيحة، وأن الطفل يظهر عليه الرضا في أثناء الرضاعة. يمكنك التعرف على ستة أوضاع صحيحة للرضاعة الطبيعية من هنا.
  • الضوضاء أو الأصوات المنبهة: على عكس الطبيعي، قد تكون الأصوات المنبهة حول الطفل سببًا في النوم خلال الرضاعة، لأنها تشبه في طبيعتها الأصوات التي اعتاد سماعها وهو جنين داخل رحم أمه.
  • احتقان ثدي الأم: يصعب عملية الرضاعة على الطفل، وفي هذه الحالة يجب عمل كمادات وتعصير للثدي، حتى يستطيع الطفل أن يمسك به ويرضع.

هل يمكن أن ينام الرضيع وهو جائع؟

في حقيقة الأمر، لا تعتقدي أن طفلكِ سيخلد للنوم وهو جائع فهذا من الصعب، وبشكل عام لا يخلد الطفل للنوم إلا إذا حصل على احتياجاته كاملة من الحليب، ولكن الطفل دائمًا ما يربط الرضاعة بالنوم، لأن هذه العملية تساعد على تهدئته سريعًا. ويمكن للأطفال النوم لعدة ثوانٍ ثم الاستيقاظ، واستكمال الرضاعة مرة أخرى حتى الخلود نهائيًّا في النوم. 

كيف أوقظ رضيعي للرضاعة؟

إذا وجدتِ أن طفلكِ يستغرق في النوم خلال الرضاعة قبل أن يكمل رضعته، فكل ما عليكِ فعله هو بعض المحاولات، كي توقظيه لاستكمال الرضاعة ببعض الحيل التالية:

  • لا تتركيه يتعمق في النوم، بل حاولي إيقاظه في مرحلة النوم السطحي، ويمكنكِ معرفة ذلك من حركة يده ورجله أو مص الشفاه، أو انظري إلى عينيه وهما مغلقتان ستجدين أنهما يتحركان تحت الجفن.
  • لا تجعليه دافئًا طوال الوقت، بل انزعي الغطاء عنه حتى ينتبه إليكِ خلال الرضاعة، ودلكي ذراعه وساقه وقدمه، أو انفخي بلطف على وجهه، ويمكنكِ تمرير قماشة قطنية مبللة ومعصورة جيدًا على وجهه حتى ينتعش ويفيق.
  • احرصي على أن تجعلي ضوء الغرفة خافتًا، لأن النور القوي يجعله يغلق عينيه من شدة الضوء.
  • اجعلي وقت الرضاعة وقتًا ممتعًا ومسليًا لطفلكِ الرضيع، تجنبي الهدوء المفرط خلال هذا الوقت وتحدثي إليه وغني له حتى لا يستطيع الاستغراق في النوم.
  • اضغطي خلال الرضاعة برفق على الثدي، حتى يتدفق منه الحليب ويملأ فم رضيعك فينتبه ويبتلعه.
  • غيري الحفاض له، فهذا يجدد من نشاطه ويجعله لا يرغب في النوم بسبب الحركة خلال تغيير الحفاض.

اقرئي أيضًا: هل الماء وحده كاف عند تغيير الحفاض للرضع؟

والآن بعد أن تعرفتِ إلى أسباب نوم الرضيع أثناء الرضاعة، لا تقلقي كثيرًا بشأن هذا الأمر، إذا كان طفلكِ بصحة جيدة ويكتسب وزنًا ويبدو راضيًا بعد الرضاعة ولا يكثر بكاءه، فاطمئني فإنه يحصل على كفايته من الحليب، فدعي طفلك يكون دليلك في الرضاعة وأرضعيه بقدر ما يرغب.

يحتاج الرضع إلى رعاية خاصة واهتمام منفرد، تعرفي إلى كل ما يخص طفلكِ الرضيع وكيفية التعامل معه وتلبية احتياجاته المختلفة، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

عودة إلى رضع

فهيمة ممدوح

بقلم/

فهيمة ممدوح

ساعدتني مهنتي كمترجمة في الإطلاع على الكثير من المجالات المختلفة، وتعلمت منها إمكانية البحث عبر الانترنت لاكتشاف كل ما هو جديد في عالم المرأة واهتماماتها وعلاقتها بمن حولها.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon