هل يرتفع معدل الحرق أم يقل في رمضان؟

ريجيم

التخلص من الوزن الزائد يتطلب دخول كميات أقل من السعرات الحرارية للجسم عما يتم حرقه خلال الأنشطة اليومية، لذلك قد يبدو من المنطقي أن التوقف عن تناول الطعام نهائيًّا خلال الصيام هو الطريقة المثلى للتخلص من الوزن الزائد، ولكن في الحقيقة أن الصيام لا يزيد من الحرق في الجسم، ولكن قد يكون تأثيره عكسيًّا تمامًا ويبطئ الحرق، وهنا سنعرفك على الأسباب وراء ذلك.

ابدأي رمضان بنظام غذائي فعال

كيف يؤثر الصيام على معدل الأيض وحرق الدهون؟

عندما تقللين من السعرات الحرارية في جسمك بصورة كبيرة كما في الصيام تقل الطاقة الداخلة لجسمك بصورة طبيعية، ما يؤدي إلى محاولة الجسم التغلب على ذلك بتقليل الطاقة التي يبذلها، لذلك بدلًا من زيادة الحرق المتوقعة بما أنك تتوقفين عن إدخال سعرات حرارية جديدة فالحرق ينقص بنسبة 20%.

فالجسم يحتاج للطاقة للقيام بوظائفه الحيوية المعتادة مثل ضخ الدم في الجسم والتنفس، وهذه الأنشطة بطبيعة الحال لا تتوقف طالما أن الإنسان حي، ولكن في الصيام يحرق الجسم نسبة أقل من السعرات ليحمي نفسه من الجوع.

وللسبب ذاته أنظمة الرجيم ذات السعرات الحرارية المنخفضة للغاية لا تؤدي للنتائج المتوقعة في خسارة الوزن الزائد، لأن الجسم يقاوم هذا التجويع بتقليل معدل حرق السعرات الحرارية.

كيف تفقدين وزنك الزائد خلال الصيام؟

1. اشربي الكثير من الماء:

قد يبدو هذا صعبًا مع ساعات الصيام الطويلة، ولكن شرب الماء هو طريقتك المثلى للتخلص من الوزن الزائد في رمضان، ليس فقط لحماية جسمك من الجفاف ولكن كذلك الماء يحميكِ من اشتهاء الطعام بصورة كبيرة بعد الإفطار، ويجب ألا تقل كمية الماء التي تدخل جسمك خلال اليوم في رمضان عن لترين، يمكنك تقسيمهما كالتالي:

  • كوبان من الماء بعد الإفطار.
  • أربعة أكواب بين الإفطار والسحور، أي كوب كل ساعة.
  • كوبان مع السحور.

وضعي في اعتبارك أن المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي لا تحتسب ضمن الماء، والأفضل تجنبها والاتجاه للأعشاب الطبيعية بديلًا لها.

بالصور.. 7 مشروبات تروي عطش الصيام

2. تناولي إفطارًا متوازنًا:

في رمضان يقل الحرق كما قلنا بالأعلى مع الصيام، لذلك يجب أن تقللي من السعرات الحرارية التي تدخل جسمك بالتبعية، لذلك لا تقضي الوقت بين الإفطار والسحور في تناول الأطعمة.

الأفضل هو كسر الإفطار ببضعة حبات من التمر، وذلك لأنه مصدر سريع لإمداد الجسم بالسكر، ثم تناولي طبقًا من الحساء، وابتعدي عن الأنواع الغنية بالكريمة، بل الأفضل شوربة الخضروات أو العدس، ثم تناولي طبق من السلطة وبعدها طعامك العادي بكميات معقولة.

التمر للحامل.. فوائده وأضراره

3. لا تهملي وجبة السحور:

قد تشعرين بأنكِ لست جائعة وقت السحور، أو ترغبين في تقليل السعرات التي تدخل جسمك لتحقيق نتيجة جيدة في فقدان الوزن الزائد، ولكن نتيجة ذلك لن ترضيكِ بالتأكيد فبجانب أنك ستشعرين بالجوع الشديد طوال النهار التالي فذلك القرار سيقلل من قدرة جسمك على الحرق، ويدفعك لتناول كميات أكبر من الطعام على الإفطار.

إذًا لو كنتِ تعتمدين على رمضان كوسيلة للتخلص من الوزن الزائد، فاعلمي أن الأمر يحتاج إلى تنظيم كبير وحرص على تناول الماء وحسن اختيار الوجبات، وبالطبع عدم إهمال وجبة السحور.

المصادر:
Live strong

عودة إلى صحة وريجيم

علياء طلعت

بقلم/

علياء طلعت

لا يوجد أفضل من الكتابة والأفلام والكتب والمحبة علاجًا لتخفيف صعوبة الأيام في محاولة للاستمتاع ببقية مباهج الحياة.

موضوعات أخرى
لفترة حمل أكثر راحة إليك هذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon