تجارب حقيقية عن توقعات ثاني يوم ولادة

أعراض ما بعد الولادة

بعد تسعة أشهر من الحمل والصبر والانتظار، تبدأ الأم رحلة جديدة مثيرة مع المولود الذي طال انتظاره، وفي هذا المقال جمعنا لكِ مجموعة من التجارب الحقيقية للأمهات الجدد، يتحدثن عن اليوم الثاني لهن مع مواليدهن، وأعراض ما بعد الولادة، وكيف تعاملن معها.

تجارب أمهات حول أعراض ما بعد الولادة

  • قالت "يارا": ما زلت أذكر تجربتي بعد الولادة وعدم رغبتي في رؤية ابني "بلال"، وطلب الممرضة المتكرر بضرورة إحضار المولود ليبدأ الرضاعة، ووافقت بعد الولادة بساعات طويلة، ولا يمكن نسيان الوجع حينما بدأت إرضاعه، وانتقال هذا الوجع إلى تقلصات في الحوض كلما حاول أن يرضع. في اليوم التالي ومع زيارة الطبيب شرح لي سبب هذا الوجع: بدأ الرحم في الانكماش ليعود الى حجمه السابق، وسبب زيادة هذه التقلصات وقت الرضاعة هو إفراز هرمون يسمى "الأوكسايتوسين"، وبمرور أول أسبوع بعد الولادة اختفى الألم تمامًا.
  • بدأت "رشا" تحكي: لم أشعر بأي مشكلة في الساعات الأولى بعد الولادة، وكنت سعيدة جدًّا خلال اللحظات الأولى لاحتضان مولودتي، ولكن بحلول الليل وبدء انسحاب الإيبديورال شعرت ببرد شديد، وطلبت من الممرضة إحضار بطانية إضافية، على رغم من أن ولادتي كانت في شهر أغسطس، وبمجرد استيقاظي في اليوم الثاني سيطر عليَّ صداع قوي، مما اضطرني إلى أخذ مسكنات بعد استشارة الطبيب، وشرح لي أن هذا تأثير نتيجة انسحاب البنج من جسمي.
  • وأضافت "ساندرا": تمثلت مشكلتي بعد الولادة في صعوبة دخول الحمام والوجع الدائم المصاحب في كل محاولة، وذلك ظهر في اليوم الثاني بعد الولادة، وهنا نصحني الطبيب بضرورة شرب الكثير من المياه وتناول أطعمة غنية بالألياف، وبذلك أتجنب الإصابة بالبواسير، وبالفعل التزمت بهذه النصائح.
  • قالت "إيمان": كنتُ أظن أن الرضاعة الطبيعية سهلة للغاية، حتى فوجئت بأنني لا أستطيع تطبيق وضع الرضاعة الصحيح بنفسي، على الرغم من مشاهدتي كثير من الفيديوهات حول نصائح الرضاعة الطبيعية. ولجأتُ إلى استشارية الرضاعة الطبيعية بالمستشفى التي ولدت طفلتي بها، وساعدتني كثيرًا وتمكنتُ من إرضاع صغيرتي دون ألم.
  • قالت "سارة": "خلال اليوم الثاني للولادة في المرة الأولى كنت ما زلت ضعيفة، وكل شيء جديد بالنسبة لي، وأذكر أني كنت أحاول السير وأنا مستندة على زوجي وظهري منحنٍ. أما في المرة الثانية نصحني الطبيب بضرورة الحركة من اليوم الأول، وبعد الولادة بساعات قال لي: "لا بد من بدء الحركة لمنع حدوث أي تجلطات في الدم خاصة للقدمين"، وذلك انعكس عليَّ في اليوم الثاني وخرجت من المستشفى أسير بشكل طبيعي، وذلك على عكس أول مرة التي لم أتحرك فيها إلا لدخول الحمام.

أشهر الأعراض التي تعاني منها الأم بعد الولادة

خلال فترة التعافي بعد الولادة، تكون الأم عرضة لبعض المشكلات الصحية، بعضها طبيعية لا قلق منها، والبعض الآخر يستلزم التوجه فورًا للطبيب، تعرفي مع "سوبرماما" على أشهر الأعراض الطبيعية التي قد تصيب الأم بعد الولادة وكيفية التعامل معها.

مضاعفات تستدعي زيارة الطبيب بعد الولادة

يجب على كل أم معرفة الأعراض والمضاعفات غير الطبيعية بعد الولادة، والتي تكون بمثابة إنذار لوجود مشكلة صحية خطيرة لدى الأم، للتوجه للطبيب على الفور لمعرفة العلاج المناسب لها واتباع تعليماته بدقة. إليكِ هذه الأعراض التي يجب ألا تتجاهليها أبدًا بعد الولادة.

تختلف أعراض ما بعد الولادة من أم لأخرى، فماذا عنك؟ كيف مرت عليك الساعات الأولى بعد الولادة واليوم الثاني؟ شاركينا تجربتك.

تعرفي على المزيد من المعلومات عن احتياجات مولودكِ وكيفية التعامل معه، عن طريق زيارة قسم رعاية الرضع في "سوبرماما".

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد