هل تختفي بواسير الحمل بعد الولادة؟

بواسير الحمل هل تختفي بعد الولادة

لا أحد يحب الحديث عن البواسير، لكنها مشكلة مزعجة لكثير من الحوامل، البواسير حالة تنتفخ فيها الأوردة داخل فتحة الشرج أو خارجها، وأشهر أعراضها الشعور بألم خلال التبرز والنزيف الشرجي، إذا كنتِ تتساءلين: بواسير الحمل هل تختفي بعد الولادة؟ فإليكِ الإجابة في هذا المقال.

بواسير الحمل هل تختفي بعد الولادة؟

في حالات كثيرة، تختفي البواسير تمامًا بعد الولادة دون أي علاج، وذلك بسبب انخفاض مستوى الهرمونات الأنثوية التي لها دور كبير في الإصابة بالإمساك خلال الحمل الذي يؤدي إلى البواسير، وانخفاض الوزن بعد الولادة ما يقلل الضغط على منطقة الشرج، وانخفاض مستوى تدفق الدماء إلى منطقة الشرج والحوض، لكن هناك بعض الحالات التي قد تستمر فيها الأعراض بعد الولادة، وهناك بعض الحالات التي تظهر فيها البواسير خلال الولادة نفسها بسبب الدفع الشديد، لذا إذا كنتِ مصابة بالبواسير خلال حملك فلا تقلقي غالبًا سينتهي الأمر بعد أن تلدي طفلك، خاصةً إذا اعتنيتِ بنفسك خلال الحمل والتزمتِ بالعلاج وبالنظام الغذائي الصحي، إذا استمرت أعراض البواسير بعد الولادة، فاستشيري طبيبك ليضع لكِ خطة علاج مناسبة.

سنذكر لكِ في السطور القادمة بعض الطرق لتخفيف آلام البواسير خلال الحمل.

كيفية تخفيف ألم بواسير الحمل

هناك كثير من الإجراءات المنزلية التي يمكن أن تخفف آلام وأعراض البواسير في الحمل، والالتزام بها قد يكون مهمًا جدًا لتجنب المضاعفات، إليكِ تفصيل ذلك:

  1. انقعي نفسك في حمام مائي دافئ نظيف مرات عدة يوميًا، كل مرة عشر دقائق لتخفيف الألم.
  2. ضعي كمادات ثلج بطريقة غير مباشرة على منطقة البواسير الملتهبة مرات عدة يوميًا، لتخفيف حدة الالتهاب.
  3. احرصي على الاستمرار في حركتك المعتادة ونشاطك البدني، وتجنبي الجلوس فترات طويلة، حتى لا تضغطي على منطقة الشرج، فتزداد الأعراض حدة.
  4. تجنبي الجلوس على مقعدتك قدر الإمكان، ويمكنكِ استبدال ذلك بالاستلقاء على جانبك.
  5. اشربي كثيرًا من الماء، وتناولي أطعمة غنية بالألياف كالخضراوات الورقية والفواكه، لتجنب الإصابة بالإمساك، والحفاظ على البراز لينًا قدر الإمكان.
  6. تجنبي الجلوس على قاعدة الحمام فترات طويلة، وتجنبي الدفع خلال التبرز أيضًا.
  7. مارسي تمارين كيجل، لتقوية عضلة الشرج.
  8. استخدمي الحفاضات المخصصة للبواسير، إذ إنها تحتوي على مادة قابضة تساعد على انكماش الأوردة المنتفخة، ما يقلل الألم والالتهاب، يمكنكِ شراؤها من أقرب صيدلية.

في الحالات البسيطة، قد تكون تلك الإجراءات والعلاجات المنزلية كافية لتخفيف الأعراض، لكن أحيانًا تكون الأعراض شديدة، وتحتاج إلى علاج دوائي آمن خلال الحمل يصفه الطبيب، إليكِ أشهر الخيارات العلاجية المتاحة خلال الحمل:

  1. الكريمات الموضعية: بعضها يحتوي على مخدر موضعي لتخفيف الألم خلال التبرز، وبعضها يحتوي على مادة قابضة تساعد على انكماش الأوردة، وبعضها قد يحتوي على مضاد حيوي لعلاج وتجنب العدوى والالتهاب.
  2. الملينات: قد يصف لكِ الطبيب ملينًا آمنًا خلال الحمل، لعلاج الإمساك الذي يزيد البواسير سوءًا أو للوقاية منه.
  3. الربط المطاطي للبواسير: تقنية تعتمد على ربط قاعدة البواسير بشريط مطاطي، ما يقطع تدفق الدماء إليها، فيقل تورمها وتذبل وتتحول إلى ندبة صغيرة خلال بضعة أيام.
  4. الحقن الموضعي: تقنية تعتمد على حقن البواسير بمادة كيميائية تعمل على انكماشها، فتصغر في الحجم.

ختامًا، بعد أن أجبنا عن سؤالك "بواسير الحمل هل تختفي بعد الولادة"، وعرفتِ أن غالبًا المشكلة تُحَل من تلقاء نفسها بعد الولادة، وعرفتِ بعض العلاجات المنزلية لتخفيف الأعراض، أنصحك عزيزتي بالالتزام بحمية غذائية صحية خلال الحمل، وممارسة الرياضة، وتجنب الجلوس والوقوف فترات طويلة، لتجنب الإصابة بالإمساك والبواسير.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمِّليه الآن من google play
  • لأجهزة أبل - IOS، حمِّليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon