نصائح للحفاظ على صحة الحامل والجنين خلال الصيام

تغذية وصحة الحامل

في شهر رمضان الكريم، تتمنى السيدات الحوامل الصيام دون أن يؤثر ذلك على صحتها أو صحة جنينها، وأن تشعر بفرحة الصيام وسط أفراد أسرتها، وأن تشاركهم لمة الإفطار والسحور، وألا تضطر لقضاء أيام الصيام بمفردها فيما بعد، ولكن يجب أن تعلمي أن قدرة الحامل على الصيام تختلف من سيدة إلى أخرى، فيجب عليك أولًا استشارة الطبيب المسؤول عن متابعة حالتك في أثناء الحمل،‏ للتأكد من عدم إصابتك بأي أمراض تتطلب منك عدم الصيام.

اقرئي أيضًا: تساؤلات حول صيام الحامل في رمضان

وفي حال سمحت لكِ حالتك بالصيام بعد موافقة طبيبك، تقدم لكِ "سوبرماما" هذه النصائح التي تساعدك على صيام رمضان بأمان، دون الشعور بالتعب أو الإجهاد مع طول ساعات الصيام، ودون وقوع أي أضرار عليكِ أو على جنينكِ.

  • استعدي لاحتياجات الصيام قبل رمضان، سواء المشتريات أو إعداد بعض الأكلات وحفظها في الفريزر، بحيث تجدينها جاهزة على الطهي مباشرةً في رمضان، ولا تبذلي مجهودًا يؤثر عليكِ وعلى جنينكِ خلال حملك.
  • احرصي على الوجود في مكان غير حار به مصادر للهواء، وتجنبي التعرض للشمس خلال ساعات الظهر لأن الجفاف يضر بك وبجنينك.
  • احصلي على قسط كافٍ من الراحة ونامي عدد من ساعات الصيام حتى لا تصابي بالتعب خاصة وأنه سيكون في الصيف أي أن ساعات الصيام طويلة.  
  • قسمي وجباتك إلى الإفطار والسحور ووجبتين صغيرتين خفيفتين بينهما وأجلي وجبة السحور قدر الإمكان ولكن احرصي على تناولها لأنها تمدك بالطاقة طوال فترة صيامك.
  • أجلي أعمال تنظيف المنزل لبعد الإفطار حتى تنخفض درجة حرارة الجو، لتحصلي على الطاقة والقوة اللازمة من الطعام، وابتعدي عن الأعمال المجهدة خلال هذا الشهر.
  • إذا كنتِ امرأة عاملة، اخفضي ساعات العمل واحصلي على إجازات إضافية خلال هذا الشهر.
  • لا داعٍ للعناد واكسري صيامك على الفور وتناولي الطعام إذا ما شعرت بتعب مفاجئ من أي نوع في حالتك الصحية.
  • اجعلي صيامك وفقًا لقدرتك على التحمل؛ أي أنه ليس بالضرورة أن تصومي الشهر بأكمله إذا كنت تشعرين بالتعب والإرهاق الزائد.
  • احرصي على تناول طعام صحي متوازن عند الإفطار والسحور لتتمكني من الصوم بأمان.
  • ابدئي الإفطار بتناول الرطب أو التمر، نظرًا لاحتوائهما على سكريات بسيطة سهلة الامتصاص، أو الحليب أو الحساء الدافئ لتنبيه المعدة والجهاز الهضمي والاستعداد لتلقي وجبة الفطور.
  • تجنبي تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون مثل المقليات، لأنها ستعرضك للسمنة المفرطة خلال الحمل، وتناولي وجبات كثيرة خفيفة، بدلًا من وجبة واحدة كبيرة ودسمة.
  • احرصي على تناول كمية كافية من البروتين، لأنه يفيد في تكوين الأنسجة ويساعد في نمو الجنين ويمدك بالحديد اللازم، يمكنك أن تجدي البروتين في بعض الأطعمة كالمكسرات واللحوم والبيض.
  • تجنبي تناول الكثير من السكريات التي ترفع مستويات السكر في الدم بسرعة، ما يؤدي إلى إفراز الكثير من هرمون الأنسولين ويخفض من نسبة السكر في الدم بسرعة كبيرة، ما يزيد من الشعور بالدوار والدوخة.
  • احرصي على شرب لترين من الماء والعصائر الطبيعية بين المغرب والفجر، لتعويض نقص السوائل في جسمك، وتجنبي المشروبات الغازية والعصائر المعلبة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة ، لأنها تجعلك تفقدين المزيد من الماء وتعرضك للجفاف إذا كان الطقس حارًا.
  • ابتعدي عن الأطعمة المالحة والمخللات وأكثري من تناول الفواكه والخضروات الطازجة وخاصة الخضروات الورقية والفواكه الغنية بفيتامين سي.
  • اختاري الأطعمة التي تمد الجسم بالطاقة لفترة طويلة مثل الكربوهيدرات والأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب والخضروات والفواكه المجففة، التي تساعد على الإحساس بالشبع وتساعد أيضًا على منع الإمساك.

اقرئي أيضًا: 6 أطعمة مهمة في ثلاجة كل حامل

وفي النهاية، اعلمي أن الصيام بشكل عام ﻻ يُشكل خطرًا على صحتك أو نمو جنينك إذا كنت غير مصابة بأي أمراض تمنعك من الصيام، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والأنيميا أو أي أمراض مزمنة في القلب أو الكلى أو الكبد، أو إذا كان ليس لديك تاريخ صحي سابق بالإجهاض المتكرر، ولا تعاني من أي مضاعفات خلال الحمل أو من القيء المستمر في الشهور الأولى، ولكن إذا كنتِ مصابة بأي هذه الحالات، عليكِ الإفطار فهي رخصة منحها الله لكِ إذا كانت حالتك الصحية لا تسمح بالصوم. 

اقرئي أيضًا: أسباب تمنع الحامل من صيام رمضان

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
كيفية تقوية مناعة الكبار ضد فيروس كورونا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon