أعراض التهاب المسالك البولية وطرق الوقاية منها

أعراض التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية أو الجهاز البولي هي عبارة عن عدوي بكتيرية تصيب أي جزء من الجهاز البولي، وهو الكليتان والحالب والمثانة ومجرى البول، وغالبًا تكون النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بهذه العدوى من الرجال، يمكن تقسيم المسالك البولية إلى المسالك البولية العلوية والتي تشمل الكليتين والحالب، والمسالك البولية السفلية والتي تشمل المثانة ومجرى البول، وأكثر أنواع العدوى انتشارًا هي تلك التي تحدث في المسالك السفلية، عادة ما يتم تشخيص عدوى المسالك البولية بناء على الأعراض واختبار عينة البول، ويمكن الشفاء منها في غضون أيام قليلة من العلاج، ومع ذلك، يمكن أن تتفاقم الحالة المرضية للشخص إذ انتقلت العدوى إلى الكليتين، لذلك من المهم الانتباه لها وزيارة الطبيب، إذا ما شعرت بأي من أعراض تلك الحالة، في هذا المقال نعرفك بأعراض التهاب المسالك البولية، ونقدم لك نصائح لتقليل فرص الإصابة بهذه العدوى. 

أعراض التهاب المسالك البولية

تعتمد أعراض التهاب المسالك البولية على الجزء المصاب، المسالك البولية العلوية أم المسالك البولية السفلية، تؤثر عدوى المسالك البولية السفلية في مجرى البول والمثانة، بينما تؤثر عدوى المسالك البولية العليا في الكلى، لا تتسبب التهابات المسالك البولية دائمًا في حدوث علامات وأعراض، ولكن عند ظهورها، فإنها قد تتضمن ما يلي.

أعراض التهاب المسالك البولية السفلية

تشمل أعراض التهاب المسالك البولية السفلية التي تضم مجرى البول والمثانة، ما يلي:

  1. حرقان خلال التبول.
  2. زيادة شعور الرغبة في التبول مع عدم نزول البول.
  3. إلحاح مستمر وقوي للتبول.
  4. تسريب كميات صغيرة ومتكررة من البول.
  5. البول الدموي.
  6. بول قاتم اللون.
  7. البول الذي يشبه الكولا أو الشاي.
  8. البول الذي له رائحة قوية.
  9. ألم الحوض عند النساء، خاصة في منتصف الحوض وحول منطقة عظمة العانة.
  10. ألم المستقيم عند الرجال.

أعراض التهاب المسالك البولية العليا

تؤثر عدوى المسالك البولية العلوية في الكلى، يمكن أن تكون هذه الحالة مهددة للحياة، إذا انتقلت البكتيريا من الكلية المصابة إلى الدم، يمكن أن تؤدي هذه الحالة إلى انخفاض ضغط الدم والموت، وتشمل أعراض هذه الحالة ما يلي:

  1. الألم في الجزء العلوي من الظهر والجوانب.
  2. قشعريرة في الجسم.
  3. الحمى.
  4. الغثيان.
  5. التقيؤ.

على جانب آخر، تتشابه أعراض عدوى المسالك البولية العليا في الرجال مع تلك الموجودة لدى النساء، بينما في التهاب المسالة البولية السفلي، تعاني النساء من ألم في الحوض، بل وتعد عدوى المسالك البولية أكثر شيوعًا بين النساء في فترة الحمل.

أعراض التهاب البول عند الحامل

يعتبر النساء الحوامل في خطر متزايد لعدوى المسالك البولية ابتداء من الأسبوع السادس حتى الأسبوع 24، وتعد هذه العدوى الأكثر شيوعًا خلال فترة الحمل بسبب التغيرات في المسالك البولية، يكون الرحم مباشرة فوق المثانة، ومع نمو الرحم، يمكن أن يؤدي وزنه المتزايد إلى منع تصريف البول من المثانة، ما يتسبب في حدوث عدوى، إذا كنت مصابة بعدوى في المسالك البولية خلال حملك، فقد تواجهين واحدًا أو أكثر من الأعراض التالية:

  1. ألم أو حرقان عند التبول.
  2. الحاجة للتبول أكثر من المعتاد.
  3. شعور بالإلحاح للتبول.
  4. ظهور الدم في البول.
  5. تشنجات أو ألم في أسفل البطن.
  6. الشعور بألم خلال العلاقة الحميمة.
  7. الاستيقاظ من النوم للتبول، وحدوث تسرب للبول.
  8. تغير في كمية البول، أكثر أو أقل.
  9. نزول بول قاتم اللون، أو رائحته كريهة أو قوية بشكل غير عادي.
  10. الشعور بألم أو ضغط في منطقة المثانة.
  11. المعاناة من آلام الظهر، والقشعريرة، والحمى، والغثيان، والقيء، إذا وصلت البكتيريا إلى الكليتين وانتشرت بهما.

الوقاية من التهاب المسالك البولية

بعد أن وضحنا لك أعراض عدوى التهاب المسالك البولية، إليك عدة نصائح للوقاية من تلك العدوى وتقليل خطر الإصابة بها:

  • شرب كثير من السوائل، خاصة الماء، يساعد تناول مياه الشرب في التبول بشكل متكرر، ما يسمح للبكتيريا بالخروج من المسالك البولية قبل أن تبدأ العدوى.
  • شرب عصير التوت البري، مع العلم بأنه لا يساعد في علاج عدوى المسالك البولية الحالية، ولكنه قد يساعد في منع نموها.
  • تفريغ المثانة مباشرة بعد العلاقة الحميمة، وأيضًا، شرب كوبً كامل من الماء للمساعدة في طرد البكتيريا.
  • تغيير وسيلة منع الحمل، لأن بعض وسائل منع الحمل مثل الحجاب العازل أو الواقيات الذكرية، قد تتسبب في نمو البكتيريا.
  • تجنب منتجات النظافة الشخصية النسائية مثل الدش المهبلي، لأنها من المحتمل أن تؤدي إلى تهيج المثانة. 

نصائح خاصة بالنساء الحوامل

  • شرب ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا، وعصير التوت البري غير المحلى بانتظام.
  • التقليل من تناول عصائر الفاكهة والكافيين والكحول والسكر.
  • التبول بمجرد الشعور بالحاجة إلى ذلك، وإفراغ المثانة تمامًا عند التبول.
  • التبول قبل وبعد العلاقة الحميمة.
  • تجنب العلاقة الحميمة خلال علاجك من عدوى المسالك البولية.
  • الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية، والتأكد من أن تمسح من الأمام باتجاه الخلف، وليس العكس.
  • تجنب استخدام الصابون القوي، والدوش المهبلي، والكريمات المطهرة، وبخاخات النظافة النسائية، والمساحيق.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، وتجنب ارتداء البنطلونات الضيقة.

ختامًا، حاولنا من خلال المقال أن نعرفك بأعراض التهاب المسالك البولية، ونقدم لك نصائح للوقاية من الإصابة بهذه العدوى، كل ما عليك هو اتباع النصائح المذكورة بالمقال، واستشارة الطبيب إذا ما شعرت بأي عرض، لاتخاذ خطوات التشخيص والعلاج مبكرًا.

يمكنك عزيزتي معرفة مزيد من الموضوعات حول صحتك على موقع "سوبرماما" من هنا

المصادر:
Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection
What to know about urinary tract infections
Urinary tract infection
Urinary Tract Infection During Pregnancy

عودة إلى صحة وريجيم

مي زيادي

بقلم/

مي زيادي

صحفية وصانعة أفلام، تخرجت في قسم الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، حصلت على دبلومة متخصصة في السينما من الجامعة الفرنسية بمصر. أعمل في مجالي السينما والكتابة الصحفية، أمتن للسينما لأنها علمتني الكثير عن نفسي، وعن الناس، والحياة،  وأقدر الصحافة لأنها تقربني من العالم. أما الكتابة بكافة أنواعها فهي أرق الأفعال وأجملها بالنسبة لي.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon