الحمل غير الثابت: كل ما ينبغي عليك معرفته

عدم ثبات الحمل

محتويات

    يعد مصطلح الحمل غير الثابت أو عدم استقرار الحمل هو نفسه الإجهاض المنذر وهو ما يعني أن الحمل ضعيف وله عدة أسباب منها

     

    -        ضعف عضلات عنق الرحم

    -        إصابة الجنين بتشوهات خلقية

    -        إصابة الأم ببعض الأمراض مثل مرض التوكسوبلازما بسبب تربية الحيوانات الأليفة أو تناول اللحوم المصنعة والمواد الحافظة بكثرة

    -        وجود أورام ليفية في جدار الرحم

    -        ارتفاع ضغط الدم لدى الأم

    -        ضعف الصحة العام

    -        إجهاد الأم لنفسها بشكل متواصل

    -        خلل في الكروموسومات أو الجينات الوراثية (وهذا تحديدًا يسبب الإجهاض المتكرر)

    -        معاناة الأم من الإصابة بالتهابات مزمنة

    -        خلل في هرمونات الغدة النخامية والدرقية

    -        الحمل بتوأم

    ومن أهم أعراضه الشعور بمغص شبيه بآلام الدورة الشهرية لكنها أكثر ألمًا أو نزول دماء

    (اقرأي أيضًا: احذري أشهر أسباب الإجهاض)

    العلاج

    1-     أثناء الحمل

     

    في الحالات البسيطة، ينصح الطبيب السيدة الحامل بالراحة التامة، وأحيانًا يصف لها ما يسمى بمثبتات الحمل لمنع حدوث الإجهاض.

     

    2- في حالات الإجهاض السابق

     

    إن حدث إجهاض وعملًا على استعادة التوازن ومنع حدوث إجهاض متكرر في الحمل القادم، وفي حالة الإجهاض المتكرر ربما يرى الطبيب الحل في ربط عنق الرحم. وهناك حلول دوائية وطبيعية منها:

     

    أ‌-        حلول دوائية .. تعاطي هرمون البروجيستيرون، وفي حالة زيادة إفراز هرمون الحليب يصف الطبيب دواءً ينظم إفرازه.

     

    ب‌-   حلول طبيعية .. التغذية الجيدة والوزن المتوسط، مع تناول أعشاب مثل البردقوش والمرمرية وتلبينة الشعير للتوازن الهرموني.

     

    ما ينبغي على الحامل التي تعاني من مشكلة الحمل غير المستقر

     

    1-     الحفاظ على الوزن المعتدل

    2-     تناول 6 وجبات بدلًا من 3 أو اتباع نظام مثل اللقيمات للحامل

    3-     تناول الكثير من الخضراوات والفواكه

    4-     تناول الحليب ومنتجات الألبان

    5-     تناول حمض الفوليك

    6-     التقليل من الدهون والسكريات

    7-     ممارسة الرياضة

    8-     البعد عن التوتر

    9-     الراحة وعدم حمل أشياء ثقيلة والتزام تعليمات الطبيب

    10- الحفاظ على الحالة النفسية والعاطفية في أعلى مستوياتها (وللزوج دور كبير في ذلك)

    (اقرأي أيضًا: أكلات هامة لنمو الجنين بشكل صحي)

    ما هي حقن تثبيت الحمل أو مثبتات الحمل؟

    حقن التثبيت تحتوي على بعض الهرمونات والفيتامينات للحفاظ على التوازن الهرموني أو أحيانًا تكون علاجًا لمشكلة محددة تعاني منها السيدة الحامل حسب الحالة.

    وبوجه عام يصف الطبيب حمض الفوليك في الأشهر الأولى لتفادي الإجهاض ولمنع حدوث تشوهات عصبية للجنين.

     

    وغالبًا ما تعتمد الأدوية المثبتة للحمل على هرمون البروجسترون خاصة إن كانت الحامل قد تعرضت لنزيف، وهناك أيضًا بعضها يعتمد على البروجسترون سواء في شكل حقن أو لبوس مهبلي.

     

    من الأدوية أيضًا إعطاء جرعة كورتيزون، وفي كل الأحوال لا يجب استخدام أي مثبت من مثبتات الحمل دون استشارة طبيب، وعدم الاعتماد على معرفة ما قد وصف في حمل سابق مثلًا.

     

    أعراض مصاحبة لتعاطي المثبتات

     

    -        كثرة الإفرازات المهبلية

    -        الدوار والغثيان (وإن كان معروفًا كعرض من أعراض الحمل في الأشهر الأولى)

    (اقرأي أيضًا: دليل حركة الجنين خلال شهور الحمل)

    ربط عنق الرحم

     

    يعتبر نوع من العلاج المناسب لمنع تكرار الإجهاض أو الولادة المبكرة خاصة في الحمل بتوأم أو أكثر من جنينين، وكذلك في حالات التهاب الغشاء الأمينوسي، أو في حالات المشيمة أو نزولها، أو إن كان للحامل تاريخ مرضي كحالات إجهاض وولادة مبكرة.

    ويجري ربط عنق الرحم وكأنه تضييق، وقد يجري ذلك بغرز جراحية أو بدونها، إما بشريط بلاستيكي أو بغرز جراحية وأحيانًا تتم بتخدير كلي أو نصفي.

     

    وفي كل الأحوال، غالبًا ما يجريها الطبيب في نهاية الشهر الثالث للتأكد من استمرار الحمل ويزيلها قبل الولادة بقليل في بداية أو منتصف الشهر التاسع، إذ غالبًا ما يكون حل لإجهاض يحدث بعد الأشهر الأولى بينما يكون إجهاض الأشهر الأولى بسبب تشوهات جنينية أو ضعف عام.

     

     

    افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    5 طرق خاطئة تعبر بها الأم عن حبها لابنها
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon