ما أعراض الكورونا للحامل؟

أعراض الكورونا للحامل

إن كنتِ عزيزتي حاملًا أو مررتِ بتجربة ولادة حديثة أو ترضعين، فإنكِ حتما تخشين على صحتكِ وصحة جنينك أو طفلك من أي عدوى أو مرض، وبسبب تفشي فيروس كورونا الذي انتشر في العالم كله منذ ديسمبر 2019، وتسبب في إصابات خطيرة للجهاز التنفسي، مثيرًا القلق والذعر بعد تسببه في حالات وفاة كثيرة، فبالطبع زادت مخاوفكِ على نفسك وجنينك أو طفلك من الفيروس وتأثيره، وحيث إنه فيروس مستجد لا نعرف تحديدًا حتى الآن كامل تأثيراته في أجهزة الجسم أو في الحامل وجنينها، فلا يسعنا إلا أن نستند في مقالنا للدراسات لمعرفة معلومات أكثر عن الفيروس وتأثيره، وكذلك أعراضه، خاصة أعراض الكورونا للحامل في مختلف شهور الحمل، وكيفية الوقاية منه، فواصلي القراءة.

أعراض الكورونا للحامل

أعراض مرض "كوفيد-19" للحامل لا تختلف عن غيرها، إذ تظهر أعراض المرض بعد يومين إلى 14 يومًا من التعرض للعدوى بالفيروس، وتتمثل في:

  • السعال الجاف.
  • الحمى.
  • الإجهاد والإرهاق.
  • ضيق التنفس.

من الأعراض الأخرى الأقل شيوعًا:

  • احتقان الحلق.
  • الصداع.
  • فقدان حاستي الشم والتذوق.
  • آلام العضلات.
  • الإسهال.
  • الطفح الجلدي.
  • فقدان الشهية.
  • الرعشة.
  • احتقان الأنف.
  • آلام الصدر.

كذلك أشارت دراسة طبية حديثة إلى أن السيدات الحوامل المصابات بمرض "كوفيد-19" أقل عرضة للحمى وآلام العضلات، وأن مخاطر إصابة الحامل بالمرض قليلة، وتخف عندهم الأعراض مقارنة بغير الحوامل، لكن الحوامل اللائي يُصبن بالعدوى الشديدة يكُنّ أكثر حاجة للعناية المركزة، ووضعهن على أجهزة التنفس الصناعي عن غيرهن.

الإصابة بالكورونا للحامل في الشهور الأولى

لا تختلف أعراض الكورونا للحامل عن غيرها، والأمر نفسه في شهور الحمل المختلفة، لكن هناك بعض عوامل الخطر التي تزيد من فرص حدوث مضاعفات المرض وظهور الأعراض الحادة مثل:

  • كبر سن الحامل.
  • السمنة.
  • الإصابة بالسكري.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

الإصابة بالكورونا للحامل في الشهور الأخيرة

لا يوجد اختلاف في الأعراض بين الشهور الأولى والأخيرة -كما ذكرنا سابقًا- لكن الإصابة بـ"كوفيد-19" في الشهور الأخيرة وقبل الولادة -بحسب بعض الدراسات- قد يزيد من فرص الولادة المبكرة أو الحاجة للولادة القيصرية، وقد يحتاج المولود لوحدة العناية المركزة الخاصة بحديثي الولادة، لكن حتى الآن ليس معروفًا بشكل قاطع المشكلات التي يسببها الفيروس للحامل أو الجنين أو المولود فيما بعد.

أما عن الإجراءات الوقاية التي يجب أن تتبعها الحامل لتجنب الإصابة بالفيروس، فهذا ما نوضحه لكِ في الفقرة التالية.

الوقاية من الكورونا للحامل

يجب أن تتبع السيدة الحامل الإجراءات الوقائية نفسها التي تتبعها المرأة العادية، مع التشديد على هذه الإجراءات نظرًا لحملها، ومن هذه الإجراءات:

  1. غسل الأيدي لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون، أو فرك اليد بمعقمات الأيدي المحتوية على نسبة كحول 70% على الأقل، خاصة بعد التعامل مع الأشخاص أو الخروج من المنزل.
  2. التباعد الاجتماعي بمسافة لا تقل عن مترين بين كل شخص وآخر، وتجنب الأماكن المزدحمة قدر الإمكان، والأشخاص غير المرتدين للكمامة، أو الذين تظهر عليهم أعراض المرض خاصة.
  3. تجنب لمس الوجه -خاصة الأنف والفم والعين- خارج المنزل، وعدم لمسها إلا بعد غسيل الأيدي وتعقيمها.
  4. ارتداء الكمامة ذات الثلاث طبقات، أو في أسوأ الحالات ذات الطبقتين، خاصة في الأماكن المزدحمة أو العامة أو أماكن العمل.
  5. العناية بالنفس والجنين، وذلك بالتغذية الجيدة، وممارسة الأنشطة المسموحة لتقوية المناعة والجسم.
  6. الالتزام بزيارة الطبيب في المواعيد الدورية، للاطمئنان على الحمل، مع اتخاذ جميع التدابير والمحاذير الوقائية.

أما الحامل التي لديها أطفال، فعادة ما يأتي "كوفيد-19" بشكل خفيف للأطفال الأصغر من عشرة أعوام، والخوف يكون من حملهم العدوى وإصابة الحامل بها، لذا يجب اتخاذ جميع التدابير الوقائية في أثناء تعامل الأطفال أو لعبهم مع أطفال آخرين، وعند ذهابهم للمدرسة أو الحضانة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى أعراض الكورونا للحامل والإجراءات الوقائية من الفيروس، ننصحكِ أخيرًا بتقليل التوتر والضغط النفسي، فهما يؤثران بالسلب في المناعة ويضعفانها، وكذلك في الجنين، والتحدث مع المتخصصين أو المقربين عن مخاوفكِ، والذهاب للطبيب فور الشعور بأي من أعراض المرض، مع اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
COVID-19 and pregnancy
Pregnancy and COVID-19: What are the risks?
New research helps to increase understanding of the impact of COVID-19 for pregnant women and their babies
Does Getting COVID-19 While Pregnant Harm Your Baby?
Coronavirus disease 2019 (COVID-19): Prenatal issues and care

عودة إلى الحمل

لبنى خالد

بقلم/

لبنى خالد

صيدلانية وأحب القراءة والكتابة والترجمة.أتمنى إفادة نفسي ومن حولي بالبحث عن المعلومة ونقلها للغير بطريقة مبسطة ومفيدة.

موضوعات أخرى
لن تتوقعي ما يفعله الحليب بجسم طفلك
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon