أعراض الإجهاض دون نزيف

أعراض الاجهاض بدون نزيف

تحدث تغيرات في أثناء الحمل وقد تزداد مع مرور الوقت، خاصةً خلال الانتقال من الثلث الأول إلى الثلث الثاني، هذه التغيرات لا تكون عادةً مدعاة للقلق، ولكن معرفة أعراض الإجهاض بدون نزيف وإذا كان هناك خطر من فقدان الجنين سيساعدكِ على تجنب المخاطر.

أعراض الإجهاض بدون نزيف

النزيف هو أول علامة على الإجهاض. ومع ذلك يمكن أن يحدث الإجهاض دون نزيف، إليكِ بعض علامات التحذير من فقدان الحمل دون نزيف:

  1. تقلصات الرحم، ويعد تقلص الرحم هو العلامة الأولى للإجهاض المبكر، هذه  التقلصات تتسبب في طرد محتويات الرحم.
  2. ألم الإجهاض، ويمكن أن يكون هذا الألم علامة أخرى على وجود مشكلة ما، قد تشعرين بألم الإجهاض في منطقة البطن أو منطقة الحوض أو أسفل الظهر، ويمكن أن تكون مثل آلام وتشنجات الدورة الشهرية.
  3. انخفاض مفاجئ في علامات الحمل.
  4. اختبارات الحمل التي تظهر نتيجة سلبية.
  5. الغثيان أو القيء أو الإسهال.
  6. نزول سائل من المهبل.
  7. نزول الأنسجة من المهبل.
  8. ضعف بدون سبب.
  9. غياب أعراض الحمل الأخرى، مثل وجع الثدي أو غثيان الصباح.
  10. عدم الإحساس بحركة الطفل.

إذا نزلت قطعة من الأنسجة من المهبل، فغالبًا ما ينصح الأطباء بالاحتفاظ بأي قطع حتى يمكن تحليلها، عزيزتي عندما يحدث الإجهاض مبكرًا جدًا، قد يبدو النسيج كجلطة دموية صغيرة.

تشخيص انقباضات الإجهاض

لتأكيد فقد الحمل، قد يختار الطبيب إجراء هذه الفحوصات:

  • الفحص بالموجات فوق الصوتية ضروريًا لتشخيص الإجهاض.
  • اختبارات الدم لتحديد مستوى هرمونات الحمل، مثل مستويات الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) المرتبط بالحمل.

ما الذي يسبب الإجهاض؟

تحدث حالات الإجهاض بسبب تشوهات الكروموسومات، فلا ينمو الجنين بشكل صحيح، هذا يؤدي إلى تشوهات الجنين التي تمنع الحمل من الاستمرار.

تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تسبب الإجهاض ما يلي:

  • ارتفاع مستوى الهرمونات أو انخفاضها للغاية.
  • التعرض للمخاطر البيئية مثل الإشعاع أو المواد الكيميائية السامة.
  • التهابات الرحم.
  • انفتاح عنق الرحم قبل أن يحصل الجنين على وقت كافٍ للنمو.
  • تناول الأدوية أو المخدرات غير القانونية التي تؤدي إلى إيذاء الجنين.
  • بطانة الرحم.
  • إصابات جسدية.
  • تشوهات في الرحم أو غيرها من الأعضاء التناسلية.
  • الحالات الطبية غير المعالجة، مثل مرض السكري أو الفشل الكلوي.
  • الأورام الحميدة في الرحم.

العلاج بعد الإجهاض

الهدف من العلاج هو إزالة الجنين والأنسجة من الرحم ومنع المضاعفات، ولكن عندما يحدث فقدان للحمل دون نزيف يكون من الآمن غالبًا الانتظار لبضعة أسابيع مع المتابعة مع الطبيب المعالج، لأن الرحم قد يفرغ من تلقاء نفسه، وحينها يمكن توقع النزيف الذي يتضمن نزول الأنسجة، يستمر هذا عادةً لمدة تقل عن أسبوع، وقد تعانين من التقلصات.

إذا كنتِ لا ترغبين في الانتظار، فإن أكثر خيارات العلاج شيوعًا، هي:

  •  الأدوية التي تسبب تقلصات الرحم لتساعد على نزول الجنين.
  •  عملية جراحية تسمى التمدد والكشط.

فترة التعافي البدني بعد الإجهاض قد تستغرق بضعة أسابيع، ولكن من الضروري الاهتمام بالجانب النفسي أيضًا، قد ترغبين في العثور على مجموعة دعم، وقد يساعدكِ الطبيب المعالج على ذلك، ولا تهملي التواصل مع العائلة والأصدقاء، من المفيد للغاية التحدث إلى الأخريات، خاصًة ممن خضن نفس التجربة ونجحن بالتغلب على الآثار النفسية لفقدان الحمل.

عزيزتي، نعلم أن الإجهاض المحتمل وأعراض الإجهاض بدون نزيف أمر مخيف لأي امرأة حامل، نريد أن نطمئنكِ أن غالبية حالات الحمل تستمر دون مضاعفات، ولا تعني تجربة الإجهاض أنكِ لن تصبحي حامل مرة أخرى، تستمر العديد من النساء في الحمل الناجح والصحي بعد الإجهاض.

الآن یمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبیق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
miscarriage with no bleeding
miscarriage with no bleeding
miscarriage with no bleeding
miscarriage with no bleeding

عودة إلى الحمل

آية حسين

بقلم/

آية حسين

صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon