أسباب نزيف الأنف في الربيع وعلاجه

في كل عام وفي التوقيت نفسه مع بداية فصل الربيع وانتهاء فصل الشتاء، تنزف أنف صغيرتي فجأةً وفي أوقات مختلفة على مدار الأيام والأسابيع، ثم تتوقف مرة أخرى فجأةً أيضًا. تعرفي على أسباب نزيف الأنف في فصل الربيع وكيفية التعامل معه في هذا المقال.

أسباب نزيف الأنف في فصل الربيع

  • فصل الربيع من أكثر الفصول التي تنتشر فيها العدوى الفيروسية والحساسية بسبب الأتربة وتغير الجو المفاجئ بعد الشتاء، بالإضافة إلى أنه موسم انتشار حبوب اللقاح وهي أحد أكبر مسببات الحساسية.
  • الحساسية أكثر الأمراض انتشارًا في فصل الربيع، وهي ما يعرف علميًّا بحساسية حبوب اللقاح التي تنتشر بالملايين في الجو في فصل الربيع، موسم عودة النباتات إلى التكاثر والازدهار، وتحدث نتيجة لمقاومة الجسم للتغيرات الجوية وإطلاقه لمادة الهيستامين، وينتج عن هذا التفاعل الحادث أعراض الحساسية المعروفة، مثل: العطس والحكة وتهيج العين وتهيج الأنف والتي قد تصل إلى نزيف الأنف.
  • بعض هذه الأعراض يقل ويختفي بمرور الوقت، وبعضها لا بد معه من استشارة الطبيب والالتزام بالأدوية التي يطلبها بالجرعات الصحيحة.
  • النوع الأكثر شيوعًا من نزيف الأنف هو نزيف الأنف الأمامي، فالجيوب الأنفية الأمامية للأنف يمكن اختراقها بسهولة نتيجة لجفافها أو تهيُجها، وهذا السبب الرئيسي لنزيف الأنف المنتشر في الربيع - والصيف بعض الأحيان - بين الكبار والصغار.
  •  عند الشعور بتهيُّج في الأنف يستمر فترة محددة كل عام يجب استشارة الطبيب على الفور، فهو في الغالب عرض واضح لحساسية الفصول وضعف الشعيرات الدموية في الجيوب الأنفية الأمامية.

 كيفية وقف نزيف الأنف عند حدوثه فجأة

  • عند حدوث نزيف في الأنف فجأة، فالإسعافات الأولية لوقف النزيف مهمة حتى لا يمر الدم إلى الحلق وتبتلعينه، فعندها  يمكن أن يتسبب في مشكلة كبيرة ومضاعفات يصل بعضها إلى درجة الخطورة.
  • لإيقاف نزيف الأنف اضغطي علي فتحتي الأنف بأصابعك نحو 10 دقائق أو حتى يتوقف النزيف تمامًا، في هذا الوقت لا تحركي رأسك، وإياك أن تميلي برأسك إلى الخلف فيتوجه الدم إلى الحلق، الأفضل في حالة النزيف أن تميلي برأسك إلى الأمام مع الضغط المستمر على فتحتي الأنف.
  • إذا لم يتوقف النزيف خلال 20 دقيقة عليكِ الذهاب فورًا إلى الطوارئ، وإجراء مسح كامل على الأنف لاكتشاف سبب النزيف في تلك الحالة.

طرق لتخفيف أعراض حساسية الربيع

  1. البقاء داخل المنزل قدر المستطاع: تطلق الأشجار مليارات من حبوب اللقاح الصغيرة في الربيع، فعندما تتنفس الهواء تدخل حبوب اللقاح للرئتين وتؤدي إلى رد فعل تحسسي، حاولي البقاء في المنزل خصوصًا في الأيام التي تشتد فيها الرياح وفي ساعات الصباح الأولى التي تكون فيها أعداد حبوب اللقاح أكبر. في حالة اضطرارك للخروج من المنزل ارتدي النظارات الشمسية والكمامة، وعند العودة للمنزل يجب تغيير ملابسك بالكامل وغسلها والاستحمام.
  2. تناول أدوية الحساسية: مضادات الهيستامين الموجودة في أدوية الحساسية تساعد في تخفيف أعراض الحساسية والتخلص منها، لكن إياك من تناول أي أدوية للحساسية قبل الرجوع إلى طبيبك، فكثير منها يحتوي على الكورتيزون وغيره من المواد التي لا يجب تناولها إلا تحت إشراف الطبيب.
  3. الوصفات المنزلية: بعض الأعشاب يمكنها المساعدة في تجنب أعراض الحساسية، لكننا لا ننصح أيضًا بتناول أي وصفة دون الرجوع لطبيبك والتأكد من عدم وجود ما يمنعك من تناولها.

 تُعد حساسية الربيع أحد أسباب نزيف الأنف وتهيج الجيوب الأنفية، وهي مرض مزمن في أغلب الحالات، وزادت نسبة الإصابة به مؤخرًا نتيجة للتغيرات الكبيرة في حالة الجو، لذا ننصح باتباع إرشادات الطبيب حول هذا الأمر وخصوصًا في حالة الرضع والصغار.



لمعرفة مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك وصحة أسرتكِ، يمكنكِ زيارة قسم الصحة في "سوبر ماما".

المصادر:
webMD
Live strong
U HEALTH

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
10 تربية الذكور: عبارات لا تقوليها لو كنتِ أمًا لولد