أسباب تضخم الكلى عند الجنين

أسباب تضخم الكلى عند الجنين

تقلق كثير من الأمهات لا سيما الجدد منهن من سماع أن جنيهين المستقبلي معرض للولادة بفشل كلوي لحدوث تضحم في الكليتين أو إحداهما، فمشكلة استسقاء الكليتين واحدة من أهم المشكلات التي قد تحدث في مراحل نمو الجنين المختلفة بداية من الثلث الثاني من الحمل، في هذا المقال سأعرفك عزيزتي إلى أهم أسباب تضخم الكلى عند الجنين وكيفية تشخيصها وطرق علاجها قبل الولادة وبعدها.

أسباب تضخم الكلى عند الجنين

  1. تضخم الكلى من أكثر التشوهات الجنينية شيوعًا، التي عادة ما تحدث بسبب انسداد البول، يتدفق البول من الكلى إلى المثانة من خلال أنابيب رفيعة تسمى الحالب، وفي حالة انعكاس تدفق البول تنتفخ الكلى، وفي تلك الحالة، ينبغي على الأم مراجعة طبيب المسالك البولية للفترة ما بين الأسبوعين 20 - 30 من الحمل، وفيما يلي سأعرفك تفصيليًا إلى أهم أسباب تضخم الكلى عند الجنين:
  2. انسداد الحالب: في بعض الحالات، يشهد الموصل الحالي انسدادًا وهو المكان المسؤول عن تصريف البول من الكلية إلى المثانة.
  3. تشوه الكلية: في مراحل نمو الجنين المختلفة، قد تشهد الكليتين خللًا في الاكتمال بشكل طبيعي، ما يمنعها من إنتاج البول.

كيفية تشخيص تضخم الكلى عند الجنين

عادة ما يشخص طبيب أمراض النساء والتوليد المشرف على متابعة حالة الأم طوال فترة الحمل تضخم الكلى عند الجنين، عن طريق فحص التصوير بالموجات فوق الصوتية في أثناء فترة الحمل، وتصوير الـ3D والـ4D، وفي حالة رصد مشكلة في الكلى، يمكن أن يطلب الطبيب توجه الأم إلى طبيب متخصص في أمراض المسالك البولية لتصوير مثانة الجنين بالأشعة السينية أو التصوير المقطعي المحوسب CT والتصوير بالرنين المغناطيسي MRI. 

هناك ثلاث مراحل من تضخم الكلية عند الجنين هي:

  1. مرحلة معتدلة: في هذه المرحلة تتأثر وظيفة الكلى بدرجة بسيطة غير مؤثرة، وعادةً ما يزول تضخم الكلية أو الكليتين من تلقاء نفسه.
  2. مرحلة متوسطة: لا يؤثر عادةً في وظائف الكلى، ولن تتطور أعراض تضخم الكلية ولا يتطلب أي تدخل دوائي أو جراحي.
  3. مرحلة شديدة: تعتبر تلك المرحلة الأخطر والأكثر تعرضًا للإصابة بضعف وظائف الكلى وخطر الإصابة بتلف الكلى بعد الولادة.

بشكل عام، لا تقلقي عزيزتي، غالبًا ما يُشفى تضخم الكلية من تلقاء نفسه بعد ولادة الطفل، في حالات نادرة، ستكون الجراحة ضرورية لاستعادة تدفق البول في المسار الطبيعي، وعادةً لا يتعرض الأطفال الذين يولدون مصابين بتضخم الكلية إلى أي آثار دائمة للحالة، كذلك لا تخشي من تأثر نوع الولادة بإصابة الجنين بتضخم الكلى، فعادةً ما يولد الأطفال المصابون بتضخم الكلية عن طريق الولادة المهبلية الطبيعية طالما لا يوجد مشكلات أخرى تستوجب الخضوع للولادة القيصرية.

علاج تضخم الكلى عند الجنين

تعتمد الخطة العلاجية اللازمة لعلاج كبر حجم الكلى عند الجنين على حجم استسقاء الكليتين، وغالبًِا ما يقضي الأطباء والجراحين وقتًا في تقديم المشورة للآباء والأمهات عن ما يمكن توقعه عند ولادة طفلهم، فإذا كانت حالة الجنين في المراحل الأولى المعتدلة والمتوسطة فغالبًا لا يتبع الطبيب أي طريقة علاجية إلا بعد ولادة الطفل، وفي أغلب الأحيان، لا يؤثر تضخم حجم الكلى في صحة الجنين وعمل أجهزة الجسم الأخرى، كما يمكن أن تتحسن حالة الجنين من تلقاء نفسها بعد الوصول إلى الثلث الأخير من الحمل، أما إذا كانت حالة الجنين في المرحلة الثالثة وهي الأخطر، غالبًا ما يلجأ الطبيب إلى وصف عدد من المضادات الحيوية للأم لتقليل من فرص الإصابة بعدوى الكلى المزمنة، وبعد الولادة، يحدد طبيب أمراض المسالك البولية بالتشاور مع طبيب الأطفال عن طريقة العلاج المناسبة والوقت المناسب لإجراء عملية جراحية لتصحيح مسار عمل الكليتين.

ختامًا..وبعد أن تعرفت إلى أسباب تضخم الكلى عند الجنين، لا تقلقي عزيزتي فتلك المشكلة رغم صعوبتها علاجها بسيط ولا يؤثر في الحالة الصحية للطفل فيما بعد، ولأن الوقاية دائمًا خير وأفضل من العلاج، لا تترددي في استشارة طبيبك عن أفضل طريقة لعلاج تضخم الكلى لدى جنينك.

يمكنك أيضًا متابعة حملك من هاتفك مع تطبيق "تسعة أشهر" من موقع سوبرماما، حمليه الآن وتابعي حملك خطوة بخطوة

عودة إلى الحمل

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
J&J GCC
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon