10 أطعمة مهمة من أجل صحة جنينك

أطعمة مفيدة للحامل

التغذية السليمة خلال فترة الحمل لا تؤثر فقط على صحة الأم، لكن لها تأثير مباشر على نمو الجنين والحفاظ على تطوره بشكل صحي ومثالي، سنستعرض معكِ في هذا المقال قائمة بأهم الأطعمة المفيدة للحامل، والمهمة لنمو وتطور الجنين خلال فترة الحمل.

أطعمة مفيدة للحامل في الشهر الأول

هذه الأطعمة يفضل أن تكون جزءًا أساسيًّا من غذائك بمجرد أن تتخذي قرار الحمل، وذلك ليحقق جسمك الاستفادة المرجوة منها في الشهر الأول من الحمل، والذي لا يتأكد الحمل إلا بعد مرور نصفه على الأقل. وتتميز معظم هذه الأطعمة بكونها أطعمة غنية بحمض الفوليك، وهو المكون الرئيسي لتكوين الجهاز العصبي للجنين.

العدس

إذا كنتِ لا تحبين تناول اللحوم فالعدس هو البديل الأمثل، خصوصًا مع بدء الوحم في الحمل، والذي غالبًا ما يمنع الأم الحامل من تناول الللحوم، فالعدس مصدر غني بالبروتين والحديد، بالإضافة إلى نسب جيدة من حمض الفوليك والألياف والكالسيوم، فتناول هذه المعادن يقيكِ من خطر الولادة المبكرة، كما أنها تساعد في نمو دماغ الجنين بشكل صحي طوال فترة الحمل، وتعد شوربة العدس من الوجبات الصحية والمميزة والمتكاملة.

الخضروات الداكنة

الخضروات باللون الأخضر الداكن مثل: السبانخ والقرنبيط واللفت مليئة بمضادات الأكسدة التي تحمي أنسجة مخ الجنين من التلف، بالإضافة  إلى احتوائها على حمض الفوليك، العنصر الأهم لتنظيم عملية التمثيل الغذائي للجنين وضمان حصوله على المغذيات الرئيسية.  

عصير البرتقال

كوب واحد من عصير البرتقال صباح كل يوم يمد الجسم بحمض الفوليك والبوتاسيوم وفيتامين "سي"، فحمض الفوليك يحمي الجنين من الإصابة بتشوهات خلقية، خصوصًا في الأشهر الأولى من الحمل، والبوتاسيوم يساعد في نمو عضلات الجنين، وفيتامين "سي" يحميكِ من خطر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، ويساعد الجسم أيضًا في امتصاص الحديد بشكل أفضل.

أطعمة مهمة للحامل في الشهر الثاني والثالث من الحمل

الحليب ومنتجات الألبان

يعتبر الحليب ومنتجات الألبان جزءًا لا يتجزأ من أي نظام غذائي صحي، ويعد الزبادي المنتج الأفضل، إذ يحتوي على نسبة كالسيوم أعلى من الحليب نفسه. فالكالسيوم الموجود في الزبادي يساعد في حصول الجنين على العناصر الأساسية لبناء عظام وأسنان صحية، فلا يحتاج الجنين لامتصاص العناصر التي يحتاجها من عظام الأم، وبذلك تتجنبين خطر الإصابة بهشاشة العظام في وقتٍ لاحق، بالإضافة إلى احتواء الزبادي على البروتين وفيتامين "بي" والزنك.  

البيض

البيض مصدر غني بالبروتين والحديد أيضًا، وهما عنصران حيويان لنمو دماغ الجنين، يحتوي البيض على مادة الكولين التي تحمي الجنين من خطر الإصابة بتشوهات الأعصاب، وتساعده مستقبلًا في تقوية الذاكرة وسهولة التعلم.

السلمون والسردين

الأسماك الزيتية كالسلمون والسردين مصدر ممتاز للحصول على الأحماض الدهنية والأوميجا 3 والبروتين، ولا يوجد ما هو أفضل من الأوميجا 3 لتكوين دماغ الطفل، فهو يحافظ على نمو وتطور الخلايا بشكل جيد، وله تأثير على ارتفاع معدل الذكاء ونمو المهارات الحركية بشكل أسرع. والأسماك عمومًا هي البديل الأمثل للحوم والدجاج في فترة الوحم، وغالبًا ما تكون المرأة أكثر تقبلًا لها.   

تغذية الحامل في الثلث الثاني من الحمل

بعد انتهاء فترة الوحم يجب على الأم الالتزام بنظام غذائي صحي متكامل، وذلك لضمان صحتها وسلامة جسدها، وأيضًا صحة وسلامة تكوين الجنين، يمكن للأم الآن الالتزام بتناول كميات مناسبة من اللحوم والأسماك، وأيضًا منتجات الألبان والبيض.

اللحم

يعتبر لحم البقر أو الجاموس المصدر الأول للحصول على البروتين والحديد، ويحتاج الجسم إلى هذه الكمية من البروتين ليستطيع إمداد الجنين بما يحتاجه لنمو وتطور العضلات بشكل صحيح، وكذلك الحديد الذي يحمي الجنين من خطر الولادة المبكرة وقلة وزن الطفل عند الولادة.

المكسرات

لا تنتهي فوائد المكسرات، فهي تحتوي بأنواعها المختلفة على الدهون الصحية التي يحتاجها الجسم، بالإضافة إلى الألياف والبروتين ومجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن. وتساعد هذه العناصر على نمو وتطور الجهاز العصبي للجنين، وفيتامين "إي" الذي يوجد في الفول السوداني بنسبة مرتفعة، ويحمي أغشية الخلايا الدماغية للجنين من الإصابة، المهم اختيار المكسرات المحمصة وغير المملحة.  

البطاطا الحلوة

يحول الجسم البيتا كاروتين الموجودة في البطاطا بنسبة كبيرة إلى فيتامين "أ" الذي يساعد في تطوير الجهاز العصبي المركزي للجنين، وتطور العينين والعظام والجلد كذلك، وتحتوي البطاطا أيضًا على نسبة مرتفعة من البوتاسيوم -أكثر من الموز- وفيتامين "سي" والحديد والنحاس.

الشوفان

تناول الحبوب الكاملة والبروتين في الصباح يحافظ على نشاطك خلال اليوم، والشوفان يحتوي على الألياف والبروتين وفيتامين "بي6"، وهي عناصر مهمة لنمو وصحة خلايا الجنين.

غذاء الحامل في الأشهر الأخيرة

بالإضافة إلى ضرورة تضمن طعام الحامل لجميع العناصر الغذائية، يجب أيضًا الاهتمام بتقسيم وجبات الحامل بصورة تضمن عدم معاناتها من الإحساس بالحموضة أو الانتفاخ خاصة في الأشهر الأخيرة بدءًا من الشهر السابع، وفي سبيل تحقيق ذلك يجب على الحامل اتباع النصائح التالية:

  • قسمي طعامك على مدار اليوم على 5 أو 6 وجبات.
  • يمكنك الاعتماد على وجبتين أساسيتين في الإفطار والغداء، على أن تكون باقي الوجبات وجبات خفيفة.
  • لا تملئي معدتك بالطعام في أي من الوجبات.
  • اشربي الكثير من الماء والسوائل بما لا يقل عن 2 لتر يوميًّا.
  • احرصي على تناول المكملات الغذائية حسب توصيات الطبيب.

التغذية الصحية للحامل

عزيزتي الأم، إن اتباعك لنظام غذائي صحي خلال الحمل يعد واحدًا من أهم مهامك خلال فترة الحمل، والقائمة السابقة تحتوي على أطعمة مفيدة للحامل يجب ألا يخلو منها طعامك على مدار أشهر الحمل، وذلك ضمانًا لصحتكِ وصحة طفلك.

الآن يمكنكِ متابعة حملكِ أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon