طرق تخفيف ألم الرجل للحامل في الشهر الأول

الم الرجل للحامل في الشهر الأول

يتغير جسم المرأة كثيرًا خلال فترة الحمل، وتطرأ عليه عدة أعراض مختلفة، أبرزها الآلام التي تشعر بها في مناطق متفرقة بجسمها، ومنها الساقان، إذ قد تشعر الحامل ببعض التشنجات في عضلات ساقيها، وهو ما يسبب لها بعض الإزعاج نتيجة للشعور بالألم. هذا العرض يظهر بوضوح في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، إلا أن السيدة الحامل قد تعاني منه أيضًا في الشهر الأول. في هذا المقال، نخبركِ بطرق التعامل المختلفة مع ألم الرجل للحامل في الشهر الأول، وطوال فترة الحمل أيضًا، من خلال نصائح وإرشادات بسيطة، وتغيير بعض العادات اليومية الخاطئة.

ألم الرجل للحامل في الشهر الأول وعلاجه

قد تشعر الحامل ببعض تشنجات العضلات في القدمين أو الفخذين أو الساقين مع بداية الأسابيع الأولى للحمل، وهو ما قد يسبب لها بعض القلق، حتى لو كان الألم بسيطًا، ورغم أن السبب الدقيق لهذه الحالة غير معروف، فإنه في الأغلب يحدث نتيجة تمدد الرحم، وهو ما يضغط على الأعصاب والأوعية الدموية في الساقين، ما يسبب الشعور بالتشنجات والآلام العرضية.

لا تقلقي عزيزتي، يمكنكِ التخفيف من آلام رجليكِ وتشنجاتهما بشكل فعال في الشهر الأول من الحمل من خلال بعض الأمور البسيطة، مثل:

  • فرد ساقيكِ، ورفع إصبعي قدميكِ الكبيرين نحوكِ.
  • فرد رجلكِ في أثناء الوقوف، كأنكِ تمارسين أحد تمارين التمدد، وهو ما سيشعركِ بالراحة.
  • تدليك مكان الألم برفق، باستخدام أصابع يديكِ، وهو ما يساعد على تخفيف التشنج. 

مع دخول الثلثين الثاني والثالث من الحمل، قد تزداد تشنجات عضلات ساقيكِ، وحتى تتغلبي عليها، اتبعي النصائح التالية.

تخفيف ألم الرجل للحامل

يمكن تخفيف آلام ساقيكِ طوال فترة الحمل بضم الطرق السابقة إلى الإرشادات التالية، وهي:

  1. تناولي المياه بكثرة: يعد شرب الكثير من الماء في أثناء الحمل أمرًا مهمًا لمنع جفاف الجسم، فبالإضافة إلى أضرار الجفاف بشكل عام، فإنه قد يؤدي أيضًا إلى الشعور بتشنجات الساقين، لذا تناولي ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميًّا.
  2. استخدمي كمادات دافئة: ضعي كمادات دافئة على المنطقة التي تشعرين فيها بالألم، ستساعد على شعوركِ بالراحة، وتهدئة تشنجات ساقيكِ.
  3. مارسي بعض الرياضة: إذا وافق طبيبكِ، يمكن أن تفيدكِ ممارسة بعض التمارين الرياضية للحامل كثيرًا في التخلص من هذه التشنجات. اختاري الأنشطة الأمنة للحامل بعد استشارة الطبيب، كاليوجا والمشي والسباحة، فبالإضافة إلى تخفيف ألم قدميكِ، فهي تمنع الزيادة المفرطة في الوزن، وتعزز الدورة الدموية، وتساعد في منع تقلصات الساق.
  4. تغلبي على الخمول: الجلوس لفترات طويلة يمكن أن يزيد من تشنجات عضلات الساقين، لتجنب هذا الأمر قفي أو امشي كل ساعة أو ساعتين.
  5. تناولي بعض المكملات الغذائية: ينصح خبراء التغذية بتناول مكملات الكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور، لتخفيف آلام القدمين، ولكن استشيري طبيبكِ أولًا. تناولي كذلك الفاكهة والخضروات الطازجة، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالكالسيوم، مثل: الحليب والأجبان والزبادي.
  6. مددي قدميكِ قبل النوم: يساعد تمرين مد الساقين قبل النوم في الليل على التخفيف من تشنج العضلات، قفي بمواجهة أي جدار على بعد ذراع، واسندي بيديكِ عليه مع فردهما، ومدي ساقكِ اليمنى خطوة إلى الوراء، واثني ركبتكِ اليسرى مع إبقاء ساقكِ اليمنى مستقيمة، وأبقي كعبيكِ على الأرض. استمري على هذا الوضع لمدة 30 ثانية تقريبًا، ثم كرري الأمر في الساق اليسرى.

أما في الفقرة التالية، فقد جمعنا لكِ الآلام الشائعة التي تشعر بها المرأة في بداية الحمل، فواصلي القراءة لتتعرفي إليها.

ما هي آلام بداية الحمل؟

هناك بعض الآلام الشائعة خلال فترة الحمل الأولى، نتيجة لبعض الأعراض المصاحبة له، ورغم ذلك يجب أن تنتبهي جيدًا، فقد يستدعي بعضها استشارة الطبيب، إذا لاحظتِ زيادتها عن الحد الذي يمكنكِ احتماله، ومن أبرزها:

  1. النزيف المهبلي: نزول نقاط دم بسيطة في بداية الحمل أمر طبيعي، لكن حدوث النزيف الشديد والتقلصات المشابهة لأعراض الدورة الشهرية، يمكن أن يكون علامة على الإجهاض أو الحمل خارج الرحم.
  2. الغثيان والقيء المفرط: من الطبيعي أن تعاني من الغثيان والقيء خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن إذا زاد الأمر عن حده، وشعرت بجفاف جسمكِ، وفقدت كمية كبيرة من السوائل، فيجب استشارة الطبيب.
  3. الإفرازات المهبلية والحكة: بعض الإفرازات المهبلية طبيعية، ولكن في بعض الحالات، قد تكون علامة على وجود عدوى يجب علاجها، حتى لا تكون لها عواقب وخيمة على الحمل.
  4. الألم أو الحرقان خلال التبول: قد يحدثان بسبب التهابات المثانة أو المسالك البولية، التي إذا تُركت دون علاج، قد تؤدي إلى أمراض أكثر خطورة، والإصابة بعدوى، بالإضافة إلى الولادة المبكرة.
  5. الأمراض المزمنة: إذا كنتِ تعانين من مرض مزمن، كاضطرابات الغدة الدرقية، وداء السكري، وارتفاع ضغط الدم، والربو، والذئبة (مرض التهابي مزمن)، قد تزداد أعراضها وآلامها خلال حملكِ، ولا بد من استشارة الطبيب، حفاظًا على صحتكِ، وسلامة جنينكِ.

ألم الرجل للحامل في الشهر الأول عرض شائع الحدوث، لكنه يزداد في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، فإذا عانيتِ منه، جربي النصائح والإرشادات السابقة، لكن إذا تطور الألم بشكل لا تستطيعين احتماله، فاستشيري الطبيب فورًا.

الآن يمكنكِ متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Early pregnancy cramp
Getting Relief From Leg Cramps During Pregnancy
First Trimester Problems

عودة إلى الحمل

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon