7 أشياء مذهلة تحدث لكِ أثناء الحمل

تغيرات الجسم أثناء الحمل

الحمل من المعجزات التي سيظل العلم يكتشف المزيد من الحقائق حولها، فبالإضافة إلى وجود كائن صغير ينمو داخل رحمكِ، تلاحظين الكثير من تغيرات الجسم أثناء الحمل، ونقدم لكِ في هذا المقال بعض التغيرات المذهلة التي تحدث لكِ خلال فترة الحمل.

تغيرات الجسم أثناء الحمل

  1. زيادة كمية الدم: خلال فترة الحمل تزيد كمية الدم في الجسم تدريجيًا طوال فترة الحمل، وهو أمر ضروري لتوفير تدفق دم إضافي للجنين عبر المشيمة، وكذلك لتوصيل المواد الغذائية والأكسجين إلى الجنين.
  2. التوهج حقيقة وليس خرافة: بالإضافة إلى شعوركِ بالسعادة والبهجة لانتظاركِ مولودكِ الجديد، فإن الزيادة في كمية الدم بالجسم تجعل معظم النساء يبدون أكثر نضارة وحمرة، ما يفسر ظهور التوهج الشهير على وجه الحوامل.
  3. عضو جديد تمامًا ينمو داخل الجسم: خلال الحمل، ينمو عضو جديد في جسمك، وهو المشيمة التي توفر الأكسجين والغذاء للجنين، وهي تلعب أيضًا دورًا مهمًا في التخلص من الفضلات، والمشيمة عادةً تنمو في الجزء العلوي من الرحم، وهي تتصل بالجنين عن طريق الحبل السري، وفي أثناء عملية الولادة يتم التخلص من المشيمة لانتهاء دورها بخروج المولود.
  4. الشعور بتفكك العظام قليلًا: مع الحمل يفرز الجسم هرمون الريلاكسين، الذي يعمل على إرخاء الأربطة التي تمسك بالعظام عند الحوض، استعدادًا لولادة الطفل، ولكن لا تقلقي بشأن هذا الأمر، فبعد الولادة تعود عظامكِ للتماسك مرة أخرى.
  5. توقف سقوط الشعر: بسبب ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين في الدم مع الحمل، فالشعر ينمو بسرعة ويتوقف عن التساقط بشكل ملحوظ، ما قد يشعركِ بأن شعركِ في أفضل حالاته على الإطلاق طوال فترة الحمل.
  6. التنفس بطريقة مختلفة: معظم الحوامل يعانون من ضيق التنفس، خاصةً في الثلث الأخير من الحمل، نتيجة لكبر حجم الرحم وضغطه على الرئتين والحجاب الحاجز، ولكن إذا كنتِ تشعرين بالتعب والإجهاد الزائد مع ضيق التنفس خلال الحمل، فعليكِ استشارة الطبيب للفحص والاطمئنان والتأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية.
  7. زيادة الرغبة الجنسية: نتيجة لتدفق الدم الزائد إلى الأعضاء التناسلية، تزيد رغبة معظم النساء الجنسية خلال فترة الحمل.

مضاعفات أثناء الحمل لا يجب تجاهلها

والآن، بعد أن ذكرنا لكِ بعض التغييرات الطبيعية التي تحدث للجسم خلال فترة الحمل، نقدم لكِ بعض المضاعفات التي لا يجب تجاهلها أبدًا، والتي قد تكون بمثابة علامات لمشكلات صحية تضر بسلامة الحمل.

  • ألم شديد أو انقباضات في البطن.
  • صداع شديد مستمر.
  • خروج سوائل من المهبل.
  • نزيف مهبلي.
  • تورم شديد بالقدمين أو اليدين أو الوجه.
  • اضطراب في الرؤية.
  • قلة حركة الجنين عن الطبيعي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن 37.8 درجة مئوية.
  • إسهال شديد.
  • إفرازات مهبلية ذات رائحة سيئة، أو الشعور بحكة أو تهيج حول منطقة المهبل.
  • ظهور دم في البول، أو الشعور بحرقان أو ألم خلال التبول.
  • زيادة هائلة في الوزن في وقت قصير.
  • الشعور بألم مستمر في الظهر.

لا تترددي في استشارة الطبيب فورًا في حالة ملاحظتكِ لأي من الأعراض السابقة خلال فترة حملكِ، فالفحص المبكر هو الأفضل لكِ ولجنينكِ.

تشهد كل حامل كثيرًا من تغيرات الجسم أثناء الحمل، وعلى الرغم من أن هذه التغييرات معروفة، فهي تختلف من امرأة لأخرى وفقًا لعدة عوامل، شاركينا تجربتكِ وأخبرينا بأبرز التغيرات التي طرأت عليكِ خلال فترة الحمل.

الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

  • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
  • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store
المصادر:
Physiological Changes During Pregnancy
Physiological changes in pregnancy
DANGER SIGNS IN PREGNANCY

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
ص
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon