6 أوضاع مريحة للولادة الطبيعية

أوضاع مريحة للولادة الطبيعية

عند الوصول لمرحلة الطلق التي تسبق الولادة مباشرة عليك اختيار وضع مريح لك، فالولادة الطبيعية تستلزم أن تكوني في أكثر الأوضاع راحة لجسمك، حتى يكون كل تركيزك منصبًا على الولادة وتنتهي بسلام.

👈 الولادة الطبيعية في البيت: ما لها وما عليها

 

وعادة تكون الصورة المنتشرة عن الولادة الطبيعية، هي صورة المرأة الحامل وهي مستلقية على سرير الولادة رافعة قدميها، ولكن في الحقيقة هذا ليس الوضع الوحيد للولادة، وكذلك فإنه ليس من الضروري أن تظلي نائمة على ظهرك خلال فترة الطلق بالكامل، بل من الأفضل أن تتحركي وتغيري من وضعك باستمرار وستحصلين على فوائد كثيرة، منها:

  1. تصبح الولادة أكثر سرعة.
  2. يتسع عنق الرحم وفتحة الحوض من أجل ولادة أسهل.
  3. تكون التقلصات أكثر إيلامًا.
  4. يساعد تغيير الوضع على وصول الأكسجين بشكل أفضل للجنين داخل الرحم.
  5. تقل نسبة اللجوء لولادة قيصرية.
  6. تشعرين بثقة واحتواء أكبر للموقف.

👈 مشروبات وأكلات تسرع من الطلق قبل الولادة

في السطور التالية تقدم لكِ "سوبرماما" 6 أوضاع للطلق، اختاري منها ما يريحك وتدربي عليها جيدًا قبل ولادتك.

6 أوضاع مريحة للولادة الطبيعية:

1. وضع الوقوف

كلما استطعت الوقوف لمدة أطول، ساعدتكِ الجاذبية على ولادة سهلة وأسرع، ودُفع الجنين إلى فتحة عنق الرحم، ولكن احرصي على عدم إجهاد نفسك، فعندما تتعبين من الوقوف اجلسي لبعض الوقت أو جربي وضعًا آخر.

2. وضع الجلوس

اجلسي مع ثني ركبة واحدة وارخي الأخرى، فعند الجلوس بهذه الطريقة يندفع الرحم إلى الأمام، ما يساعد على تدفق الدم إلى عضلات الحوض، يمكنك استخدام الوسائد للاستناد إليها أو الاستناد إلى زوجك أو المرافق لك في غرفة الولادة.

3. وضع الركوع

في حالة ضغط الجنين على العمود الفقري بشدة، فهذا الوضع سيساعدك كثيرًا، اتخذي وضعية الركوع واستندي إلى وسادة أو السرير الموجود بغرفة الولادة.

4. وضع القرفصاء

في المرحلة الثانية من الطلق ومع اقتراب الولادة، سيكون وضع القرفصاء (الإسكوات) مناسبًا جدًّا، مع الحصول على الدعم من أحد المرافقين لكِ في غرفة الولادة، أو باستخدام كرسي قليل الارتفاع.

5. النوم على جانبك

إذا أعطاك الطبيب حقنة الأبيديورال المسكنة للألم، فلن يكون وضع النوم على الظهر مريحًا لكِ، وستشعرين بالتعب، لذا يمكنك النوم على أحد جانبيك لفترة، ما يساعدك على تدفق الدم بشكل جيد للجنين.

6. الاتكاء على يديك وركبتيك

هذا الوضع مفيد في حالة الطلق السريع والمتزايد، فهو يقلل من الانقباضات ويعطيك فرصة للراحة.

المهم في النهاية أن تتخذي وضعًا مريحًا لكِ ولجسمكِ، ولا تقلقي فالولادة ستكون سهلة إذا اتبعتِ ما يخبرك به جسمك للحصول على الراحة والاسترخاء.

موضوعات أخرى
التعليقات