هل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة؟

    هل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة؟

    تقلق النساء كثيرًا بشأن الإصابة بالالتهابات خلال الحمل وكيفية تأثيرها على الجنين، حيث تعد التهابات المهبل وتحديدًا الفطرية شائعة أثناء الحمل، وعلى الرغم من أنها في الكثير من الحالات غير مثرة للقلق، إلا أن تركها دون علاج يسبب العديد من المضاعفات، فهل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة حقًا؟ الإجابة في السطور الآتية.

    هل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة؟

    الإجابة هي نعم، تؤثر بعض الالتهابات على الجنين خلال الحمل وعند الولادة في حال تركت دون علاج، إذ تزيد بعض أنواع الالتهابات من خطر إصابة الطفل ببعض المضاعفات، وإليكِ عزيزتي توضيح أكثر حول ذلك:

    • عدوى الخميرة المهبلية: في حال تركت الالتهابات المهبلية الفطرية دون علاج يمكن أن تنتقل للجنين أثناء المخاض والولادة، وقد تتسبب بإصابة الطفل بعدوى القلاع، ومن الممكن أن يعديك الطفل مرة أخرى أثناء الرضاعة الطبيعية ليصيب الحلمتين بالعدوى. كما يمكن أن تتسبب عدوى الخميرة إذا تركت دون علاج في بعض الحالات النادرة بالإصابة بتعفن الدم عند حديثي الولادة.
    • التهاب المهبل الجرثومي: هي أكثر أنواع العدوى المهبلية شيوعًا أثناء الحمل، تزيد من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، وتنتج نتيجة تغير توازن البكتيريا التي تعيش في المهبل، يؤثر هذا النوع من الالتهابات على الطفل بزيادة خطر ولادة الطفل المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة.
    • الكلاميديا: في حال لم يتم علاج عدوى الكلاميديا، فقد تنتقل للجنين وتسبب التهابات العيون والالتهابات الرئوية.
    • السيلان: يمكن أن تصيب عدوى السيلان الجنين عند الولادة، وفي حال عدم علاج الطفل يمكن أن تسبب التهابات العيون وإمكانية إصابة الجنين بالعمى.
    • الفيروس المضخم للخلايا: هو فيروس شائع موجود في العديد من سوائل الجسم، في حال إصابتك بهذا النوع من الفيروسات يمكن انتقاله للجنين عند الولادة مسببًا عدوى خلقية بالفيروس المضخم للخلايا، وعلى الرغم من أن معظم الأطفال المصابين لا تظهر عليهم أي أعراض، إلا أن بعض الأطفال قد تظهر عليهم أعراض، مثل: فقدان السمع، والرؤية، والنوبات، والإعاقات الذهنية عند الولادة، أو تتطور لاحقًا أثناء الرضاعة أو في مرحلة الطفولة.
    • المرض الخامس: تحدث هذه العدوى بسبب فيروس يعرف بفيروس بارفو من النوع ب19، يمكن أن يصيب الجنين ويسبب إصابته بفقر الدم.
    • المكورات العقدية: يمكن أن تسبب مجموعة من المشاكل الصحية الخطيرة عند رضيعك.
    • الهربس التناسلي: يكون خطر الإصابة بالهربس التناسلي مرتفعًا جدًا أثناء الولادة، ويمكن أن يؤدي تلف الدماغ والعمى وتلف الأعضاء الأخرى.
    • الإيدز: يمكن أن ينتقل الفيروس للجنين خلال الحمل أو أثناء الولادة أو بعد الولادة.
    • فيروس زيكا: يمكن أن يسبب فيروس زيكا عيوب خلقية ومشاكل أخرى للرضيع.
    • الليستيريا: تسبب تشوهات الولادة.

    نصائح للوقاية من الإصابة بالالتهابات خلال الحمل

    بعد الإجابة على سؤال "هل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة؟" وتوضيح بعض الأمثلة على المشكلات الصحية التي قد تؤثر على الجنين، إليكِ عزيزتي بعض النصائح للوقاية من الإصابة بالالتهابات خلال الحمل:

    1. تغيير الملابس المبللة مثل ملابس السباحة أو الملابس الداخلية المتعرقة في أسرع وقت ممكن.
    2. الحرص على تنظيف المهبل بشكل مستمر واستخدام الغسول المهبلي بطريقة صحيحة.
    3. استخدام الواقي الذكري للحماية من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا.
    4. تجنب السفر للمناطق التي تنتشر فيها الفيروسات وتحديدًا فيروس زيكا.
    5. غسل اليدين جيدًا وبشكل مستمر.
    6. تجنب تناول الأطعمة غير المبسترة أو غير المطهوة جيدًا.

    عزيزتي في النهاية، وبعد أن تعرفتِ على إجابة سؤال "هل الالتهابات تؤثر على الجنين عند الولادة؟" احرصي على الحصول على العلاج الطبي في حال إصابتك بأي نوع من الالتهابات خلال الحمل، لحماية نفسك وجنينك من أي مضاعفات وتابعي بشكل دوري مع الطبيب.

    عودة إلى الحمل

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon