هل بروز عروق اليد من علامات الحمل؟

هل بروز عروق اليد من علامات الحمل؟

يتشابه كثير من أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية (PMS) مع علامات الحمل المبكرة، وسواء كنتِ حاملًا أم لا، ينتج جسمك مزيدًا من هرمون البروجسترون في الأسبوع التالي للإباضة، فإذا لم تكوني حاملًا، سيتوقف جسمك من إفرازه بعد عشرة أيام من التبويض تقريبًا، وتهدأ الأعراض تدريجيًا، لكن مع الحمل، تستمر الأعراض، مثل الغثيان وغيرها، لكن هل بروز عروق اليد من علامات الحمل؟ تابعي معنا واكتشفي بنفسك، وتعرفي إلى علامات الحمل.

هل بروز عروق اليد من علامات الحمل؟

بروز عروق اليد شائع لدى النساء أكثر من الرجال، ويكون السبب الأكثر شيوعًا لها هو التقدم في السن، لكن هناك بعض الأسباب الصحية وراء ظهورها، والتي تتطلب استشارة الطبيب المختص، خاصة إذا كان معها تورم في اليدين، لكن هل هي علامة من علامات الحمل؟

نعم عزيزتي، تظهر بروز عروق اليد بشكل متكرر في أثناء الحمل أكثر من أي وقت آخر، ويمكن أن تستمر معكِ طوال فترة الحمل، لكنها قد تتفاقم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

 تتسبب الهرمونات في تمدد الأوردة حتى تتمكن من حمل مزيد من الدم لتغذية طفلك في الرحم، إذ يرتفع تدفق الدم بنسبة 20 إلى 40 % في أثناء الحمل، والذي يؤدي إلى بروز العروق، ليس فقط التورم.

تشبه بروز عروق اليد الجبال الملتوية، ويكون لونها أحمر أو أزرق أو بلون البشرة، وغالبًا ما تمتد إلى الساقين، وقد تمتد إلى الفرج، أيضًا مع توسع الرحم، فإنه يضغط على الوريد الأجوف السفلي، وهو الوريد الذي ينقل الدم من الساقين والقدمين إلى القلب، لكن لا داعي لقلقك بشأنها، لأنها ستعود إلى طبيعتها بعد الولادة، لكن استشارة طبيبك هي الأفضل، لاستبعاد أي مشكلة صحية.

وعلى الرغم من أنها ليست مشكلة طبية غالبًا، قد تكون مؤلمة بعض الشيء، لذا اتبعي هذه النصائح لتقليلها:

  • ارفعي رجلك كلما أمكن ذلك.
  • تجنبي الوقوف فترات طويلة.
  • مارسي بعض التمارين، للحفاظ على صحة الدورة الدموية.

علامات الحمل الحقيقية

قبل أن تلجئي إلى عمل اختبار حمل، هناك بعض العلامات التي قد تبشركِ بحدوثه، تعرفي معنا إلى أولى علامات الحمل، وأعراضه المبكرة الأكثر شيوعًا، وما سبب حدوثها، وهي:

  • عدم نزول دم الحيض في موعده، وتأخره لأسبوع أو أكثر، إذا كنتِ ما زلتِ في سنوات الخصوبة، لكن قد تكونين مخطئة إذا كنتِ تعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • تورم في الثديين، وقد تسببه التغيرات الهرمونية، مما يجعلهم حساسين وبهما ألم، وغالبًا سيقل هذا العرض بعد بضعة أسابيع، حتى يتكيف جسمك مع تلك التغيرات.
  • الغثيان مع القيء أو دونه، والذي يبدأ غالبًا صباحًا، أو في أي وقت في أثناء اليوم، بعد شهر واحد من بداية الحمل، ومع ذلك يشعر به بعض النساء مبكرًا، وبعضهن لا يشعرن به، إذ تلعب هرمونات الحمل دورها، فلا يوجد سبب واضح لهذا العرض.
  • زيادة عدد مرات التبول، إذ تزداد كمية الدم في جسمك في أثناء الحمل، فتعمل كليتاكِ على معالجة السوائل الزائدة، مما يزيد كمية البول.
  • الإعياء، وهذا العرض يحتل مرتبة عالية بين أعراض الحمل المبكرة، إذ ترتفع مستويات هرمون البروجسترون، والذي يجعلك تشعرين بالنعاس.

وهناك بعض العلامات والأعراض، الأقل شيوعًا، التي يتسبب فيها تغير الهرمونات، قد تواجهينها خلال الأشهر الثلاثة الأولى:

  • كآبة، إذ تؤثر الهرمونات في جسمك، عاطفيًا، وتسبب لكِ تقلبات مزاجية، فتجعلك تبكين بشكل غير عادي.
  • انتفاخ.
  • نزول بقع دم خفيفة، تعرف باسم نزيف الانغراس، ويحدث عندما تلتصق البويضة الملقحة ببطانة الرحم، بعد مرور 10 إلى 14 يومًا من حدوث الحمل.
  • تشنجات رحمية، إذ يعاني بعض النساء من تقلصات خفيفة في الرحم، مع بداية الحمل.
  • إمساك، بسبب تأثير الهرمونات في إبطاء حركة الجهاز الهضمي، مما قد يؤدي إلى حدوث إمساك.
  • فقدان الشهية، والنفور من الطعام، فتصبحين أكثر حساسية لبعض الروائح، وقد تتغير حاسة التذوق لديكِ.
  • احتقان بالأنف، فيمكن أن تؤدي زيادة مستويات هرمون الحمل، إلى تورم الأغشية المخاطية في أنفك وجفافها ونزيفها بسهولة، مما قد يسبب انسدادًا أو سيلانًا بها.

ختامًا، وبعد أن أجبنا سؤالك "هل بروز عروق اليد من علامات الحمل؟" وأخبرناكِ عن علامات الحمل الحقيقة، اعلمي أنه إذا كانت دورتك الشهرية أقل من 14 يومًا بعد الإباضة، فقد يكون ذلك إنذارًا لشيء ما يؤثر في قدرتك على الحمل، ويمكن أن يكون بسيطًا مثل سوء تقديرك لفترة الإباضة.

دائمًا ما تتحيّر النساء لدى حساب الدورة الشهرية وأوقات التبويض، "سوبرماما" ترشدك إلى معرفة طرق حساب التبويض المختلفة وكل ما ترغبين في معرفته لمتابعة التبويض.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon