10 خطوات عند الاستعداد للولادة

الولادة

كلما اقترب موعد الولادة، يمر الوقت ببطء على الحامل المنتظرة للحدث المنشود، وتقفز العديد من التساؤلات في ذهنها لتزيد من شعورها بالتوتر والقلق، لذا يجب على كل حامل أن تستعد للولادة نفسيًا وجسمانيًا وعمليًا، لاستقبال الضيف المنتظر.

إذا كنتِ حامل لأول مرة، تحدثي إلى حوامل لأول مرة مثلكِ، ولا تستمعي لحديث اللاتي حملن من قبل حتى لا تتأثري بأي خبرات سلبية سابقة، خاصة أن لكل امرأة تجربة مختلفة تمامًا في الحمل والولادة. أما إذا كان لديكِ أطفال، تحدثي إليهم واجعليهم يشاركون معكِ في اختيار اسم المولود وشراء الملابس الجديدة والمستلزمات الخاصة به، واجعليهم يختارون معكِ الهدايا التي ستوزعونها على المدعوين عند الاحتفال بالمولود، حتى تضفي روحًا من البهجة والحماس والاستعداد لاستقبال المولود الجديد في المنزل.

اقرئي أيضًا: 9 علامات لاقتراب موعد الولادة 

وسواء كانت تلك هي ولادتكِ الأولى أم سبق لكِ الولادة من قبل، هناك استعدادات حتمية يجب ألا تنسيها، لذا جمعنا لكِ 10 خطوات ضرورية للاستعداد للولادة:

1- الاستعداد النفسي

اقرئي أيضًا: 8 نصائح للتغلب على قلق ما فبل الولادة 

الاستعداد النفسي للولادة أهم خطوة من خطوات الاستعداد للولادة، فابتعدي عن الأشياء التي تزيد من توتركِ، ولا تدعي الأفكار السلبية تتسلل إلى قلبكِ، واسترخي وفكري في صغيركِ فقط وتخيلي كيف ستكون ملامحه الرقيقة الرائعة، وتأكدي أنه هو أيضًا ينتظركِ كما تنتظرينه بفارغ الصبر.

2- المتابعة مع طبيبة مختصة بالرضاعة الطبيعية:

في الشهور الأخيرة من الحمل، من الأفضل أن تبدأي في المتابعة مع طبيبة متخصصة في الرضاعة الطبيعية، حتى تتدربي على كيفية تحفيز الحلمة للرضاعة الطبيعية والوضعية الصحيحة للرضاعة، بالإضافة إلى تبادل الأسئلة والمعلومات التي تفيدكِ في العناية بمولودكِ.

3- التمارين الرياضية الخاصة بتسهيل الولادة:

اسألي طبيبتكِ عن التمارين الرياضية المناسبة لكِ لتسهيل الولادة الطبيعية، ولا تمارسي نوعًا معينًا من التمارين بنفسكِ دون استشارة طبيبتكِ أولاً والتأكد من أن هذا النوع من التمارين مناسب لحالتكِ، ويمكنكِ حضور جلسات يوجا للتحكم في الشعور بالألم، والتدرب على طرق التنفس التي تساعد على تسهيل الولادة.

4- تجهيز حقيبة الولادة:

اقرئي أيضًا: 10 أشياء لا تغفليهم أثناء تحضير حقيبة الولادة 

ابدأي بتجهيز الحقيبة الخاصة بالمولود التي ستأخذينها معكِ إلى المستشفى، وتأكدي من وجود جميع المستلزمات الخاصة به بمجرد البدء في الشهر السابع، حتى تكوني مستعدة للولادة في أي وقت في حالة مفاجأتكِ بعلامات ولادة مبكرة، ولا تنسي وضع أغراضكِ الشخصية التي ستحتاجينها في المستشفى.

5- التأكد من إزالة الشعر الزائد يوميًا:

احرصي على إزالة الشعر الزائد باستمرار، فمن الممكن أن يتخذ صغيرك قرارًا بالخروج للحياة في أي لحظة، لذا يجب أن تكوني مستعدة لاستقباله في أي وقت.

6- تابعي حالتكِ باستمرار مع طبيبتكِ:

يجب أن تتابعي حالتكِ باستمرار مع الطبيبة الخاصة بكِ، وشاركيها أفكاركِ ومخاوفك حتى تطمئنكِ وتعطيكِ معلومات صحيحة، واسأليها عن وضع المولود وطريقة الولادة المناسبة لحالتك، وفي كل الأحوال يجب أن تكوني مستعدة نفسيًا للولادة الطبيعية أو القيصرية.

7- تعرفي على علامات الولادة المختلفة:

اقرأي عن علامات الولادة، وتعلمي الفرق بين طلق الولادة والتقلصات الأخرى التي ليست من علامات الولادة، واسألي طبيبتكِ ماذا تفعلين عندما تشعرين بإحدى تلك العلامات.

8- اختيار المستشفى المناسب للولادة:

تحدثي إلى طبيبتك حول المستشفيات المتاحة لديها للولادة، ومن الأفضل أن تختاري مستشفى قريب من المنزل، حتى يمكنكِ الذهاب إليه بسرعة حال شعوركِ بأي من علامات الولادة.

9- حساب ميزانية الولادة:

اسألي طبيبتكِ عن تكاليف الولادة بالإضافة إلى تكاليف المستشفى، حتى تتمكني من تخصيص الميزانية اللازمة للولادة، وضعي مبلغًا كافيًا من المال في مكان قريب منكِ في مظروف، بحيث يكون جاهزًا في أي وقت، في حالة اضطررتِ إلى الذهاب إلى المستشفى دون تخطيط مسبق.

10- توفير مكان خاص للمولود:

أعدي مكانًا مريحًا لاستقبال المولود في أي وقت، واجعلي له رفًا خاصًا به، ورتبي ملابسه وأغراضه الصغيرة، بحيث يمكنكِ الوصول إليها بسهولة بعد الولادة.

لا توجد ولادة دون ألم إلا في الأفلام والمسلسلات فقط، ولكن تأكدي أن كل الألم سيزول تمامًا مع الابتسامة التي ستعلو وجهكِ عند أول لمسة لأنامل مولودكِ ورؤيتك لوجهه الصغير، وقتها ستدركين أن تلك اللحظة حقًا تستحق الصبر الجميل.

افضل دكتور نساء وتوليد في مصر

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon