هل الشتاء يقلل فرصة إصابتك باكتئاب ما بعد الولادة؟

اكتئاب ما بعد الولادة

يعد اكتئاب ما بعد الولادة واحدًا من أكثر الأعراض شيوعًا بين السيدات بعد ولادة أطفالهن، وتقدر النسبة في المجمل بـ10 إلى 30% تقريبًا من السيدات. واكتئاب ما بعد الولادة حالة تتدرج من كونها حالة بسيطة جدًّا إلى حادة أو مزمنة، وقد تحتاج بعد السيدات لاستشارة إخصائي أمراض نفسية، وأحيانًا للخضوع للعلاج الدوائي في بعض الحالات الشديدة، ولكن هل يرتبط ذلك بالطقس؟ هذا ما ستخبرك به سوبرماما في هذا المقال.

👈 اقرئي أيضًا: متى تصبح الولادة أفضل: في الصيف أم الشتاء؟

هل الشتاء يقلل فرصة إصابتك باكتئاب ما بعد الولادة؟

في دراسة نُشرت في جريدة التخدير الطبية عام 2017، توصل الأطباء إلى أن النساء اللاتي يلدن في الخريف والشتاء أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة عن اللاتي يلدن في الربيع والصيف، ولم تحدد الدراسة أسبابًا واضحة لهذه النتائج.

في المقابل، أوضحت دراسة أخرى نُشرت في جريدة الطب السلوكي في كاليفورنيا عام 2018 نتائج معاكسة، إذ أثبتت الدراسة أن النساء اللاتي يلدن في الشتاء هن الأكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

وأرجعت الدراسة السبب في ذلك إلى قصر طول النهار في فصل الشتاء، وغياب الشمس أحيانًا لعدة أيام متتالية. وأوضحت الدراسة السبب وهو أن أشعة الشمس يعتقد أنها تحفز إنتاج هرمون السيروتونين، وهو الهرمون المسؤول عن تعديل المزاج، وقال الباحثون إنه كلما زادت المدة التي يكتمل فيها الحمل شتاءً زادت احتمالات الإصابة بالاكتئاب.

ما أعراض اكتئاب ما بعد الولادة؟

 أعراض اكتئاب ما بعد الولادة، تشمل:

  • الشعور بالحزن والذي قد يكون مصحوبًا بالبكاء لفتراتٍ طويلة.
  • الأرق.
  • قلة التركيز.
  • الإحساس المستمر بالتعب.
  • الزهد في مخالطة الآخرين.
  • الوقوع تحت تأثير أفكار سلبية ومخيفة.

وترجع الأسباب إلى تأثير هرمونات الحمل على جسمك في الفترة التي تلي انتهاء الحمل، بالإضافة إلى العبء النفسي للعناية بالمولود الجديد، وعدم الحصول على فترات كافية من الراحة لفترات طويلة تصل إلى عدة أيام في بعض الأحيان.

وقد يؤدي إهمال التعامل المهني مع الأم المصابة باكتئاب ما بعد الولادة إلى عواقب طويلة المدى، مثل التأثير على رابطة الأم بالمولود الجديد، وأيضًا على نشاطها المنزلي وعلاقتها الزوجية.

هل هناك عوامل تزيد من احتمالات الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة؟

لم يستطع العلماء تحديد أسباب قاطعة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، ولكنهم رصدوا بعض العوامل التي قد تزيد من احتمالات الإصابة بالاكتئاب أو تفاقمها، وهذه العوامل تشمل:

  • عدم وجود دعم عاطفي للأم من المحيطين.
  • العلاقة السيئة بين الأم والأب.
  • التعرض لأحداث حياتية جسيمة، مثل وفاة شخص عزيز تزامنًا مع ولادة الطفل.
  • الولادة دون تخدير، نتيجة للمعاناة من آلام الولادة المبرحة.
  • السمنة وزيادة الوزن.

👈 اقرئي أيضًا: اكتئاب ما بعد الولادة.. حكايات الأمهات في التعامل معه

عزيزتي الأم، كل اجتهادات العلماء في الربط بين العوامل المختلفة التي تتعرض لها الأم في أثناء الحمل والولادة لم تصل إلى الآن إلى أسباب يقينية للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، ولكن تظل الحقيقة المؤكدة أنكِ سيدتي أكثر الأشخاص قدرة على مساعدة نفسكِ للخروج من مثل هذه الحالة.

لا تترددي في طلب الدعم العاطفي والمساعدة في الواجبات المنزلية من زوجك ومن المحيطين بكِ، وكذلك طلب المساعدة الطبية المتخصصة إذا أحسستِ بفقدان السيطرة على كل هذه المشاعر السلبية التي تعانين منها.

المصادر:
Postpartum depression in winter
Postpartum depression in winter and summer

عودة إلى الحمل

د. نوران صادق

بقلم/

د. نوران صادق

طبيبة أربعينية وأم لأربعة أطفال، أمتلك خبرة جيدة في مجاليّ الطب والتعليم، أهتم كثيرًا بأمور المنزل والتغذية وتربية الأولاد.

موضوعات أخرى
FRISCO ARTICLE 3
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon